“سند” و”يونيكويل” تواجهان الرصاص بحملة تثقيفية شاملة بالشرقية

“سند” و”يونيكويل” تواجهان الرصاص بحملة تثقيفية شاملة بالشرقية

الساعة 2:49 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة, المراسلون, حصاد اليوم
2490
0
طباعة
اتفاقية جمعية سند و يونيكويل

  ......       

المواطن _ نوف العايد _ الشرقية

استمراراً لحملات التوعية الاجتماعية، التي قامت بها الشركة العالمية لطلاء المعادن المحدودة “يونيكويل”، منذ ما يُقارب 4 سنوات، للتحذير من مخاطر الاستخدام غير الآمن لمادة الرصاص في الدهانات ومنتجات الحديد المطلية، قامت شركة “يونيكويل”، بإبرام اتفاقية تعاون مع جمعية “سند”، لدعم الأطفال مرضى السرطان في السعودية، وتم الاتفاق على تنسيق حملة توعوية، للتعريف بمخاطر مادة الرصاص، عبر إرشادات معينة ومحددة، ومبنية على بحوث معتمدة من منظمات عالمية.

ويأتي التعاون القائم بين الشركة والجمعية، إيماناً بالدور الوطني والاجتماعي، والذي تسعيان إلى تحقيقه، من خلال عملية التثقيف والتوعية تجاه هذا الخطر المحدق، لاسيما أن مادة الرصاص سامة، ولها مخاطر صحية جسيمة على صحة الإنسان، إذا ما كانت بنسب تتجاوز الحد الآمن، وبالذات إذا ما استخدمت في مجالات تمس الإنسان بشكل مباشر أو غير مباشر، عبر الهواء والماء والتربة، ومن الأمثلة على ذلك؛ ألعاب الأطفال، ومواد التجميل والدهانات المنزلية، وصاج الحديد المجلفن المستخدم في تصنيع خزانات ومواسير مياه الشرب، والمكيّفات وقنوات تهوية التكييف المركزي، وغيرها من الاستخدامات، والتي جميعها قد تنقل سموم مادة الرصاص لجسم الإنسان.

من جهة أخرى، أجرت المنظمة العالمية لأبحاث السرطان (IARC)؛ وهي منظمة تتبع منظمة الصحة العالمية (WHO)، دراسات تشير إلى أن مادة الرصاص غير العضوي، هي مادة من المحتمل أن تُسبب السرطان، كذلك أثبتت معظم أبحاث منظمة الصحة العالمية WHO، أن الرصاص يؤثر في كل أجهزة الجسم تقريباً، وله عواقب مدمرة على صحة الأطفال بالذات، وقد يصاب الطفل بمرض التوحد نتيجة لذلك، حيث يحدث خللاً في وظائف خلايا الدماغ، خاصة في فترة النمو والتطور، من 1-5 سنوات، وعليه حرصت “يونيكويل”، على خلو منتجاتها من الحديد الملون والحديد المجلفن من مادة الرصاص.

وقامت “يونيكويل”، بحملات توعية للمجتمع المحلي؛ استهدفت كافة القطاعات؛ لتشمل القطاعات الحكومية والمدارس والجامعات وهيئة المواصفات العالمية ASTM والقطاعات التجارية والمستخدمين النهائيين للمنتجات، وذلك للتعريف بمخاطر الاستخدام غير الآمن لمادة الرصاص، ولذلك خصصت “يونيكويل”، مبلغاً لكل طن متري مباع من إنتاجها، لدعم الجمعيات الخيرية في هذا المجال.

يذكر أنه من خلال هذه الاتفاقية، وبالشراكة مع “سند”، تلتزم “يونيكويل”، بتقديم الدعم المادي ورعاية أنشطة الجمعية أو خدماتها المقدمة للأطفال، من أجل مستقبل صحي للأطفال، وبيئة خالية من الرصاص.

 


قد يعجبك ايضاً

‫”المواطن” توثق بالصور لقاء الأهلي و الرائد‬