بالصور.. سيول في مشعر عرفة وتضرّر مخيمات.. فرضية جديدة للمدنيّ

بالصور.. سيول في مشعر عرفة وتضرّر مخيمات.. فرضية جديدة للمدنيّ

الساعة 4:07 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3105
0
طباعة
سيول في مشعر عرفة وتضرر مخيمات.. فرضية جديدة للمدني  1

  ......       

المواطن – مكة المكرمة

شهد مدير عام الدفاع المدني، الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، اليوم، فرضية التعامل مع مخاطر وجريان السيول بمشعر عرفة، والتي نفذتها قيادة قوات الدفاع المدني بالحج، بالتعاون مع كافة الجهات المشاركة؛ بهدف رفع درجة الاستعداد والجاهزية لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول التي قد تتعرض لها منطقة المشاعر في يوم عرفة.

وتضمنت الفرضية التي بدأت فور ورود بلاغ لعمليات الدفاع المدني بهطول أمطار غزيرة على مشعر عرفات وجريان سيول جارفة أسفرت عن تضرر عدد من مخيمات الحجيج بالتزامن مع قطار المشاعر رقم (2) بالمشعر، حيث بدأت قوات الدفاع المدني المتمركزة في عرفة بتطبيق الخطة العامة للطوارئ والمعدة سلفاً لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول، وإسناد قوات الدفاع المدني بعرفة بالقوى البشرية والآلية وتنفيذ آلية مواجهة مخاطر الأمطار بالمشاعر، والتي شملت تنفيذ عمليات الإخلاء والإيواء للحجاج في المخيمات المتضررة وتحديد عدد من المواقع للإخلاء الطبي للمصابين والضحايا.

وتمكنت قوات الدفاع المدني، بالتعاون مع الجهات الأمنية وفرق وزارة الصحة الميدانية والهلال الأحمر، خلال الفرضية من إنقاذ 40 شخصاً تعرضوا للإصابة جراء تضرر مخيماتهم، وكذلك إخلاء 50 مصاباً جراء التدافع والزحام داخل محطة القطار بمشعر عرفة ونقل الحالات الحرجة والوفيات إلى أقرب مستشفى داخل المشعر لتلقي الرعاية الصحية اللازمة.

وعبّر الفريق العمرو، عقب انتهاء الفرضية عن سعادته بالأداء المتميز الذي تجلى خلال فرضية مواجهة مخاطر الأمطار والسيول بمشعر عرفة وكذلك التعامل مع تعطل قطار المشاعر في أحدث محطات عرفة وسرعة التدخل في التعامل مع مثل هذه الحوادث، وكذلك أداء فرق الإنقاذ المائي والإخلاء الطبي، والتي تؤكد جاهزية قوات الدفاع المدني للحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن وارتفاع مستوى التنسيق والتعاون مع كافة الجهات المشاركة في تنفيذ الخطة العامة للطوارئ في حج هذا العام.

وأكد استمرار برنامج تدريب جميع فرق ووحدات الدفاع المدني على رأس العمل في مواقع تمركزها في المشاعر، وتنفيذ الفرضيات العملية قبل وصول ضيوف الرحمن للمشاعر للوصول لأعلى درجات الجاهزية ومعالجة أي ملاحظات في تنفيذ خطط الطوارئ للحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن.

وأكد قائد الضبط الجنائي بالمشاعر المقدسة اللواء منير الجبرين من جانبه ارتفاع مستوى التنسيق بين الأمن العام والدفاع المدني وكافة الجهات الأخرى لمواجهة كافة المخاطر، مؤكداً أن مهمة وحدات الضبط الجنائي في الفرضية تركزت في عمل التحريات وحراسة المواقع والاستعانة بخبراء الأدلة الجنائية للوقوف على مسببات الحادث الافتراضي على ضوء أقوال المصابين.

وبيّن قائد مهمة دعم ومساندة الدفاع المدني بالحج بقوات حرس الحدود العقيد خالد الغامدي، بمستوى التعامل مع مخاطر الأمطار والسيول بمشعر عرفة والتنسيق بين منسوبي حرس الحدود والدفاع المدني في أعمال البحث والإنقاذ باستخدام القوارب السريعة والتعاون بين فرق الغوص.

وقال العقيد قائد الاتصالات والأنظمة الأمنية، مهندس فهد العصيمي من جانبه: إن الفرضية أتاحت فرصة عملية لاختبار كفاءة نظام “تترا” وأداء شبكات الاتصالات المستخدمة في إدارة العمليات الأمنية خلال مهمة الحج والتأكد من فاعليتها.

وفي ذات السياق، أكد المشرف العام على الطوارئ والسلامة بوزارة الحج والعُمرة أن مشاركة الوزارة في فرضية التعامل مع مخاطر الأمطار والسيول والتدافع حول محطة قطار مشعر عرفة، يأتي في إطار التعاون والتنسيق مع الدفاع المدني في تنفيذ خطط الطوارئ، مشيداً بمستوى التنسيق الفعلي في مواجهة مثل هذه المخاطر، مؤكداً جاهزية وزارة الحج والعمرة للمشاركة في تنفيذ خطط الإخلاء والإيواء في حالات الطوارئ.

وأوضح مدير إدارة الشؤون الفنية في الحج بهيئة الهلال الأحمر الدكتور إبراهيم اليحيى، أن هناك تعاون وثيق بين الدفاع المدني والقطاعات الطبية المساندة في تقديم الخدمات الإسعافية وتنفيذ خطط الإخلاء الطبي، والذي تجلى من خلال الفرضية وأثبت أداء كافة الجهات المشاركة في تنفيذ خطة الدفاع المدني للتعامل مع مخاطر السيول والتدافع في مشعر عرفة.

سيول في مشعر عرفة وتضرر مخيمات.. فرضية جديدة للمدني 3 سيول في مشعر عرفة وتضرر مخيمات.. فرضية جديدة للمدني


قد يعجبك ايضاً

“بونجاح ” يقود السد لسحق الريان في الكلاسيكو القطري

المواطن ــ أبوبكر حامد  سحق فريق السد ضيفه