الخطوط السّعودية: 3453 رحلة نقلت 735.964 حاجاً في القدوم والمغادرة

الخطوط السّعودية: 3453 رحلة نقلت 735.964 حاجاً في القدوم والمغادرة

الساعة 4:40 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
2515
0
طباعة
حجاج

  ......       

المواطن – الرياض

أعلنت الخطوط الجوية العربية السعودية، نجاح العمليات التشغيلية لخطتها الخاصة بموسم الحج، حيث غادر مساء أمس الأحد، 15 محرم 1438هـ، الموافق 16 أكتوبر 2016م، آخر فوج من الحجاج، عبر مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، ليكتمل بذلك إنجاز الخطة التشغيلية لموسم الحج بنجاح منقطع النظير، وبنسب انضباط عالية، في سلاسة الحركة ومواعيد وصول ومغادرة الرحلات.

وبمغادرة آخر رحلة حج، مساء أمس، يصل إجمالي عدد الرحلات التي خصصتها الخطوط السعودية، في مرحلتي القدوم والمغادرة، إلى (3453) رحلة، من وإلى 87 محطة داخلية ودولية، نقلت على متنها (735.964) حاجاً، قدمت لهم “السعودية”، باقة متنوعة ومتكاملة من الخدمات الأرضية والجوية، عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة.

وكانت الخطوط السعودية، قد كثفت جهودها وسخرت إمكاناتها على مدار الساعة، خلال الـ(70) يوماً الماضية، في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة، وكذلك في محطات القدوم لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن، وتسهيل الإجراءات لتمكينهم من أداء حجهم بيسر وطمأنينة، وهو ما تم بفضل الله ثم بالجهود المخلصة للقيادة الرشيدة، إلى جانب التنسيق والتعاون مع الجهات الحكومية وكافة الجهات ذات العلاقة بتنظيم موسم الحج؛ بهدف تحقيق أعلى وأفضل معدلات الأداء في تنفيذ الخطة التشغيلية لموسم الحج، لاسيما تسهيل إجراءات التفويج لرحلات العودة، عقب انتهاء مناسك الحج.

وبدأ تنفيذ الخطة بمرحلة القدوم، غرة شهر ذي القعدة الماضي، واستمرت هذه المرحلة حتى السادس من ذي الحجة، وتضمنت نقل (386,489) حاجاً من داخل وخارج المملكة، و(267,006) حاجاً قدموا عن طريق مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، عبر (1023) رحلة، و(119,483) حاجاً عن طريق المدينة المنورة، على متن (537) رحلة، وبمجموع (1.560) رحلة خاصة بالحج، إضافة إلى الرحلات المجدولة.

أما مرحلة المغادرة، فقد بدأت يوم الأربعاء، الثالث عشر من شهر ذي الحجة 1437هـ (بتوقيت أم القرى)، واستمرت حتى يوم أمس الأحد، الخامس عشر من شهر محرم الجاري، وتضمنت نقل (349,475) حاجاً، من حجاج الداخل والخارج، عبر (1.893) رحلة دولية وداخلية، غادر منهم (245,284) حاجاً، عن طريق مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، على متن (1.526) رحلة، بينما غادر (104.191) حاجاً، عبر مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، على (367) رحلة، كان آخرها الرحلة رقم (SV5710) والمتجهة إلى دكا، والتي أقلت مساء أمس، معلنة بذلك انتهاء موسم نقل الحجاج لهذا العام.

وتضمنت جهود الخطوط السعودية لخدمة حجاج بين الله الحرام، جدولة وإدارة وتشغيل (3453) رحلة خاصة بالحج في زمن محدد، والتنسيق المشترك والتعاون المثمر بين كافة القطاعات الحكومية والأهلية المعنية بنقل وخدمة ضيوف الرحمن في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة، لتفويج الحجاج في رحلات القدوم والعودة، الأمر الذي أسهم في انسيابية العمليات التشغيلية، وانتظام الرحلات وتحقيق معدلات أداء عالية، كما جندت الخطوط السعودية ومن خلال الشركة السعودية للخدمات الأرضية، أكثر من 3500 موظفاً في كل من جدة والمدينة المنورة، لخدمة حجاج بيت الله الحرام، إلى جانب مضاعفة الإمكانات البشرية والتقنية بمكاتب “السعودية”، في كل من مكة والمدينة.

وقدمت الخطوط السعودية، باقة من الخدمات المتكاملة لحجاج بيت الله الحرام، تشمل إصدار بطاقات الصعود للطائرة لمرحلتي القدوم والعودة في محطة المنشأ، وقبل موعد السفر بوقتٍ مناسب، وذلك لضمان تركيز الحاج على أداء المناسك، دون الحاجة إلى مراجعة مكاتب المبيعات لتأكيد الحجز لرحلة العودة، وتأمين ملاحين على رحلات الحج يتحدثون اللغات المختلفة للحجاج، مع إعداد وجبات محلية خاصة تناسب الأذواق المختلفة للحجاج، وعرض أفلام إرشادية عن مناسك الحج وأحكامه على الطائرات وعبر موقع ومطبوعات «السعودية» ومجلة أهلاً وسهلاً، وكذلك إعداد مطويات توعية مصورة تتعلق بالأمتعة المسموح بحملها داخل مقصورة الضيوف والعفش المعاين في مستودعات الطائرة.

كما وفر قطاع العمليات الأرضية، بالتعاون مع إدارة تقنية المعلومات، وفرع “السعودية” بمكة هذا العام، عدداً من الخدمات الجديدة والمميزة لضيوفها حجاج بيت الله الحرام؛ من أبرزها خدمة استلام العفش مسبقاً لحجاج الهند وأندونيسيا وماليزيا، قبل موعد السفر بوقتٍ مناسب، والذين يصل عددهم إلى (180,000) حاج، لضمان تركيز الحاج على أداء المناسك وتجنب مشقة حمل العفش إلى المطار، وذلك من خلال تكوين فريق عمل يضم كافة جنسيات الحجاج، بإشراف قطاع العمليات الأرضية، للتوجه إلى الحجاج بمواقع سكنهم واستلام أمتعتهم بعد التأكد من مطابقتها لكافة الأنظمة والتعليمات ونقلها مباشرة إلى المطار عبر شاحن معتمد، حيث تم نقل العفش أولاً قبل وصول الحجاج في المواعيد المحددة، إضافة إلى تخصيص موظفين يعملون على مدار الساعة بواقع ثلاث نوبات يومياً، مهمتهم الرئيسية تفويج الحجاج بكل دقة، من خلال التنسيق مع عمليات الخطوط السعودية في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، لضمان ووصول الحجاج في المواعيد المحددة للرحلات، حتى لا يكون هناك تكدس عند وصولهم قبل مواعيد رحلاتهم بوقت مبكر، ولتلافي تأخر الرحلات عند وصول الضيوف إلى المطار، في وقت متأخر.

وتولي الخطوط السعودية، خدمة ضيوف بيت الله الحرام من حجاج ومعتمرين، اهتماماً كبيراً، وذلك من خلال قطاع مستقل وخاص داخل المؤسسة، هو قطاع (خدمات الحج والعمرة)، والذي يبدأ فور انتهاء موسم الحج في إجراء الدراسات ووضع المقترحات لموسم الحج التالي، وذلك بهدف تطوير الخدمات المقدمة من خلال الاستفادة من تجربته الطويلة عاماً بعد عام في هذا المجال، وتخصصه في تقديم باقة من الخدمات المتنوعة والشاملة لهذه الشريحة التي تحظى باهتمام كبير وعناية خاصة وتخضع سنوياً للتعديل والتطوير، الأمر الذي ساهم في تحقيق أفضل النتائج خلال موسم الحج لهذا العام، إضافة إلى بذل مزيد من الجهود لتحقيق أداء أفضل خلال مواسم الحج القادمة، بإذن الله.


قد يعجبك ايضاً

الملك سلمان يشرف الليلة الاحتفال الكبير بمركز الشيخ جابر الثقافي

المواطن – الكويت  زيارة تاريخية ولقاء قمة.. بهذه