مُعاناة #ثامر_الحربي_يحتاج_تعليم .. حلقة مفرغة بدأت بعدم علاجه وانتهت هكذا!

مُعاناة #ثامر_الحربي_يحتاج_تعليم .. حلقة مفرغة بدأت بعدم علاجه وانتهت هكذا!

الساعة 7:47 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, المراسلون, حصاد اليوم
4575
0
طباعة
ثامر

  ......       

المواطن – وليد الفهمي – الرياض

اشعل هاشتاق دشنه نشطاء مواقع التواصل، بعنوان #ثامر_الحربي_يحتاج_تعليم ، لطفل لم يتجاوز الـ5 سنوات من عمره، شتى مواقع التواصل، مطالبين وزارة الصحة بعلاجه بشكل عاجل، ودون تأخير يُذكر.

الطفل ثامر، والذي خرج للدنيا مُصاباً بمشاكل صحية، ومصاباً بمتلازمة “آشر”، بالإضافة إلى عدم تمكّنه من السمع، ومعاناته أخيراً وليس آخراً من انخفاض سكر حاد.

المواطن“، تواصلت مع والدة الطفل ثامر، وتُدعى “نورة”، كاشفة تفاصيل مرض ثامر، ومعاناتها مع عددٍ من الجهات الحكومية، وتنصلها من علاجه وتوفير العلاج اللازم له، سواء داخل المملكة أو خارجها.

وقالت: “منذ أن ولد ابني ثامر، تم وضعه في العناية المركزة، لكونه كان يرضع من فمه، وليس له مشاكل في البلع، لكن تم توصية بالتغذية الأنبوبية من الأنف، كإجراء صحي للتحكم بمستوى السكر لديه، ولرفع السكر عنه”.

وأضافت: “بحمد الله، حصلت على أمر علاج ، يقضي بنقله إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي، إلا أن قبول أمر العلاج وبكل أسف قوبل بالرفض؛ والسبب تنافي التقارير الطبية لثامر مع المستشفى العسكري، الذي كان يتعالج به مع التخصصي”.

وأكملت حديثها قائلة: “تم عمل عمليه استئصال للبنكرياس له، بجزء كبير منها، يصل إلى 95%، وربط معدته وهو لم يتجاوز السبعة أشهر، وعلى الرغم من كل ذلك، إلا أن عناية الله له أنقذته وأصبح مستوى إفراز الأنسولين عالي لديه، وظل بالعناية  حتى أصبح عمره ٩ أشهر، وأُخرِج ثامر بعد ذلك من المستشفى، وهو يُحمل مع الأنبوب الذي لا يُفارقه حتى ساعة إعداد هذا الخبر، ليتم تغذيته كل ساعتين”.

وتابعت: “طلبت بعد خروجه أكثر من مرة، بتوفير جهاز له خفيف، لكي يستطيع  الحركة به، لكن تم رفض كافة الطلبات، بحجج واهية؛ وهي عدم وجود وكيل للجهاز بالمملكة، وبعد أن فقدنا الأمل، قمنا بتوفير الجهاز من أمريكا عن طريق أحد المواقع الإلكترونية، وتقدمت بعدها وطالبت بتأهيله للبلع والمشي، إلا أن المستشفى العسكري بكل الإمكانيات الموجودة، قالت إنها ليست كافية لتأهيل فلذة كبدي، لكونه يحتاج مركز متخصص للبلع”.

واستطردت أمّ ثامر حديثها: “عند مراجعتي لوزارة الصحة بعد أن أخذت توصية العلاج خارج المملكة، حولت إلى الهيئة الطبية، وعند مراجعتي للهيئة الطبية، تفاجأت بتحويله لمدينة الأمير سلطان الإنسانية، حيث رفضت ذلك وطالبت بمقابلة رئيس الهيئة الطبية – تحتفظ المواطن باسمه -، ولم أجده، وقام نائبه – تحتفظ المواطن كذلك باسمه -، والذي قام بمحاولة طردي من المكتب، لكن رفضت الخروج، أن لم يتفاعل ويقم بحل معاناتي التي لم تنتهِ”.

وبنبرة حزينة، قالت: “فقدت الأمل في علاج ابني وفلذة كبدي، وأنا أرى تنصل الجهات المختصة من علاجه، ولم أسع من ذلك الوقت لعلاجه؛ حيث قمت بتأهيل ثامر بالمنزل، واستطاع ثامر المشي بفضل الله، وخف التحسس من الأكل بشكل كبير، ووقف تأهيله هُنا”.

واختتمت حديثها قائلة، بعد أن فقدت الأمل، قمت بتدشين هاشتاقاً له، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وحتى يصل للمسؤولين  لعلاجه، ولله الحمد، تم قبوله من قِبل مركز أبطال المعرفة بالرياض.

وفي سياق متصل، أكدت أمل عبدالعزيز، في اتصال هاتفي مع “المواطن”، أن مركز أبطال المعرفة، وهو المركز المتخصص الأول والوحيد على مستوى المملكة، الذي يقدم خدمة التأهيل المهني الحرفي لذوي الاحتياجات الخاصة، قد قبلت الطفل ثامر، والذي يُعاني من متلازمة “آشر”، ويخضع لتغذية أنبوبية.

وأضافت: سيتم تخصيص فريق خاص له، للتعامل مع حالته الخاصة، وإعطائه الرعاية التي يستحقها، بإشراف مباشر من الأستاذة أمل العجلان، رئيس مجلس الإدارة.

واختتمت: سيتم تقديم خدمة العلاج النفسي والطبيعي والنطق والتخاطب والتعليم بالترفيه، وفق أحدث المناهج العالمية التي يعتمدها المركز، مع  وجود مرافقة مستمرة بشكل دائم.

تفاعل - ثامر


قد يعجبك ايضاً

هل تُنهي وعود #الربيعة الجديدة معاناة أهالي #جازان الصحية وحرائق المستشفيات ؟

المواطن-خضرالخيرات-جازان  قام وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة بزيارة