لجنة أُمميّة: تدمير 25 مستشفى و100 ألف طفل سوريّ تحت نيران معركة حلب

لجنة أُمميّة: تدمير 25 مستشفى و100 ألف طفل سوريّ تحت نيران معركة حلب

الساعة 9:23 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
2305
0
طباعة
معركة حلب

  ......       

المواطن – واس

طالبت اللجنة الدولية للتحقيق في سوريا، اليوم، بحماية المدنيين الذين يعيشون في ظل الهجمات المستمرة، في مدينة حلب.

وأعربت اللجنة، في بيان لها، عن القلق إزاء أمن المدنيين، بما فيهم 100 ألف طفل يعيشون في شرق حلب، حيث وصل العنف إلى مستويات عالية في الأسابيع الأخيرة.

وأكدت أن هذه الهجمات تمهيداً لحصار يهدف للاستيلاء بالقوة على المدينة، من خلال استراتيجية سبق توثيقها، وهي الاستسلام أو التجويع، مشيرة إلى أن أحياء حلب تتعرض للقصف الجوي يوميًا من قِبل نظام الأسد، كما تقتل الضربات المتتالية المسعفين أيضاً.

وأضافت اللجنة الدولية، أن القصف الجوي دمر أكثر من 25 مستشفى وعيادة، منذ يناير 2016؛ من بينها مستشفيات توليد وأقسام أطفال، وعيادات طوارئ.

وفي بداية العام، دمرت الضربات الجوية والبراميل المتفجرة، الأسواق والمخابز ومحطات ضخ المياه، حيث يوجد حاليًا مليوني مدني محرومين من المياه في حلب، ونقص الغذاء واحتياجات الأطفال والرُضع، وافتقاد الرعاية الطبية.

وطالبت اللجنة، في حال وضع ممرات إنسانية، أنه يتوجب إعدادها وتنفيذها بطريقة تتوافق مع المبادئ الإنسانية، داعية الأطراف المتحاربة لاحترام قوانين الحرب، والالتزام بالقانون الدولي.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. الجماهير تودع جثامين لاعبي فريق تشابيكوينسي البرازيلي تحت الأمطار