خلية الـ17 داعشياً.. خطّطت لاستهداف علماء وعسكريين ومواقع أمنية

خلية الـ17 داعشياً.. خطّطت لاستهداف علماء وعسكريين ومواقع أمنية

الساعة 4:48 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
4425
0
طباعة
-الارهابيين-5454

  ......       

المواطن – الرياض

أعلنت وزارة الداخلية، في بيان لها، اليوم الإثنين، إنها قبضت على شبكة إرهابية مكونة من 17 شخصاً، بينهم امرأة، تابعين لتنظيم داعش الإرهابي، وذلك قبل تنفيذهم عمليات إرهابية، تستهدف مواطنين وعلماء ورجال أمن ومنشآت أمنية وعسكرية واقتصادية في مواقع مختلفة، حيث نشطت خلايا هذه الشبكة في إعداد وتجهيز الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وتوفيرالخلائط اللازمة لذلك لاستخدامها في عملياتهم الإجرامية وتقديم الدعم اللوجستي من إيواء للمطلوبين والتستر عليهم، وتمويلهم بالمال والسلاح ونقلهم داخل المملكة وتأمين وسائل النقل لهم، ورصد المواقع المستهدفة، وتقديم الدعم الإلكتروني والإعلامي للتنظيم ، والتواصل مع قياداته بالخارج في جميع نشاطاتهم ، كما تكشف ما يشير بعلاقتهم بجرائم أخرى وقعت في السابق،. حيث تحققت من خلال تلك العملية الأمنية؛ النتائج التالية:

أولاً: إحباط أربع عمليات إرهابية، بلغت مراحل متقدمة من الإعداد؛ وهي على النحو التالي:

1- إحباط عملية بتاريخ 13 / 5 / 1437هـ، كانت تستهدف أحد منسوبي وزارة الدفاع بمدينة الرياض، بعد رصده وتجهيز العبوة المتفجرة، لإلصاقها في سيارته.

2- إحباط عملية كانت تستهدف الطلاب المتدربين بمدينة التدريب بالأمن العام، وذلك بوضع عبوة ناسفة عند البوابة لتفجيرها عن بعد، أثناء خروجهم يوم الأربعاء الموافق 15 / 5 / 1437هـ، وقد وصلت الترتيبات في تلك العملية إلى المراحل النهائية.

3- إحباط عملية تسليم حزامين ناسفين بتاريخ 16 / 5 / 1437هـ، والإطاحة بالمكلفين بها، ومداهمة وكر إرهابي بمحافظة القويعية، وضبط ما فيه من مواد متفجرة.

4- إحباط عملية انتحارية، والقبض على الانتحاري المكلف بالتنفيذ، الموضح اسمه بالفقرة رقم (17)/ نصار عبدالله محمد الموسى (سعودي الجنسية)، وبحوزته حزاماً ناسفاً وعبوة متفجرة، بعد أن قام في مراحل الإعداد للعملية، برصد مواقع بمحافظة الأحساء دينية، وأخرى عسكرية تابعة لوزارة الحرس الوطني، وحددها على الطبيعة، وبعث إحداثياتها للتنظيم في الخارج، لاختيار أحدها من قبلهم، وتكليفه باستهدافه، حيث حدد يوم الجمعة الموافق 17 / 5 / 1437هـ، موعداً للتنفيذ، بالإضافة لرصده قبل ذلك مسجد الإمام الرضا، الذي تم استهدافه بتاريخ 19 / 4 / 1437هـ.

ثانياً: كشفت التحقيقات الأولية عن تورط هذه الشبكة، في عدد من الجرائم؛ التالية:

1- إيواء منفذي عملية تفجير مسجد (الإمام الرضا)، بحي المحاسن بمحافظة الأحساء، بتاريخ 19 / 4 / 1437هــ، وهما الموقوف/ طلحة هاشم محمد عبده (مصري الجنسية)، والانتحاري/ عبدالرحمن عبدالله التويجري، ( المعلن عنهما بتاريخ 22 / 4 / 1437هـ )، وتسليمهما حزامين ناسفين، وتدريبهما على إرتدائهما، وتأمين أسلحة آلية لهما، ونقلهما إلى محافظة الأحساء لتنفيذ العملية.

2 – تفجير السيارة العائدة (لأحد منسوبي القوات البرية)، في حي العزيزية بمدينة الرياض، بتاريخ 29 / 4 / 1437هـ، باستخدام عبوة متفجرة.

3- رصد نقطة التفتيش الأمنية الواقعة على طريق الحائر بمدينة الرياض، والتي قام باستهدافها بعملية إرهابية ليلة عيد الفطر لعام 1436هـ، الانتحاري/ عبدالله فهد عبدالله الرشيد (المعلن عنها بتاريخ 29 / 9 / 1436هـ).

4- المشاركة في محاولة فاشلة لتفجير أنبوب النفط الواقع شمال قريتي لبخة وحويته، بمحافظة الدوادمي، التي قام بتنفيذها الموقوف/ عقاب العتيبي، وعادل المجماج، الذي قتل بوادي النعمان، بتاريخ 28 / 7 / 1437هـ.

5- التنسيق مع الموقوف/ أسامة أحمد الراجحي، يمني الجنسية، منفذ عملية قتل العميد متقاعد الشهيد/ أحمد فائع العسيري (رحمه الله)، (المعلن عنها بتاريخ 6 / 5 / 1437هـ)، قبل ارتكابه جريمته.

6- رصد علماء ومراكز ونقاط أمنية لاستهدافها بعمليات إرهابية، لم تنته من مراحل الإعداد.

 

-الارهابيين-4445 -الارهابيين-525 -الارهابيين-8-5 -الارهابيين-8 -الارهابيين-6 -الارهابيين-4 -الارهابيين-3 -الارهابيين-1 -الارهابيين-


قد يعجبك ايضاً

بـ 90 ألف تغريدة يوميًا.. وسائل التواصل جندت 80% من الإرهابيين

المواطن – أبها واصل المؤتمر الدولي الثاني “الإعلام