حلقة ساخنة من #الثامنة تشهد اعتذار التويجري عن ” الإفلاس”

حلقة ساخنة من #الثامنة تشهد اعتذار التويجري عن ” الإفلاس”

الساعة 10:31 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
28150
0
طباعة
الشريان

  ......       

 المواطن – عبد الرحمن دياب
حلقة بدأت الخميس الماضي، وانتهت مساء اليوم الأحد.. استمرت أيامًا ساخنة بسبب الجدل الذي شهدته، حيث حملت تصريحات ومخاوف أطلقها مسؤولين، ولم يضعوا في حساباتهم ردود أفعال تحدّث عليها.
وكان مكان الحدث استوديو الثامنة على شاشة إم بي سي، أما الضيوف فهم وزير المالية إبراهيم العساف، ووزير الخدمة المدنية خالد العرج، ونائب وزير الاقتصاد والتخطيط، والزمان، الخميس في تمام الثامنة مساءً.
وخلال الحوار فجّر نائب وزير الاقتصاد والتخطيط، محمد التويجري، مفاجأة قاسية، وقال إن الدولة كانت على وشك الإفلاس لولا اتخاذها للإجراءات الأخيرة والمتمثلة في إلغاء بعض البدلات، مع إمكانية إعادة النظر في بعض البدلات المقررة لموظفي القطاع الحكومي.
ولكن يبدو أن مرور الأيام والجدل جعلاه يراجع نفسه في هذا التصريح، خاصةً وأن برنامج “الثامنة” استضاف اليوم الأحد ضيوفه الاقتصاديين، عبد الله بن ربيعان، وعبد الحميد العمري، وإحسان أبو حليقة، ورابعهم حمد آل الشيخ‬.. وفتح الأربعة نيران الكلمات على تصريحات التويجري، حيث قال المستشار الاقتصادي، عبد الله بن ربيعان، إن هناك تغييرًا في النغمة من جانب المسؤولين أمام المواطن، موضحًا أن الحديث مع الوزراء الثلاثة الأسبوع الماضي في برنامج “الثامنة”، كان به تغيير بالنغمة، وظهروا بشكلٍ قد لا يكون جيدًا، وأنّه مع الشفافية، ولكنّه ليس مع السوداوية.
وبكلمات واثقة تحدّث المحلل الاقتصادي، عبد الحميد العمري، ليؤكد أن المملكة في مجرة والإفلاس في مجرة ثانية، خاصةً وأن هناك نفطًا وغازًا واستثمارات بمئات المليارات، وأيضًا أرضًا ثريّة من الثروة المعدنية.
وأعترف العمري، أن الاقتصاد السعودي يعج بالتشوهات، ولكن طريقة إصلاح الوضع لا يمكن أن تكون بطريقة “مخيفة”، بل يجب إقناع العالم بالاقتصاد السعودي، وهذا لا يمكن أن يتم بالحديث عن الإفلاس.

ومع تزايد الضغوطات والرفض، لم يجد نائب وزير الاقتصاد والتخطيط، محمد التويجري، سبيلًا أمامه إلا أن يخرج في حلقة اليوم، ويؤكد أن مصطلح الإفلاس الذي صرّح به قد يكون خانه بالتعبير.
وأكد في مداخلة هاتفية، أن هذا لا يعني أن هناك مشكلة اقتصادية قويّة في المملكة، تستحق العمل بحزمٍ وجدٍ، لاكتشاف طرق جديدة للاستثمارات، مشيرًا إلى أنّه متخوّف من أنّه بعد 4 سنوات سيحدث أمرٌ أكبر بكثيرٍ، ويجب الاستعداد له.

وخلال الحلقة المثيرة للجدل الخميس الماضي، أبى وزير الخدمة المدنية خالد العرج، أن تمر مرور الكرام دون تصريح يُشعل الأوضاع أكثر، حيث قال إن إنتاجية الموظف السعودي في القطاع الحكومي بلغت ساعة عمل واحدة يوميًا، طبقًا لإحدى الدراسات الحديثة.
وفي اليوم نفسه، دشّن النشطاء هاشتاجًا تحت عنوان #ساعة_العرج، مهاجمين عبره الوزير لأنه لم يعتمد على إحصائيات يمكن الوثوق فيها، بل إنّه لم يعلن عن هذه الإحصائيات، بل تحدّث دون سند، بحسبهم.
وهو ما جعل العمري، خلال حلقة اليوم، يطالبه بتقديم اعتذار عن هذا التصريح، خاصةً وأن العرج قال إن السعوديين كسالى.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. سرقة بضائع من شاحنة أثناء سيرها على طريق سريع