حجاج إيرانيون يكشفون كذب طهران.. ويشيدون بخدمات المملكة للحجاج

حجاج إيرانيون يكشفون كذب طهران.. ويشيدون بخدمات المملكة للحجاج

الساعة 1:16 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3415
0
طباعة
حجاج ايرانيون يكشفون كذب طهران.. ويشيدون بخدمات المملكة للحجاج

  ......       

المواطن- واس

أشاد عدد من الحجاج الإيرانيين والشعوب غير الفارسية في إيران، الذين يؤدون مناسك حج هذا العام، بالجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ”حفظه الله”، والخدمات الميسرة لضيوف الرحمن، التي ساهمت في نجاح المراحل الأولية لحج هذا العام حتى الآن ولله الحمد، بكل يسر وسهولة واطمئنان.

وفندوا في تصريحات لهم، ما يدعيه النظام الإيراني من عدم قدرة المملكة العربية السعودية على إدارة الحج، مؤكدين أنه ليس هناك أي دولة في العالم تستطيع أن تستضيف ما يقارب أربعة ملايين حاج في بقعة صغيرة وفي فترة وجيزة، كما تفعل المملكة العربية السعودية.

في البداية، تحدث الحاج الإيراني عبدالسلام محمد علي، المقيم خارج إيران، قائلاً ”لمست فرقاً شاسعاً بين كل حجة وأخرى، في مشروعات الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، التي تنفذها حكومة المملكة العربية السعودية، لخدمة حجاج بيت الله الحرام, مؤكداً ضخامة تلك المشروعات، التي نفذت لراحة الحجيج، والتي لا يمكن تجاهلها.

بدوره، أعرب الحاج الإيراني علي نادري، المقيم في أمريكا، عن رضاه عن كل الخدمات التي تقدمها المملكة العربية السعودية للحجاج, مشيداً بالجهود التي تقف وراء هذه المنجزات.

وقال ”إن هذه المشروعات الجبارة التي نفذت لخدمة حجاج بيت الله، خلال أيام قليلة في العام، دليل على أن هناك جهود جبارة يبذلها المسؤولون السعوديون، هدفها راحة حجاج بيت الله”.

ومن جهته، أكد الحاج ضياء الدين صدر الأشرفي، من محافظة أذربيجان الإيرانية، عضو المجلس الفيدرالي الإيراني وحزب التضامن الأحوازي، أنه يشعر بسعادة غامره وهو يحج لأول مرة مع جموع المسلمين، من جميع أصقاع الأرض.

وقال “إن ما رأيته من مشروعات نفذت لخدمة الحجيج بعد كل حج، تبرز الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية لراحة حجاج بيت الله الحرام”، مؤكداً أن هذه الجهود هي أبلغ رد على تلك الافتراءات الصادرة من النظام الإيراني، التي تهدف في أساسها إلى إثارة البلبلة بين الحجاج، وإفساد حجهم”.

فيما أبدى عضو حزب الشعب البلوشي، المدير التنفيذي لحقوق البلوش، الحاج ناصر البلوشي، من محافظة بلوشستان الإيرانية، إعجابه الشديد بالمشروعات الكبيرة التي نفذتها حكومة المملكة في الحرمين الشريفين، والمشاعر المقدسة.

وقال: “لقد شدتني بشكل كبير تلك المشروعات الجبارة والعناية الفائقة التي تنفذها حكومة المملكة العربية السعودية للحرمين الشريفين، وتوليها اهتمامها بهدف راحة الحجاج”، مؤكداً أن رضا العالم الإسلامي عن هذه الخدمات هو أبلغ رد تجاه افتراءات النظام الإيراني، وأنه ليس هناك أي دولة في العالم تستطيع أن تستضيف الملايين من البشر في بقعة صغيرة وفي فترة وجيزة، كما تفعل المملكة العربية السعودية.

وأضاف البلوشي: “أن ما يدعيه النظام الإيراني حول تقصير المملكة في أداء دورها تجاه حجاج بيت الله الحرام، ما هو إلا أسطوانة مكررة يسعى من خلالها النظام الإيراني للفت أنظار شعبه وإشغاله بقضايا خارجية عن الأزمات الداخلية؛ سواء الاقتصادية أو الاجتماعية”.

من جانبه، أكد الإعلامي، الناشط السياسي الكردي، جمال بور كريم، العضو السابق في الحزب الديمقراطي الكردستاني، أنه لمس منذ قدومه للمملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج، كرم الضيافة وحسن الاستقبال.

وقال: “إن ذلك ليس بمستغرب على حكومة خادم الحرمين الشريفين، مع كل ضيوفها القادمين إليها لأداء مناسك الحج، من مختلف الجنسيات”.

كما فند الافتراءات التي يصدرها ملالي النظام الإيراني، ضد المملكة العربية السعودية، مؤكداً أن المملكة تولي رعايتها الكاملة لحجاج بيت الله الحرام، وقدّمت لهم جميع التسهيلات.

وقال: “إن هذه الادعاءات ما هي إلا محاولات للخروج من الوضع الاقتصادي السيء الذي تعيشه إيران والذي انعكس بدوره على معيشة الشعب الإيراني، وعلى الشعب أن يدرك أن النظام الإيراني ليس جديراً بإدارة الجمهورية الإيرانية، وهو ما أثبتته الأيام منذ قيام الثورة وحتى الآن، وأن هذا النظام أوشك على السقوط نتيجة تزايد الغضب عليه من قبل المواطنين الإيرانيين، والشعوب غير الفارسية”.

حجاج ايرانيون يكشفون كذب طهران.. ويشيدون بخدمات المملكة للحجاج حجاج ايرانيون يكشفون كذب طهران.. ويشيدون بخدمات المملكة للحجاج


قد يعجبك ايضاً

الأونروا تشكر المملكة على دعمها بـ32 مليون دولار للبنية التحتية في الضفة الغربية

المواطن –  واس أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث