صحف الإمارات عن إطلاق الميليشيا الحوثية صاروخًا باتجاه مكة: اعتداء “فاجر”

صحف الإمارات عن إطلاق الميليشيا الحوثية صاروخًا باتجاه مكة: اعتداء “فاجر”

الساعة 8:59 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3385
0
طباعة
صاروخ باليستي

  ......       

المواطن – واس
استهجنت الصحف الصادرة بدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم، ما قامت به ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية من إطلاق الصاروخ الباليستي على أطهر البقاع المقدسة لدى المسلمين ومهوى أفئدتهم مكة المكرمة.
ووصفت صحيفة “الخليج”، إطلاق جماعة الحوثي صاروخًا باتجاه مكة المكرمة، بأنّه اعتداء فاجر، يتجاوز كل القيم الدينية والأخلاقية، ويعرّي الوجه الآثم لانقلابيي اليمن، وعدم مُراعاتهم لأي حرمة حتى حرمة مكة المكرمة التي فيها بيت الله الحرام.
وأكدت أن تدمير قوات الدفاع الجوي السعودية الصاروخ على مبعدة /65/ كيلومترًا من المدينة أسقط في يد جماعة الحوثي محاولة نيلهم من مقدسات إسلامية تُعد قلب المسلمين وقبلتهم.
وقالت إنه لا يتجرأ أحد على المقدسات الإسلامية إلا إذا كان مارقًا أو فاسقًا أو جاهلًا أو جاحدًا أو مخبولًا، وهذا الفعل المجرم يؤكد أن جماعة الحوثي قد أفلست أخلاقيًا ودينيًا وإنسانيًا، ولا “حدود دينية أو أخلاقية تردعها عن إجرامها”.
وأكدت الصحيفة أن ما حصل يشكل اعتداء على المحرمات الدينية والأخلاقية والإنسانية، ويتجاوز كل ما يخطر على بال ويكشف الوجه الحقيقي لهذه الجماعة المارقة التي تستخف بالمقدسات والمحرمات.. فكيف وهي توجّه صواريخها إلى مهبط الوحي وقبلة المسلمين.
من جانبها، أكدت صحيفة “الوطن”، أن محاولة ميليشيات الحوثي الإرهابية استهداف مكة المكرمة بصاروخ باليستي بعيد المدى، تُبرهن أن هذه العصابات الانقلابية لا وازع لها ولا ضمير ولا يوجد لديها لا محرمات ولا خطوط حمراء، وبيّنت أنها تعتمد أحط أنواع التعديات؛ فهي لم تقم حرمة لا لأماكن المقدسة ولا لمشاعر وعواطف أكثر من مليار ونصف المليار مسلم حول العالم تهفو قلوبهم وأرواحهم لأقدس بقاع الأرض.
وأشارت إلى أن ميليشيات الحوثي والمخلوع التي انتهجت في مرحلة سابقة تدمير مساجد في اليمن، واتخاذها مقار لمسلحين.. صعّدت اليوم من تعدياتها الهمجية الوحشية بطريقة تبين حجم الدرك المنحط الذي وصل إليه هؤلاء القتلة والمرتزقة والمأجورين.
وتساءلت هل يمكن أن يقوم عاقل فيه ذرة من إنسانية بهكذا عدوان.. مضيفةً أن التجارب مع ميليشيات الحوثي والمخلوع بينت أنها من التنظيمات المسلحة التي يمكن أن تُقدم على فعلٍ أي شيء دون أن يتحرك فيها أي رادعٍ لما يعنيه عدوانها وأيًّا كانت بشاعة ووحشية الفعل.
وأكدت أن الاستنكار والشجب والإدانة العالمية الواسعة لما حاول الحوثيون فعله دليل على بشاعة التعدي ودعوة صريحة لوضع حد لهذه الميليشيات المنقلبة على كل شيء على الشرعية واليمن وشعبه وعلى القانون الدولي والمساعي المبذولة لإنهاء الأزمة، وما تسببوا به من قتلٍ للمدنيين، الخطف والتنكيل وتدمير البنى التحتية، وتجنيد الأطفال والاستيلاء على ممتلكات الدولة والتجويع والحصار والسرقة والنهب وفرض الإتاوات والاستقواء بالسلاح غير الشرعي، وتهديد الملاحة في المياه الدولية عبر استهداف السفن والاستيلاء على المساعدات ومنع وصولها للمنكوبين.
ودعت “الوطن” في ختام افتتاحيتها إلى وقفة دولية أكثر قوة في مواجهة هذه الجرائم الوحشية، التي تُقدم عليها، وتعزيز مواقفها الداعمة للشرعية بآليات تنهي الانقلاب، وكل ما ترتب عليه وإنهاء تدخلات إيران.


قد يعجبك ايضاً

التعليم تضع شروطاً لعدول المعلمين عن “التقاعد المبكر”

المواطن – الرياض يرغب العديد من المعلمين والمعلمات