في عملية اِستغرقت 13 ساعة.. استئصال ورم من مُخّ مقيم سوريّ

في عملية اِستغرقت 13 ساعة.. استئصال ورم من مُخّ مقيم سوريّ

الساعة 2:00 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
4580
0
طباعة
في عملية استغرقت 13 ساعة.. استئصال ورم من مخ مقيم سوري

  ......       

المواطن- المشاعر المقدسة

استأصل فريق طبي من مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة، في عملية معقدة وخطرة، استغرقت 13 ساعة، ورم من مخ مقيم سوري، كان يعمل في خدمة الحجاج بمكة المكرمة.

وكان المريض السوري، قد أُصيب منذ أسبوعين بنوبات من التشنجات، صاحبها ظهور صعوبة وتلعثم في طريقة الكلام، وبعد زيارته لبعض المستشفيات، باحثًا عن علاج في البداية، تم وصف أدوية الصرع له، ولكن التلعثم وصعوبة النطق، كانت تسوء باستمرار، مما كاد أن يفقده حاسة النطق.

وبيّنت الإدارة الطبية بالمدينة، أنه بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمريض، وأشعة الرنين المغناطيسي على المخ، تبين وجود ورم يقع بين مركز الكلام والكبسولة الداخلية للمخ، وكلاهما من أشد مناطق المخ خطورة وأهمية، واتضح من تحليله بعد استئصاله أنه ورم سرطاني ومن أشد أورام المخ خطورة، مما استلزم ضرورة التدخل الجراحي لاستئصاله لوقف تدهور حالة المريض، كما تقرر أن يكون إجراء هذه الجراحة بدون التخدير العام، حفاظًا على صحته وسلامته.

وأضافت أنه تقرر إجراء العملية للمريض، وهو في كامل وعيه وبدون تخدير عام، لما يتطلبه من تواصل بين الأطباء والمريض في بعض مراحل العملية، إلى جانب الحفاظ على أنسجة المخ وتقليل الأضرار الجانبية، التي قد تحدث تحت التخدير العام، مبينًا أن العملية أجريت للمريض، وتكللت ولله الحمد بالنجاح.

وأكدت وزارة الصحة، أن مثل هذه العمليات تحتاج وجود طاقم على أعلى كفاءة طبية، وعلى أعلى درجات التفاهم والتواصل فيما بينهم، وهذا ما يتوفر بمدينة الملك عبدالله الطبية بفضل الله، ثم بما تقوم به حكومتنا الرشيدة من دعم غير محدود في رفع كفاءة وفاعلية المستشفيات التخصصية لتقليل الحاجة للإحالات العلاجية خارج المملكة، من خلال تطبيق مبادرات التحول والمجهودات التي تقوم بها وزارة الصحة في هذا الجانب، الأمر الذي يوفر علاج على أعلى مستوى في مستشفيات وزارة الصحة، موضحة أن مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة، تزخر بكفاءات سعودية طبية وفنية وتمريضية على أعلى مستوى في عدة تخصصات دقيقة.

وقدّم المريض، شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله -، على العناية الطبية الفائقة التي تلقاها منذ دخوله للمستشفى حتى استئصال الورم.

وقال: إننا من خلال التعامل الذي نجده في المملكة، نحس أننا في وطننا في ظل ما يقدم من خدمات جليلة لحجاج بيت الله الحرام والمقيمين في هذا البلد الكريم.

يُذكر أن هذه العملية، تعد الحالة الثانية خلال هذا العام، التي تجرى فيها عملية استئصال ورم بالمخ بهذه الطريقة المعقدة، وتعتبر مدينة الملك عبد الله الطبية، المستشفى الوحيد بمنطقة مكة المكرمة، التي يجرى فيها مثل هذه العمليات.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل.. درجة الحرارة في الرياض غدًا 6 درجات مئوية

المواطن – الرياض قالت هيئة الأرصاد إن درجة