الشباب السعوديون يشيّدون عاصمة عالمية للفوسفات و85% منهم من أبناء الحدود الشمالية

الشباب السعوديون يشيّدون عاصمة عالمية للفوسفات و85% منهم من أبناء الحدود الشمالية

الساعة 6:05 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3255
0
طباعة
التدريب-التقني-وظائف (2)

  ......       

المواطن – واس

يسهم مشروع تطوير مدينة وعد الشمال، في منطقة الحدود الشمالية، في تدريب وتأهيل وتطوير أبناء المنطقة على كافة المستويات، وإيجاد وظائف ذات قيمة مضافة للسعوديين، مستهدفاً أبناء منطقة الحدود الشمالية لتطوير مهاراتهم، من خلال ممارسة أعمال فنية مع مقاولي المشروع أثناء إنشاء المشروع، وذلك ضمن سياق أهدافه التي رسمتها الدولة، في أن يؤدي إلى تعزيز التنمية الاقتصادية في مناطق شمال المملكة، والارتقاء بمستوى معيشة المواطنين في المنطقة، وتوفير فرص اقتصادية جديدة.

وتتعدد فرص العمل الحالية في مشروع تطوير مدينة وعد الشمال، حيث تنشط الأيدي العاملة السعودية في العمل مع مقاولي المشروع (لبناء مجمعات معادن وعد الشمال للفوسفات، ومشروع البنية الأساسية والمدينة السكنية)، بجانب العمل لدى شركة معادن وعد الشمال للفوسفات.

وقد تجاوز عدد السعوديين العاملين في المشروع العام، في منطقة الحدود الشمالية، في مراحلة الحالية، أكثر من 2640 موظفاً سعودياً، يشكلون أبناء المنطقة، منهم حوالي 85%، حيث تجاوز عددهم 2238 موظفاً سعودياً، إلى جانب مئات الموظفين السعوديين، يعملون في مشروع بناء مرافق شركة معادن وعد الشمال، في مدينة رأس الخير، على الساحل الشرقي.

وبالتفصيل، في الجانب الأول المتمثل في العمل مع مقاولي مشروع بناء مجمعات ومرافق معادن، وعد الشمال للفوسفات، ومشروع البنية الأساسية والمدينة السكنية، فقد تجاوز عدد الموظفين من الشباب السعودي 2221 يعملون لدى مقاولي المشروع، يشكلون أبناء المنطقة، منهم حوالي 86%، حيث تجاوز عددهم 1910 موظفين سعوديين، يشغلون وظائف متنوعه، من خلال أكثر من 20 مقاولاً للمشروع.

ويضطلع الشباب السعودي، بمهام ومسؤوليات متعددة، حيث يعمل لدى مقاولي المشروع الرئيسيين، ومزودي الخدمات والموردين، 40 مديراً، 139 مشرفاً، 457 في أقسام الصحة والأمن والسلامة والبيئة، بينما يعمل أكثر من 202 في وظائف إدارية ومساندة، وحوالي 10 شباب سعوديين يعملون في وظائف فنية أساسية وأقسام الخدمات المساندة، بالإضافة إلى 638 موظفاً فنياً مؤهلاً في قطاعات تتطلب مهارات فنية متخصصة، إلى جانب أكثر من 724 شاباً سعودياً، يعملون في وظائف فنية أساسية وأقسام الخدمات المساندة.

وشكل برنامج شركة معادن، بالشراكة مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، لتدريب وتأهيل 511 من الشباب السعودي من خريجي الثانوية العامة، من أبناء المنطقة في العديد من المهن الفنية الأساسية، رافداً أساسياً لمقاولي المشروع، لسد احتياجاتهم من الفنيين المحليين المؤهلين، الذين كان يشكل توفرهم محلياً تحدياً كبيراً في بدايات العمل في المشروع، مع فرض معادن نسبة لا تقل عن 12 %، من إجمالي العاملين مع المقاولين في المشروع، مخصصة لأبناء المنطقة.

وبذلك تشكلت قاعدة مهمة فنية، تساهم في دعم مشاريع المدينة المستقبلية الصناعية والتجارية، في المراحل القادمة بالفنيين السعوديين.

وستُمكن المهارات الفنية والخبرات العملية المكتسبة، جميع الفنيين السعوديين العاملين مع المقاولين الحاليين، إكمال مسيرتهم، بعد انتهاء المشروع في المشاريع الأخرى، من خلال شركاء الإنجاز في وعد الشمال المستقبلية، أو مشاريع المستثمرين أو الانخراط في الأعمال الحرة، بعد ما تم تدريبهم ومارسوا العمل في المشروع، واكتسبوا مهارات فنية وعملية قيمة.

أما فيما يتعلق بشركة معادن وعد الشمال للفوسفات، فقد تجاوز عدد الموظفين السعوديين فيها حالياً، أكثر من 419 موظفاً سعودياً من بينهم 328 موظفاً من أبناء المنطقة، ومن حيث نوعية الوظائف، فإن 126 شاباً يعملون كفنيين من ذوي الخبرات الفنية المتنوعة، من بينهم 65 شاباً من أبناء المنطقة، كما تضم الشركة حالياً 33 مهندساً سعودياً، من بينهم 23 مهندساً من أبناء المنطقة، يباشرون أعمالهم عقب تخرجهم من برنامج معادن لتطوير حديثي التخرج في الجامعات السعودية، بالإضافة إلى 63 موظفاً في التشغيل والصيانة، 70% منهم من أبناء المنطقة، في الوقت الذي يجري 119 متقدماً من خريجي المعهد السعودي التقني للتعدين، إجراءات قبولهم لدى الشركة، كما سيلتحق حوالي 76 متدرباً من أبناء المنطقة، بكوادر شركة معادن وعد الشمال للفوسفات، في العام 2017م، وذلك بعد استكمال تدريبهم في المعهد السعودي التقني للتعدين بعرعر، وهو ثمرة الشراكات الاستراتيجية، التي بدأتها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مع القطاع الخاص، وبدعم من معادن الشريك الاستراتيجي.

وتعكف شركة معادن وعد الشمال للفوسفات، على استقطاب المئات من الشباب السعودي، حيث أعلنت مؤخراً عن طرح 262 وظيفة فنية نوعية للسعوديين، في إطار استعدادها لانطلاق عملياتها التشغيلية، وأعلن عن هذه الوظائف، من خلال البوابة الوطنية، للعمل “طاقات” التابعة لصندوق التنمية البشرية “هدف”.

وفي ذات الوقت، يعمل حوالي مئات الشباب السعوديين، في مدينة رأس الخير الصناعية على الساحل الشرقي، عبر مقاولي تشييد وبناء مرافق ووحدات صناعية تابعة لشركة معادن وعد الشمال للفوسفات، ذات علاقة مباشرة بمشاريع الشركة في الحدود الشمالية، ويتولون مهام ومسؤوليات متنوعة، في مستويات إدارية مختلفة.

وتأتي هذه الحصيلة المرحلية، من عدد الفرص التدريبية والتأهيلية والتطويرية، وكذلك الوظيفية النوعية، ترجمة لمساعي الشركة في تدريب وتأهيل الشباب من أبناء المنطقة للعمل في مشاريعها بصورة مباشرة، أو من خلال إلزام “مقاولي المشروع” بحد أدنى لنسبة السعودة، بحيث لا تقل عن أثني عشر بالمائة، خلال فترة تعاقداتهم مع الشركة، كما تعمل الشركة بالتعاون مع وزارة التعليم على إنشاء مدرستين نموذجيتين متطورة لتعليم المرحلة الثانوية، في كل من عرعر وطريف، وذلك بالاتفاق مع جهات أكاديمية ذات سمعة عالمية، لتطبيق مستوى تعليمي أكثر تطوراً، بهدف رفع جودة مخرجات التعليم في المنطقة.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. #أصير_أحسن يحذر طلاب “مكتب الروضة” من التدخين

المواطن – الرياض افتتح مدير مكتب التعليم بالروضة،