الملحقية الثقافية للمملكة في أمريكا تُطلق بوابةًً رقميةً.. هذه أهدافها!

الملحقية الثقافية للمملكة في أمريكا تُطلق بوابةًً رقميةً.. هذه أهدافها!

الساعة 10:23 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3230
0
طباعة
الملحقية الثقافية للمملكة في أمريكا تطلق بوابة رقمية تسهل قبول المبتعثين والتبادل السعودي ـ الأمريكي علميا وثقافياً

  ......       

المواطن – الرياض
أطلقت الملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم، وبدعمٍ وإشرافٍ من وزارة التعليم، بوابةً رقميةً حديثةً تربط الجامعات الأمريكية بالطلبة، ما يسهم في تسهيل الحصول على قبولات أكاديمية، كما تركز على ربط المتميزين دراسيًا بفرص الحصول على مقاعد في الجامعات المتميزة، وسيقدم النظام نقلة نوعية في التعاون الأكاديمي والثقافي السعودي – الأمريكي، بتسهيل التعاون والتبادل: العلمي، الثقافي، البرامج المشتركة، التدريب، التبادل الطلابي وأعضاء هيئة التدريس.
ويأتي إطلاق البوابة الرقمية على هامش الاجتماع الـ39 لرؤساء الأندية الطلابية السعودية في الجامعات الأمريكية المنعقد في واشنطن حاليًا.
وأوضح الملحق الثقافي السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية، الدكتور محمد بن عبدالله العيسى، في بيان صحفي صدر اليوم عن الملحقية، أن هدفنا اليوم بإطلاق هذه البوابة الإلكترونية يأتي تنفيذًا لتوجيهات قيادة الوطن ووزارة التعليم، بأن يحصل الطلاب على مقاعد دراسية في جامعات متميزة من ناحية، والإسهام في توزيع البمتعثين على أكبر عدد من الجامعات التي تقدم جودة نوعية في اختصاصات بعينها.
وقال الملحق الثقافي إن الموقع الإلكتروني أطلق عليه مسمى بوابة نظام سفير التواصل الأكاديمي، وخرج تقنيًا بعد أن قدمت الحلول والأفكار من قِبل فريق متخصص من إدارة الاعتماد والتوثيق الأكاديمي بالملحقية التي بادرت في الأساس بدرس وضع الطلاب والجامعات السعودية مع الجانب الأمريكي.
وأعرب عن أمله بأن يتعامل الطلاب بجدية وفهم عميق لتفاصيل البوابة الجديدة على ألّا يعدُونها مجرد موقع للحصول على قبولات جامعية، مشددًا على الجميع قراءة التعليمات بعناية وإدخال البيانات بوضوح ما يسهم في خدمة الطرفين بشكل احترافي وسريع.
وبيّن مدير إدارة الاعتماد والتوثيق الأكاديمي الدكتور محمد العبيشي، الذي قاد فريق العمل من جانبه، أن جلسات العصف الذهني والدراسة ضمت شراكة مع جامعات أمريكية لدراسة الوضع من جميع الزوايا، وجلسات نقاش مع الطلاب لجمع أكبر عدد من البيانات وتحليلها ووضع سلة حلول تطور العمل من ناحية، وتُقدّم فكرة مبتكرة قابلة للتنفيذ، وهي ضمن مساعي الملحقية لتطوير برنامج الابتعاث.
وأضاف العبيشي، أن البوابة تسهم في عملية البحث عن قبول، حيث تحدد الجامعات الموصى بها، معايير القبول في المرحلة الجامعية أو الدراسات العُليا في النظام الجديد، بينما يرفق الطالب المؤهلات العلمية في صفحته الخاصة به (مثل المعدل أو درجة اللغة)، ومن ثم تجري مطابقة إلكترونية بين معايير القبول المحددة من قِبل الجامعات الأمريكية ومؤهلات الطالب.
وأفاد مدير إدارة الاعتماد الأكاديمي بأن الخطوة التالية تكمُن في عرض الجامعات المطابقة شروطها لمؤهلات المبتعث أو المبتعثة المتقدم في صفحة الطالب، حيث يتخذ قرار اختيار الجامعة وإكمال المتطلبات التي تتضمن تعبئة طلب القبول رسميًا عبر موقع الجامعة الأمريكية الإلكتروني.
وقال العبيشي: إن مفاوضات المرحلة الأولى التي أجرتها الملحقية خرجت بإبرام أكثر من 100 اتفاقية مع جامعات أمريكية مُوصى بها، وغير متكدسة بالطلاب السعوديين، 40 منها تصنف من الجامعات المتميزة، مشددًا على أن العمل مازال جاريًا لإبرام اتفاقات أكثر مع الجامعات الأخرى المُوصى بها.
وتابع يقول: “جاء تنفيذ هذا النظام من قِبل الملحقية تلبيةً لرغبة الكثير من الجامعات السعودية والأمريكية في التعاون والتبادل العلمي والثقافي والبرامج المشتركة والتدريب والتبادل الطلابي وأعضاء هيئة التدريس، حيث لم يكن التوجه قاصرًا على تلبية حاجة طارئة فقط، بل النظر بشكل شمولي ومستقبلي لحاجات جميع الأطراف”.
وأضاف مدير إدارة الاعتماد الأكاديمي، “أن النظام سيشهد نقلة مهمة في جانب اعتماد البرامج والدرجات العلمية التي توفرها الجامعات الأمريكية، حيث إنه تسبب تسارع تطوير برامج التعليم في الولايات المتحدة، رأينا أن يواكبه نظام يضمن تحديث نظام سفير الجامعات الموصى بها، بالتوازي مع تطور البرامج المطروحة مع ضمان الحفاظ على المعايير التي تشترطها وزارة التعليم في برامج البكالوريوس، الماجستير، الزمالة والدكتوراه”.
وبيّن العبيشي أنه “لتسهيل جميع الإجراءات السابقة فإن الجامعات الأمريكية تمتلك صفحة في بوابة نظام سفير التواصل الأكاديمي باسم مستخدم ورقم سري، وكذلك الطلاب والطالبات المبتعثين، بينما تمكّن الجامعات السعودية من الاطّلاع على برامج التبادل الثقافي والعلمي وفرص الأبحاث المشتركة”.
وختم مدير إدارة الاعتماد الأكاديمي تصريحه بفخر وزارة التعليم، والملحقية الثقافية وفريق العمل، أن “البوابة ستعرض قائمة بالطلاب المتفوقين من حيث المعدل أو درجات الاختبارات المعيارية، على الجامعات المتميزة في تخصص معين وذلك من أجل فرصة أكبر للطلاب المتفوقين للدراسة بأفضل الجامعات الأمريكية”.
مما يُذكر أن البوابة تتضمن خدمة تمكين الجامعات من تحديث البيانات الدراسية للطلاب السعوديين المبتعثين، في كل فصل دراسي وتحميلها اتوماتيكيًا على سفير التواصل الأكاديمي. وتشمل تلك التفاصيل نتائج المواد الدراسية التي درسها الطالب والتسجيل الفصلي للمواد والمعدل التراكمي وغيرها من التفاصيل الأكاديمية الأخرى للطالب، كما أن الجامعات الأمريكية يمكنها عبر البوابة عرض تجاربها الناجحة في التعاون والتبادل العلمي والبحثي مع الدول الأخرى، مثل كوريا أو الصين، وغيرها من الدول المتطورة، حيث يمكن للجامعات السعودية الإطلاع، ومن ثم الاستفادة من هذه التجارب.
وأعلنت الملحقية أن رابط موقع سفير التواصل الأكاديمي هو https://schoolsportal.sacm.org، مطالبة المستفيدين في حالة وجود أي مشاكل فنية التواصل مع فريق الدعم الفني في الملحقية.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. “#نلبي_النداء” تطلق مهمتها الطبّية الـ11 لعلاج اللاجئين السوريين بتركيا

المواطن – الرياض أكملت  مبادرة “نلبّي النداء” السعودية