قيادات محافظة أضم: لن نوفي المملكة حقها مهما قدّمنا لها من تضحيات

قيادات محافظة أضم: لن نوفي المملكة حقها مهما قدّمنا لها من تضحيات

الساعة 9:12 مساءً
- ‎فياليوم الوطني, حصاد اليوم
4595
0
طباعة
أضم

  ......       

المواطن – أحمد العُمري – أضم

رفع محافظ أضم، وعدد من رؤساء ومدراء الدوائر الحكومية بالمحافظة التابعة لمنطقة مكة المكرمة، أسمى آيات التهاني والتبريكات، لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده، الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان – حفظهم الله -، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني السادسة والثمانين.

وأكدوا عبر صحيفة “المواطن“، أن الذكرى غالية وعزيزة على نفوس جميع أبناء الوطن الغالي، وتعكس مدى قوة التلاحم بين القيادة والشعب.

 

محافظ أضم

وقال محافظ محافظة أضم، عبدالرحمن بن عبدالملك العدواني، في البداية أود التأكيد على أننا مهما بذلنا للوطن، فلن نوفيه حقه، إلا إذا كان هناك من يزعم أنه أدى حق والديه، وبهذه المناسبة أدعو بالرحمة والمغفرة للملك عبدالعزيز، الذي أسس هذا الكيان على التوحيد والعدل والحق والمساواة، متقدماً بالتهنئة لقيادتنا والشعب السعودي، وأقول للجميع كل عام ووطننا بخير، وسنظل في كل حين أوفياء مخلصين، في خدمة الدين والمليك والوطن.

رئيس بلدية أضم المهندس عبدالعزيز بن صالح المالكي

وقال رئيس بلدية محافظة أضم، المهندس عبدالعزيز بن صالح المالكي: “تحل ذكرى اليوم الوطني لبلادنا الغالية، الذي يتذكر فيه المواطن السعودي بكل فخر واعتزاز هذه المناسبة التاريخية السعيدة، التي تم فيها جمع الشمل ولم شتات هذا الوطن المعطاء.

وأوضح المالكي أن اليوم الوطني، يوم توحيد هذا الكيان العملاق، على يد جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – طيب الله ثراه -، وفي هذه المناسبة الغالية، نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهِ وغد مشرق، في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء، وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم، حتى أصبحت له مكانة كبيرة بين الأمم.

وأضاف المالكي، أنه تمر علينا هذه الذكرى لنستلهم العبر والدروس من سيرة القائد الفذ الملك عبدالعزيز، الذي استطاع بحنكته ونافذ بصيرته، وقبل ذلك كله بإيمانه الراسخ بالله جل وعلا، أن يضع قواعد هذا البناء الشامخ، ويشيد منطلقاته وثوابته، التي ما زلنا نقتبس منها لتنير حاضرنا ونستشرف بها ملامح ما نتطلع إليه في الغد إن شاء الله، من الرقي والتقدم.

مدير التعليم بمحافظة أضم نور مسعود الساعدي

من جانبه، قال مدير مكتب التعليم، نور مسعود الساعدي، أن اليوم الوطني ليس يوماً واحداً في وجداننا، بل هو حب وعشق جبلنا عليه، وفطرة سوية لحب الأرض والأهل، فعن عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال: (لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة قال: “أمَا والله لأخرج منك، وأني لأعلم أنك أحب بلاد الله إلىَّ، وأكرمه على الله ، ولولا أن أهلك أخرجوني منكِ مَا خرجت”).

وفي رواية أخرى، قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم لمكة: (ما أطيبك من بلد، وأحبّك إلىّ! ولولا أن قومك أخرجوني منكِ ما سكنتُ غيرك).

وأضاف الساعدي، أن حب الوطن فطرة إنسانية، ومنهج سوي، والبشرية على اختلاف مللها، وعقائدها، أجناسها متفقة على هذه الفضيلة، متجاوبة المشاعر مع هذه الفطرة، نعم اليوم الوطني وقفة تأمل في ما تم تحقيقه من منجزات، وشكر الله عليها، ومواصلة البذل والعطاء لتحقيق مزيد من المنجزات والعطاءات، للدين والوطن والأمة.

وأردف أن ‏من مفاهيم المواطنة الصالحة، أن يكون الفرد لبنة بناء و عنصر عطاء يسهم بإيجابية من موقعه لرفعة وطنه و تحقيق رؤية قيادته بداية بنفسه ومن ولي أمرهم، فلنفتخر ولنسعد بإن أكرمنا الله سبحانه وتعالى أن نكون من بلد مهبط الرسالة ومقر الوحي، وقبلة المسلمين، والحرمين الشريفين.

وأشار الساعدي، إلى أنه قد حظيت بلادنا بفضل بتنمية متوازنة بين المدن والقرى والهجر، وأضحت معالماً وصروحاً شامخة، وقد حظي التعليم بنصيب وافر من المشاريع العملاقة، والمنشآت الضخمة فهذا من توفيق الله وفضله، فباسمي واسم زملائي التربويين وزميلاتي والتربويات، والإداريين والإداريات، نقول لسلمان الحزم والعزم، الوطن في قلوبنا ووجداننا، وسوف نكون عناصر تبني وتنير العقول بالنافع والمفيد، حفظ الله حكومتنا الرشيدة، وأعزها، وحفظ بلادنا من كل سوء، اللهم آمين.

مدير الضمان بأضم بندر الهلالي

فيما رفع مدير مكتب الضمان الاجتماعي، بندر بن مساعد الهلالي، بمناسبه الذكرى السادسة والثمانين على توحيد المملكة العربية السعودية، على يد الموحد المغفور له باذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه -، أسمى آيات التهاني والتبريكات، إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزير، وإلى ولي عهده الأمين، الأمير محمد بن نايف، وإلى ولي ولي عهده، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وإلى الأسرة المالكة، والشعب السعودي النبيل، ونجدد لهم البيعة والولاء والطاعة.

وأضاف الهلالي: لا يفوتني في هذه المناسبة، أن أدعو الله لجنودنا البواسل المرابطين على الحد الجنوبي، بالنصر والثبات، حفظ الله بلادنا وحكامنا ورجال أمننا من كل سوء.

رئيس تنمية أضم عابد العزيزي

وأبدى رئيس لجنة التنمية الاجتماعية، عابد عبيد سالم العزيزي، سعادته بهذه المناسبة الغالية والذكرى المليئة بالمحبة والوفاء لخادم الحرمين الشريفين، وقال إنه في ذكرى يومنا الوطني المجيد، يومنا الذي وحد الله فيه شملنا وجمع الله فيه شتاتنا، أحمد الله عز وجل أولاً على أن سخر لنا جلالة الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله، الذي قاد الجموع، وبنى هذا المشروع، ليستعيد ملك آباءه وأجداده، ويتفوق على أنداده، وبمناسبة اليوم الوطني الـ٨٦، يتقدم منسوبو لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمحافظة أضم، بخالص التهاني و التبريكات للقيادة الرشيدة، وإلى الأسره المالكة و الشعب السعودي النبيل، سائلين الله أن يديم على هذه البلاد الوحدة السعودية.

وأبان العزيزي، أنه أكمل وأفضل وحدة في العصور المتأخرة، كما قال المؤرخون، أتت في زمن كان العرب فيه متفرقين، أنهكتهم أحداث السنين، ومزقتهم أيدي المستعمرين والمحتلين، وذلك عندما لاح البارق السعودي قبل حوالي 270 عاماً، حتى جاء سلمان الحزم والعزم، فواصل المسيرة، وأصبحت القلوب له أسيرة، أيده الله بنصره.

رئيس المجلس البلدي بأضم مصطفى شنان العمري

وأشار رئيس المجلس البلدي، مصطفى شنان العمري، إلى أن اليوم الوطني ذكرى خالدة، ففي هذا اليوم تم توحيد البلاد وجمع الكلمة بعد الشتات على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (رحمه الله)، ومنذ ذلك اليوم وعبر السنين الماضية، وأحفاد الملك عبدالعزيز يواصلون المسيرة، مسيرة النهضة والتطوير والذود عن هذه البلاد ومقدساتها الطاهرة، إلى وقتنا الحاضر عهد سلمان الحزم و العزم وبلادنا تعيش في أمن وآمان ورغد العيش، دمت وطني قبلة للمسلمين، دمت وطني شامخاً آمناً قائداً رائداً للأمة الإسلامية، ودام عزك يا وطن.


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو .. مياه مخلوطة بالأتربة في “شيب” مياه نخال الباحة !

 المواطن – عبدالعزيز الشهري – الباحة ناشد أهالي