ما قصّة “خطاب الإعفاء” المُسبّب أزمة بين منسوبي تعليم البكيرية

ما قصّة “خطاب الإعفاء” المُسبّب أزمة بين منسوبي تعليم البكيرية

الساعة 4:19 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, المراسلون, حصاد اليوم
20100
3
طباعة
شعار تعليم البكيرية

  ......       

المواطن – ماجد الفريدي – القصيم

اتهم عدد من منسوبي إدارة تعليم البكيرية، إدارتهم، بالتخبطات الإدارية وإخفاء عدد من الخطابات الصادرة من الوزارة، بإعفاءات وعقوبات ضد عدد من منسوبي إدارة تعليم البكيرية؛ وذلك عبر حساباتهم بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأوضح مشرف قسم النشاط الطلابي بتعليم البكيرية، سليمان بن ناصر الخزيم، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مغرِّداً: أنه صدر قرار من الوزارة، بإعفاء بعض القيادات بتعليم البكيرية، وتم إخفاء الخطاب، وعندما ظهر الخطاب، هاج أحد المسؤولين ووزع الاتهامات حول من سرب الخطاب.

وقال: تم اكتشاف وجود خطاب تم إخفاءه، يتضمن عقوبة من وزارة التعليم، على بعض أعضاء الإدارة بتعليم البكيرية، ولم ينفذ، علماً بوجود خطابات أخرى مماثلة.

وأضاف: تم التحقيق مع عدد من المسؤولين في تعليم البكيرية، قبل ثلاث سنوات، بقضية إحدى الثانويات الأهلية، ولم تظهر نتائج التحقيق حتى الآن، لاختفاء المعاملة.

وتابع: هناك حالة تذمر عامة من سير الأمور في تعليم البكيرية، توجب المسؤولين بمراجعة حساباتهم، وتحديد أسباب ومصادر الفشل.

وأردف بأنه بعد مضي ثلاثة أسابيع من بدء الدراسة، خرجت حركة وكلاء المدارس في تعليم البكيرية، بعد مشادة في الاجتماع، حاول على إثرها احد المشاركين الخروج.

وأشار إلى انه من مشكلات تعليم البكيرية؛ الفوضى في الدوام، وهذا شيء واضح يجمع عليه المخلصون، حتى وصل الأمر بإغلاق مبنى الشؤون التعليمية، الساعة الواحدة والنصف.

وبيّن: منذ بدء الدراسة، وأنا أراجع لإنهاء معاملة في تعليم البكيرية، والسمة البارزة هي الفوضى، وتأخر عدد من المسؤولين، حتى وصل التأخر لما بعد العاشرة.

وذكر : في العام الماضي، شهدت مدارس تعليم البكيرية، تخبطات كبيرة، وهذه مشكلة.. والمشكلة الأكبر تكرارها في هذا العام.

وأكمل: بأنه يوجد مباني متعثرة في تعليم البكيرية، ومبان تم استلامها تعاني من مشاكل، مما يعني أنها بصمة فشل متكررة.

ووصف: عندما تشاهد الإعلام عن تعليم البكيرية، تقول ممتاز، وعندما تسمع قادة المدارس والمشرفين، تعلم أن الفوضى ضربت أطنابها في كل مفاصل الإدارة.

واختتم قائلاً: يجب على أهالي البكيرية التدخل، لضبط آلية القبول بالمدارس، كي لا تغلق بعضها، في ظل عجز إدارة تعليم البكيرية عن السيطرة على الأمور.

فيما شارك بتغريدته الأخيرة، رئيس قسم شؤون المعلمين، عبدالله العقيلي، عبر حسابه بـ“تويتر”، قائلاً: بإن ثانوية عدي بن حاتم، ضحية وقد تموت؛ بسبب عدم ضبط آلية القبول بمدارس تعليم البكيرية.

كما غرد المعلم خالد الخزيم، عبر حسابه “تويتر”؛ قائلاً: ما زالت إدارة تعليم البكيرية تتخبط بقراراتها، فلا زالت حركة الوكلاء تدار بالهاتف رغم صدورها رسمياً.

وأضاف: ما حدث في هذا العام من التعامل مع حركة التشكيلات المدرسية والتعامل مع المتقاعدين، يجب ألا يمر مرور الكرام.

وأشار إلى أن الهروب الجماعي لرؤساء الأقسام في تعليم البكيرية، يدعو للتساؤل والاستغراب لما يحصل بإدارة تعليم البكيرية.

وبيّن بصورة مرفقة بإحدى تغريداته، بأن مدير تعليم البكيرية، قام بحظره عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، لكي لا يصل صوته إليه.

وكتب قائد مجمع الراجحي التعليمي، ناصر القحطاني، في حسابه على “تويتر”؛ قائلاً: أزدادت قناعتي اليوم، بأن تعليم البكيرية يسير للهاوية، يا عُقلا أدركوا تعليم البكيرية.

ومن جهتها، تواصلت “المواطن” مع مدير العلاقات والإعلام، متحدث تعليم البكيرية، محمد المسلم، لمعرفة موقف تعليم البكيرية تجاه ما ذكره منسوبيها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حول التخبطات الإدارية، وعدم تنفيذ توجيهات صادرة من وزارة التعليم بخصوص إعفاء وعقوبات لبعض القيادات بتعليم البكيرية، وعدم تقيد بعض أقسام تعليم البكيرية، بأوقات العمل الرسمي، إلا أن المسلم تجاهل استفسار “المواطن”، لأكثر من 72 ساعة.


قد يعجبك ايضاً

مستشار نفسي لـ”المواطن”: طالبة “العباءة” ستشعر بالخوف والقلق من المدرسة

المواطن-خضرالخيرات-جازان كشف المستشار النفسي والأسري مدير وحدة الخدمات