#جامعة_الباحه_تطوي_قيد_طلابها .. والمتحدث يرد : أثبِتوا بالدليل والبرهان

#جامعة_الباحه_تطوي_قيد_طلابها .. والمتحدث يرد : أثبِتوا بالدليل والبرهان

الساعة 2:14 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, المراسلون, حصاد اليوم
5185
0
طباعة
مبنى جامعة الباحة

  ......       

المواطن – عبدالعزيز الشهري – الباحة

أنشأ مغردون يبدو أنهم من طلاب وطالبات الماجستير الغاضبين بجامعة الباحة هاشتاق بلغ ترند منذ ساعاته الأولى بعنوان #جامعة_الباحه_تطوي_قيد_طلابها
وهو الأمر الذي أثار الجامعة بردٍ على الهاشتاق على لسان متحدثها بالنفي وطلب الإثبات .

وغرّد حمّاد الشمري “‏إدارة الجامعة الموقرة تعتبر الجامعة أملاكاً خاصة فوق النظام.! ‏هل الجامعة أقوى من القضاء؟”.

وعلقت مغردة “تهديد مستمر لنا .. والموقع مغلق ونحن تائهون”.

وأردف آخر : “‏لعلمكم جامعة الباحة الوحيدة من بين الجامعات التي تطالب من دفعة ٣٥ دفع الرسوم وكل الجامعات أعفت طلابها”.
وأضافت مغردة: ” ‏بالرغم من وجود أحكام إدارية نافذة إلا أن الجامعة تمارس عمليات الضغط على طلابها وتطوي قيدهم ‏أهذا عدل؟؟”.

‏‫وقال آخر: ” ‏جامعة الباحة لا تنفذ حكم قضائي هل أصبحت جامعة الباحة أقوى من القضاء؟”، وتساءل: “أين وزير التعليم من هذه الأحداث؟”.

وتابع الدكتور محسن الزهراني: “عندما كانت كلية لإعداد المعلمين خدمت المجتمع أكثر من جامعة الباحة ليتها لم تكن” .
وعلق المتحدث الرسمي لجامعة الباحة الدكتور ساري الزهراني على الهاشتاق بأن هذا الكلام عارٍ من الصحة ونطلب من أنشأ الهاشتاق أو تفاعل معه إثبات حالة واحدة بالدليل والبرهان على صحة دعواه ، ومن لم يسعفه الحال والمقال فإن باب مدير الجامعة المكلف الأستاذ الدكتور عبدالله مخايش مفتوح للكل لتقديم ما لديه”.

وأضاف الزهراني: ” كما تؤكد الجامعة أن مصلحة الطلاب والطالبات مقدمة على كل مصلحة”.

الجدير ذكره أن الموقف بين طلاب الدراسات العليا مع جامعة الباحة تحول لساحة ساخنة من الصراعات طرقت أبواب القضاء والمحاكم كثيراً وصدر بها العديد من الأحكام الملزمة للجامعة بالتجاوب إلا أن الطلاب اتهموا الجامعة بعدم التنفيذ وأن ذلك تعدٍ صارخ على سلطة القضاء لم تجرؤ عليه أية مؤسسة من قبل مهما علا شأنها.

 

هاشتاق جامعة الباحة IMG_8737 IMG_8733

 

 

 


قد يعجبك ايضاً

#عاجل ..وزارة الاتصالات ترد على نزاهة : ملتزمون بضوابط بند الكفاءات ولم تفيدونا بنوع المخالفة

المواطن – الرياض ردت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات