موظفات بالوحدة الصحية بأبها يطالبن بإنصافهن من تعنّت “التعليم” !

موظفات بالوحدة الصحية بأبها يطالبن بإنصافهن من تعنّت “التعليم” !

الساعة 9:09 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, المراسلون, حصاد اليوم
4960
7
طباعة
شعار وزارة التعليم الجديد

  ......       

المواطن – سعيد آل هطلاء – عسير

طالبت موظفات الوحدة الصحية المدرسية، بأبها وعددهن ٩ موظفات، بفتح باب النقل لهن للمدارس القريبة من منازلهن، حيث إنهن لا زالن على ملاك وزارة التعليم، وذلك تقديرًا لظروفهن حيث إن العديد منهن زوجات لجنود مرابطين على الحدود، إلا أن مطالبهن قوبلت بالرفض من تعليم عسير حتى الآن.

وجاء في نص الرسالة التي تلقتها “المواطن” منهن:

نحن مجموعة إداريات تم توظيفنا في الوحدة الصحية بأبها بالأمر الملكي في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز- رحمه الله- بعد بطالة عشرين سنة، حسب الرغبة المكانية لم تحقق لنا الرغبة، فوجدنا نفسنا مضطرين للقبول حتى لا نخسر الوظيفة على أمل الانتقال في أقرب فرصة، ولكن كل طلب يُقدّم للمديرة يُقابل بالرفض أو الموافقة بشرط توفير بديلة، وتدريبها مع العلم بأن توفير البديلة ليس من اختصاصنا، وبالرغم من ذلك لم نوفّر الجهد بحثنا في المدارس، ولم نجد مَنْ ترغب بالمبادلة، وتعيين إداريات جُدد للعمل بدلًا عنّا ليس من مهامنا، انتظرنا الفرج حتى جاء الأمر بفصل الوحدات عن التعليم ودمجها في الصحة، وإذا بإدارة التعليم ترفض نقلنا نهائيًا حسب خطابات الاحتياج التي قمنا بتوفيرها من المدارس القريبة من منازلنا بالرغم من أن معظمنا زوجات مرابطين، وبيننا أرملة، ولم يشملنا الوضع الخاص، وزجوا بنا جميعًا للعمل في إدارة شؤون الموظفات، حاولنا التفاهم مع مديرة شؤون الموظفات أخبرتنا أنها لا تعلم عن ذلك شيئًا، والإدارة تضع الموضوع بيدها، ونحن تُهنا لا نعلم أيهم نصدق هرع أولياء أمورنا للمراجعات المتواصلة حتى جاء اليقين ووصلنا تعميم يطلب من مديرة الوحدة بعدم إخلاء طرف أي إدارية بالوحدة، ولذلك لتحويلهم جميعًا لشؤون الموظفات لحاجة العمل لهم مع العلم أنه تم توظيف 21 موظفة جديدة، وليس هناك أي حاجة لنا؛ فأي صعوبة نشكلها لهم لا نعلم. مع العلم أنه قد تم إخبارنا من مديرة شؤون الموظفات في وقت سابق أنه للنقل، حيث ترغبن احضرن طلب احتياج من مديرات المدارس القريبة منكم، وتم إحضارها، فالنقل إجباري، والمدارس محتاجة لماذا كل هذا الرفض والتصعيب والتشديد؟!.
إصرارنا على النقل لازالت إدارة التعليم الموقرة ترفضه وتضع العقبات حتى لا يتم في آخر مراجعة لنا تم التفاهم أخيرًا مع أولياء الأمور وطلبوهم الانتظار لأسبوعين، ويتم الرد عليهم والظاهر إنها (لغاية في نفس يعقوب).
لم نتوقف ولن نتوقف، تم إرسال خطاب جماعي بظروف كل واحدة على حدة للوزير- حفظه الله- وعند مراجعه أولياء أمورنا تفاجئوا بأن خطابنا المرسل لهم تم تحويله إلى وزارة الصحة، وذلك بأن مدير تعليم عسير قال لأحد أولياء الأمور إنه تم تحويلهم جميعًا إلى الصحة؛ فطلب موظف من وزارة التعليم من أولياء أمورنا بإحضار ما يثبت أنهم تحت ملاك وزارة التعليم، فذهبوا إلى مقر الصحة المدرسية بالرياض، ووجدوا الاستمارات التي قمنا بتعبئتها، واختيارنا للبقاء في التعليم، ولازال الأمر في الوزارة ينتظر عرضه على الوزير؛ فبأي حق نُنقل للصحة.
قد أٌخبرونا في الإدارة عند مراجعتنا أن مدير التعليم أمرهم قبل خروجه لإجازة بعدم التساهل معنا فلماذا؟ هل عدنا لزمن وأد البنات، ولكننا باقون وسنطالب وسنصرخ فـ (بأي ذنبٍ قُتلت)، الله هو الحق، وسيحق الله الحق هذه ثقتنا بالله..
وأننا نأمل من وزير التعليم النظر في مطالبنا، وتحقيق رغبة النقل لنا أسوةً بغيرنا من الإداريات اللاتي يسمح لهم بالنقل، والبحث عن مكان الاستقرار النفسي والأسري.


قد يعجبك ايضاً

البازار الـ ٢٣ للحرفيين من ذوي الإعاقات من مركز العون

المواطن – أمل الغامدي – الباحة نظّم مركز