ملابس شاذة وتصرفات غريبة تفسد فرحة زوار شارع الفن بأبها

ملابس شاذة وتصرفات غريبة تفسد فرحة زوار شارع الفن بأبها

الساعة 3:46 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, المراسلون, حصاد اليوم
34165
2
طباعة
شارع الفن

  ......       

المواطن _ سعيد مشهور _ابها

لا تكاد الحركة تتوقف في شارع الملك خالد بوسط مدينة ابها طوال الاربعة وعشرون ساعة، منذ انطلاق فعاليات الفن التشكيلي على امتداد 250م ، تم تزيينها بمظلات جميلة ولوحات فنية رائعة.

جذب جمال هذا الشارع وما يقدم فيه من عمل متميز الزوار الذين توافدوا عليه بشكل كثيف من الجنسين ولكن مع هذا التوافد الكبير من قبل الزوار ظهرت بعض التصرفات الخارجة عن الذوق العام من بعض مرتادي الشارع.

المواطن”  التقت العديد من الاعلاميين وزوار هذا الموقع لتسليط الضوء على ما يعكر صفو هذا الموقع الجميل  حيث قال الاعلامي محمد الفلقي :  يعتبر شارع الفن مقصدا لكثير من زوار وأهالي منطقة عسير ويعود ذلك لنوعية الفكرة وجودة العمل مضيفا أن ما يميز شارع الفن هو تنوع اللوحات المعروضه بين الولاء للوطن والدعاء لجنودنا البواسل على الحد الجنوبي وبين تأصيل التراث الجنوبي كتجهيز استديو للتصوير بطراز جنوبي اصيل يعكف عليه ابناء المنطقة المتميزون.
واستطرد بقوله : لكن ما يعيب شارع الفن هو العشوائية وغياب التنظيم حيث لم يلق هذا الامر  اهتماما من الجهة المنظمة حيث نلاحظ دخول بعض الشباب بأزياء دخيلة على المجتمع وهمجية النوع الاخر من بعض الشباب ناهيك عن العبث بمحتويات شارع الفن .

وقال :ملاحظتي الأخرى هي اسم شارع الفن ففي الدول المتقدمة واقصد منها الأوربية نرى من يرسم بالشوارع من فئة الفقراء فهم يرسمون لكسب المال من تلك الرسمات وكم تمنيت ان يظهر بأسم أجمل مما هو عليه.

من جانبه قال الاعلامي مسعد البكري ان من بين سلبيات شارع الفن الواضحة للجميع عدم تنظيم مواعيد زيارة الفعالية فمن المفترض ان تكون هناك ايام خاصة للعوائل واخرى للعزاب كما هو معمول به في كثير من الفعاليات المختلفة .

واضاف مدير نادي “التوماستر ” في عسير  فيصل ال حبتر انه كان يجب تنظيم فعالية للشباب مرادفه لتوقيت شارع الفن تحد من تجمعاتهم الحالية المثيرة للجدل والتي تتم بطريقة غريبة أزعجت مرتادي فعاليات شارع الفن .

وقال غرامة يحي عسيري احد زوار الفعاليه : من المفترض ان يكون هناك اماكن او اوقات مخصصة للعائلات لكي يستمتع الجميع ولكن نلاحظ تصرفات فردية دخيلة على مجتمعنا من بعض رواد شارع الفن كالملابس الغريبة والتدخين ورفع الاصوات ومضايقة العائلات .

وقال الاعلامي وعضو فريق خادم وطن حسن ال مشاري شارع الفن فكره جميلة ولكن لايوجد دور لحماة الفضيلة لكبح بعض التصرفات الدخيلة من بعض الزوار فمن امن العقوبة اساء الادب.

وقال الاعلامي احمد ال شيبان : انا ازور شارع الفن بشكل يومي لاخرج بمادة صحفية تخدم ابها والسياحة بشكل عام، ولكن الصدمة انني اشاهد مناظر لم اشاهدها حتى في بلاد غربية وتصرفات جاهلية من قبل بعض الشباب والبنات ، والذين كانوا عنوان للاساءة للمكان وعكروا مزاج العوائل المحترمة والزوار .

فيما قال الزائر علي عابس ال يتيم : للاسف لايوجد خصوصية بين كل فنان وفنانة بمعنى عدم اعطاء كل فنان تشكيلي حقة وانا كزائر لهذه الفعالية احتاج الى هدوء بعيدا عن الازعاج الذي شاهدتة من المتواجدين ورفع الاصوات ومن المفترض تخصيص يوم في هذه الفعالية للعائلات ويوم اخر للشباب ويكون ملزم لكل فنان تشكيلي او فنانة التواجد امام اعمالهم لانني كزائر مررت اكثر من مره من امام اعمال معروضة ولاتجد من يجيبك عن استفساراتك والمواد المستخدمة وايضا موقع اختيار الشارع كان اختيار سيء جدا اما كفكرة فهي فكره جبارة وجميلة.

وقال طامي المتحمي ، زرت الشارع اكثر من مره لم استطع ان اجد مواقف لقلتها وضيق الشارع ففضلت الذهاب ولعل قادم الايام يتسني لي زيارتة.

صحيفة “المواطن ” تجولت لعدة ايام في شارع الملك خالد (شارع الفن) ورصدت عدة ملاحظات هامة تضعها بيد المسئؤلين ليكتمل جمال هذه الفعالية الجميلة وملخصها فيما يلي :

1)الجهود الامنية كبيرة ومتواجدة في هذا الموقع بشكل كبير وجهودهم محل تقدير الجميع .

2)تسبب اقامة الفعالية في شارع الملك خالد في اختناق مروري كون الشارع شريان رئيسي للوصول الى داخل مدينة ابها ومع حلول المساء تقوم الجهات الامنية بتحويل مسار الطريق او اغلاقة لسلامة مرتادي الفعالية مما تسبب في اختناقات مرورية

. 3) انتشار ظاهرة التدخين بشكل كثيف وملموس رغم منعة نظاميا في الاماكن العامة مما ينعكس سلبا باضرار صحية على رواد شارع الفن وخصوصا من الاطفال !!

4)قيام بعض الشباب بتصرفات خارجة عن الذوق العام ومضايقة مرتادية .

5) ارتداء بعض الشباب لاملابس غريبة واقنعة بل وممنوعة وقد وثقت “المواطن ” صورة لهذه الالبسة والاقنعة 6)وجود هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في موقع شارع الفن مهم جدا و يحتاج الى تفعيل اكثر لضبط هذه التصرفات الدخيلة وتقديم النصح والارشاد الى كل متجاوز.

شارع الفن


قد يعجبك ايضاً

قصة المتحف الذي زاره الملك سلمان في قلب دبي

زار الملك سلمان في ختام جولته لدولة الإمارات