بلدية أضم تفرغ أرض الفاتح للتعليم لإقامة الكلية الجامعية للبنين

بلدية أضم تفرغ أرض الفاتح للتعليم لإقامة الكلية الجامعية للبنين

الساعة 6:03 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, المراسلون, حصاد اليوم
4295
0
طباعة
Screenshot_٢٠١٥-٠١-١٦-١٥-٤٠-٤١

  ......       

المواطن – أحمد العُمري – أضم

أفرغت بلدية محافظة أضم، صباح اليوم الثلاثاء، مع رئيس محكمة أضم، فضيلة الشيخ عبدالله بن إبراهيم القضيبي، صك أرض الفاتح، الواقعة جنوب المحافظة، وبمساحة تزيد عن سبع مائة ألف متر مربع، وذلك لصالح جامعة أم القرى، لإقامة الكلية الجامعية للبنين عليها.

من جانبه، أكد رئيس بلدية أضم، المهندس عبدالعزيز بن صالح المالكي، عبر صحيفة “المواطن”، أن البلدية على استعداد تام لتوفير كل الأراضي والمساحات للمشاريع والإدارات الحكومية، وكل ما يخدم أهالي محافظة أضم.

وكان قد صدر قرار وزير الشؤون البلدية والقروية، بالرقم 52679، في تاريخ 4/11/1437، بتخصيص أرض الفاتح بأضم ،للكلية الجامعية، بمساحة (775,250)م2، وتضمن القرار مخاطبة كتابة العدل للإفراغ، وتسجيلها باسم أملاك الدولة لصالح وزارة التعليم، فيما قامت المحكمة اليوم الثلاثاء، بضبط الصك بالسجلات، بحضور مندوبي البلدية وجامعة أم القرى، وتزويد أصل الصك لوزارة المالية، ونسخة منه لهما.

محمد ختيم 20161011_161816

على صعيد آخر عبر محمد بن ختيم المالكي أحد المهتمين بشؤون التنمية في المحافظة عن بالغ الشكر التقدير والامتنان لمعالي وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف آل الشيخ ، ولمعالي أمين جدة المهندس هاني أبو رأس ، ومعالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس ولمحافظ أضم الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالملك العدواني، ولرئيس بلدية أضم المهندس عبدالعزيز بن صالح المالكي على جهودهم المثمرة وتوجيهاتهم السديدة، والتي تمخض عنها صدور موافقة معالي وزير الشؤون البلدية والقروية لتخصيص (أرض الفاتح ) بأضم لأن تكون مرفقا حكوميا و حيويا وهاما لفرع جامعة أم القرى بأضم ، لإنشاء كلياتها الجامعية ، خدمة لأبناء المحافظة ومراكزها والمحافظات المجاورة لها ، ليتمكنوا من إكمال دراستهم الجامعية في شتى أنواع المعرفة والعلوم و التخصصات العلمية و الأدبية والتطبيقية والهندسية.

واضاف المالكي انه نتأمل أن تعتمد الجامعة عاجلا إنشاء مبان ومنشآت وصروح تعليمية وأكاديمية مناسبة وفق أحدث المواصفات والتجهيزات الدراسية والأكاديمية والمعامل المجهزة ، بما يسهم في تحقيق بيئة تعليمية تساعد على تحقيق رسالة وأهداف التعليم الجامعي لأبناء المحافظة و الاستثمار الأمثل في رعاية الجيل الصاعد منهم من خريجي التعليم العام ، وتخفيف معاناتهم في السفر والتنقل من أجل إتمام دراستهم الجامعية في المناطق والمحافظات البعيدة عن أسرهم و مراكزهم وقراهم في ظل التنامي الكبير لاعداد سكان المحافظة ومراكزها والذي يقدر بنحو أكثر من (57)ألف نسمة.

وأشاد المالكي بما ساهم به شيوخ القبائل والمسؤولين والأعيان والمثقفين والوجهاء ورجال الأعمال والذين ضحوا بأوقاتهم في المتابعة والمراجعة مع الجهات ذات الاختصاص.

وتابع : نسأل الله عز وجل دوام التقدم والازدهار لهذا الجزء الغالي من بلادنا الغالية في ظل الرعاية الكريمة والدعم اللامحدود من لدن حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد وباهتمام ومتابعة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمةصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وكافة المسؤولين في المحافظة”.

وأبان “المالكي” أنه لا شك أن القادم سيكون مبشرا بالكثير من الآمال والتطلعات المشرقة لهذه المحافظة وسكانها الأعزاء في ظل مشروع التحول الوطني 2020 ، والرؤية السعودية الطموحة 2030.

ودعا المالكي في ختام حديثه لصحيفة “المواطن” الله بأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار و أن يكتب لجنودنا المرابطين النصر على الأعداء وأن يحفظ وطننا من كيد الكائدين وحقد الحاقدين.


قد يعجبك ايضاً

كل ما تود معرفته عن برنامج متابعة “بطيئي التعليم” المُعتمد من العيسى

المواطن – شريف النشمي اعتمد وزير التعليم الدكتور