اِستعداداً لوداع الحجيج.. “المدني” يُخصِّص 80 نقطة بالحرم المكي لخدمة ضيوف الرحمن

اِستعداداً لوداع الحجيج.. “المدني” يُخصِّص 80 نقطة بالحرم المكي لخدمة ضيوف الرحمن

الساعة 3:38 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
2725
0
طباعة
الدفاع المدني الحج

  ......       

المواطن – مكة المكرمة

استنفرت قوات الدفاع المدني، المشاركة في تنفيذ الخطة العامة للطوارئ بالحج، جهودها لوداع ضيوف الرحمن بالعاصمة المقدسة والمشاعر.

وأوضح قائد الدفاع المدني بمشعر منى، العميد ناصر بن علي النهاري، أن وحدات الدفاع المدني بمشعر منى، وفرق الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة، وقوة الدفاع المدني لدعم الحرم، كثفت من انتشارها في جميع طرق مغادرة الحجيج لمشعر منى، باتجاه المسجد الحرام، لأداء طواف الوداع.

وبيّن أن الفرق والوحدات الميدانية في جميع أرجاء المشعر، تواصل انتشرها وجهودها لمواجهة أي حالات طارئة لا قدر الله، أثناء مغادرة الحجاج المتعجلين، يوم الثاني عشر من ذي الحجة، والمتأخرين ليوم الثالث عشر، بالإضافة إلى نشر عددٍ من الفرق المجهزة لرصد الأنفاق الخاصة بالمشاة، والمركبات التي يسلكها الحجاج من منى باتجاه العاصمة المقدسة، وزيادة جولات المسح الوقائي على جميع مخيمات الحجيج بمنى، بما فيها المخيمات التي سوف تخلو بمغادرة الحجاج المتعجلين، والتأكد من خلوها من كافة مسببات الخطورة، ونشر وحدات الدفاع المدني في محيط منشأة الجمرات ومحطات قطار المشاعر بمنى.

من جانبه، أكد مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة، العميد أحمد بن عبدالعزيز الدليوي، جاهزية جميع مراكز ووحدات الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة، لاستقبال الحجاج لأداء طواف الوداع، من ظهر يوم غدٍ الثاني عشر من ذي الحجة، وحتى صباح يوم الرابع عشر من ذي الحجة، وتكثيف الخدمات في جميع الطرق التي يسلكها الحجاج المتعجلين، وكذلك المتأخرين باتجاه الحرم المكي، ونشر عددٍ من الوحدات والفرق في المنطقة المركزية للتدخل السريع، في حالات الطوارئ.

وأشار العميد الدليوي، إلى أن خطة الدفاع المدني لوداع ضيوف الرحمن، تتضمن تكثيف أعمال الإشراف الوقائي على كافة منشآت إسكان الحجاج بالعاصمة المقدسة، للتأكد من خلوها من أي مخالفات لاشتراطات السلامة، التي تمثل خطراً على سلامة الحجيج طوال فترة تواجد الحجيج بتلك المنشآت، وحتى مغاردتهم للمشاعر المقدسة سالمين غانمين.

وبيّن أن قوة الدفاع المدني لدعم الحرم، زادت من عدد نقاط تمركزها داخل وخارج المسجد الحرام، إلى أكثر من 80 نقطة، بما يضمن تقديم الدعم والمساعدة للحجاج الذين قد يتعرضون لأي مشكلات صحية نتيجة الزحام أو السقوط أثناء طواف الوداع، وتنفيذ خطط الإخلاء الطبي للمرضى وكبار السن، إلى جانب مساندة قوات الأمن بالحرم في حالات الطوارئ.


قد يعجبك ايضاً

اختبار الصحة يتسبب في رسوب 80 % من مديري المراكز الصحية بالمملكة

المواطن – الرياض استبعدت وزارة الصحة ما يقارب