الفائز بمسابقة اقرأ لـ”المواطن”: والدي سر نجاحي وأقرأ لأن حياة واحدة لا تكفيني

الفائز بمسابقة اقرأ لـ”المواطن”: والدي سر نجاحي وأقرأ لأن حياة واحدة لا تكفيني

الساعة 10:29 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, المراسلون, حصاد اليوم
5235
0
طباعة
الفائز بالمركز الثاني في مسابقة أقرأ الإثرائي

  ......       

المواطن – خضر الخيرات – جازان

استقبل وفد من إدارة تعليم صبيا ممثل منطقة جازان والفائز بالمركز الثاني في مسابقة اقرأ الإثرائي الطالب بثانوية الظبية عيسى النهاري عند وصوله لمطار جازان.

وكان النهاري قد كرم ضمن العشرة الأوائل في الحفل الختامي للمسابقة أمس الجمعة بحضور رئيس أرامكو السعودية المهندس أمين الناصر ، ووكيل وزارة التعليم لشؤون البنات د. هيا العواد، ووكيل وزارة التعليم للتخطيط والمعلومات د. عبدالرحمن البراك.

“المواطن” التقت الطالب النهاري في حوار تحدث فيه عن المسابقة، وهواية القراءة وكيف كانت الانطلاقة حيث قال: “في البداية أحب أن أشكر أساتذتي من إدارة تعليم صبيا الذين استقبلوني مساء السبت في مطار الملك عبدالله بجازان مشرف التدريب التربوي الأستاذ ناصر علي نهاري , ومشرف العلاقات العامة الأستاذ إبراهيم الحازمي , ومدير الصحة المدرسية الأستاذ علي مصيخ ، ووكيل المدرسة الأستاذ يحيى معافا.

وأضاف: شاركت في البداية بمسابقة اقرأ بعد معرفتي عن المسابقة من أحد برامج المسابقة وكانت المشاركة عبارة عن تلخيص وقراءة نقدية عن كتاب تاريخي يتكلم عن نجد وبعد فرز 14000 مشارك تم اختياري مع 140 مشاركاً للمقابلات الشخصية بمنطقة الرياض، بعد ذلك رشحت مع 40 طالباً للمشاركة في ملتقى اقرأ الإثرائي الذي شمل محاضرات لعدة كتاب وأدباء ومسرحيات وأفلاماً وورش عمل وأمسيات في الملتقى، عكفنا على إعداد نصوص لتعرض بشكل إبداعي في الحفل الختامي وقد كتبت نصاً عن موضوع فكري يتحدث عن التعددية الثقافية ورشحت من ضمن العشرة الأوائل من قبل لجنة التحكيم للتأهل للحفل الختامي ، وإلقاء النصوص مع عرض مرئي في مسرح خيمة إثراء برعاية رئيس أرامكو السعودية ، وبحمد الله فزت بالمركز الثاني وهذا شرف أزفه إلى عائلتي ومدرستي ومنطقة جازان.

 

 

thumbnail_file

من الذي يحفزك ويقف وراء هذا الإنجاز؟

لوالدي فضل كبير في وصولي إلى مسرح “أقرأ” ولا أنسى فضل ومجهودات إدارة تعليم صبيا ومدرسة ثانوية الظبية ومعلميها الأفاضل.

 

متى كانت بدايتك مع القراءة؟

كنت أذهب مع والدي للنادي الأدبي فوقعت على يدي رواية فقرأتها وأنا في المرحلة الابتدائية فكانت انطلاقة نحو عالم يتسع للجميع صغيرا كان أو كبيرا ويتساوى فيه الجميع.

هل كانت هذه البداية كفيلة بحب القراءة ؟

‏ القراءة عندي رحلة ممتدة ليس هناك ما يحدها فهي تحلق بي إلى عوالم واسعة لا يدرك المرء فائدتها إلا عند مواجهة الصعوبات والقرارات الحاسمة.

ماذا أضافت لك القراءة؟

دائما ما حاولت أن أكون إنسانا متجددا في كل شيء وهذا ما حققته لي القراءة.

لعلنا كثيرا نتمنى ألا تغلب العاطفة على المنطق أو العكس ونتناسى أهمية وتأثير القراءة في ذلك إذ أنها التحالف السامي الوحيد الذي قد يدرك بين العقل والقلب فهي حقا لحظات صمت يستمد فيها الإنسان ما يفتقده ، القراءة غذاء لروحي ومساحات واسعة وجديدة فأنا “أقرأ لأن حياة واحدة لا تكفيني”.

وماذا تحب أن تقرأ؟

أحبذ الكتب الفكرية لأنها ثرية من كل النواحي بالإضافة إلى الروايات الأجنبية وروايات نجيب محفوظ.

هل تأثرت بكاتب معين  ؟

عند القراءة دائما ما أحاول ألا تسيرني عاطفتي فكل كاتب عندي معرض للنقد مثلما هو محل اهتمام ..لعل من أبرز من أقرأ لهم وأهتم بكتاباتهم من المفكرين السعوديين غازي القصيبي، و د.عبدالله الغذامي.

‏‏بماذا تنصح النشء والشباب ليعرف أهمية القراءة ؟

أهمية القراءة تكمن فيمن أحياها وألهم من حوله ،فالقراءة هي فعل تواصل كما يقول دانيال بناك ؛ فالقارئ يجب أن يكون فاعلا في مجتمعه لا منغلقا في زاوية نائية من مكتبته..

رسالة أخيرة توجهها عبر صحيفة “المواطن”:

أتمنى حقيقة أن يكون هناك حراك ثقافي بمنطقة جازان يقوده القراء الشباب،كنت ولا أزال آمل أن تتضافر الجهود من قبل الجهات التي تهتم بالثقافة في تأسيس نادي شبابي للقراءة بجازان وسيكون أكثر توهجا لو كان تحت مظلة “نادي كتابي”.

وشكرًا لكم.

 

 

الفائز بالمركز الثاني في مشابقة أقرأ الإثرائي file7
thumbnail_file1 thumbnail_file4

 

 


قد يعجبك ايضاً

‫”المواطن” توثق بالصور لقاء الأهلي و الرائد‬