معلمون بين سندان وقت إقفال “الإيفاد” ومطرقة تعارض تعميمين للعيسى !

معلمون بين سندان وقت إقفال “الإيفاد” ومطرقة تعارض تعميمين للعيسى !

الساعة 9:17 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
8960
2
طباعة
image
المواطن - سعيد آل هطلاء

  ......       

اشتكى عدد من المعلمين والمعلمات في مختلف مناطق المملكة، الدارسين في مرحلة الماجستير والدكتوراه ويرغبون في الإيفاد الداخلي من غرابة الإجراءات التي تطالب بها الوزارة المتقدمين للإيفاد.

وأوضح المشتكون، أن معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، أصدر تعميماً لخطة الإيفاد الداخلي للأعوام الثلاثة القادمة وذلك تماشياً مع رؤية المملكة 2030 والتي من أبرز ملامحها تطوير المعلمين من خلال برنامجي الإيفاد وخبرات وتماشياً مع نظام الخدمة المدنية الذي كفل حق التطوير للموظف، ولكن ما لبث تعميم الوزير في الميدان التربوي سوى ٣ أيام بدأت من تاريخ ١١-٩-١٤٣٧هـ حتى أتى تعميم آخر لوزير التعليم مفاده منع التفريغات والإجازات والتسرب حتى الاطمئنان على سير الصف الدراسي.

وأكدوا أن المشكلة تكمن في أن إدارات التعليم حددت بناء على طلب الوزارة آخر موعد لاستقبال الراغبين في الإيفاد بتاريخ اليوم الأحد 4/ 11/1437هـ، ومن المتطلبات التي يتوجب رفعها نموذج رقم ٢-٢ الخاص بالاستغناء عن المعلم من شؤون المعلمين لتفريغه لدراسة الماجستير أو الدكتوراه وكون التعميم الأخير منع التفريغ فأصبح ذلك حجة لشؤون المعلمين لرفض الاستغناء عن أي معلم مما أدى إلى تضرر المتقدمين.

وأشار المعلم صالح السعيد إلى أن معاناة المعلمين طالبي الإيفاد تتلخص في أن برنامج الإيفاد مرتبط بمرحلتين حتى يرفع من وزارة التعليم لوزارة الخدمة وتكون بدايتها بالتسجيل الإلكتروني ورفع الأوراق المطلوبة على موقع حريص من ١١رمضان حتى يوم ٢٥شوال، وقد تم استكمال جميع الأوراق المطلوبة ورفعها للتدريب بعد جهد كبير في ذلك.

وأضاف أن المرحلة الثانية هي عمل المقابلة للمتقدم مع تقديم نموذج ٢-٢ وآخر وقت لها تاريخ ٤ من ذي القعدة، وهنا تكمن معاناتهم وذلك لرفض شؤون المعلمين التوقيع عليه حتى هذه اللحظة لاستنادهم على تعميم الوزير الأخير الذي مفاده عدم التفريغ..

وناشد المعلمون والمعلمات – الذين أصبحوا بين سندان وقت إقفال برنامج الإيفاد ومطرقة تعارض التعميمين وتناقضهما – الوزير بتمديد برنامج الإيفاد حتى يتم استكمال طلبهم بتعبئة نموذج ٢-٢ الخاص بالاستغناء أو على الأقل استثناء المعلمين طالبي الإيفاد من التعميم الأخير حتى يتم رفع طلبات ترشيحهم، خصوصاً أنهم استوفوا جميع الشروط المطلوبة.

والغريب أن كل إدارة من إدارات الوزارة تقول إنها تعمل بما جاء في التعميم؛ فالإدارة العامة للتدريب التربوي، المسؤولة عن الإيفاد، ترفض وتحتج بالخدمة المدنية، والإدارة العامة لشؤون المعلمين بالوزارة تحتج بتعميم الوزير أن لا يفرغ أحد إلا بعد عودة المدارس والتأكد من استقرار الأوضاع.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. العيادات التخصصية تقدم العلاج لـ3953 طفلاً من أبناء الأشقاء السوريين

المواطن – واس قدمت عيادة الأطفال التابعة للعيادات