7 مبادرات وطنية ناقشتها ورشة “تقييم المبادرات التطوعية للمدارس” بالدمام

7 مبادرات وطنية ناقشتها ورشة “تقييم المبادرات التطوعية للمدارس” بالدمام

الساعة 11:02 صباحًا
- ‎فيأخبار 13 منطقة, المراسلون, حصاد اليوم
2805
0
طباعة
مبادرات تعليمية

  ......       

المواطن – نوف العايد – الشرقية

استكمالاً للمرحلة الثانية من تطبيق “البرنامج التطويري في العمل التطوعي” نفذت وحدة تطوير المدارس بإدارة تعليم المنطقة الشرقية للبنات وبالتعاون مع جمعية العمل التطوعي ورشة عمل بعنوان “تقييم المبادرات التطوعية للمدارس” استضافتها المتوسطة الثّانية عشرة بالدمام بمشاركة ٢٣ من ٦ مدارس مطبقة لبرنامج تطوير المدارس.

تم ذلك بحضور لجنة لتقييم المبادرات التطوعية والمكون أعضاؤها من: هالة الحميد من إدارة نشاط الطالبات بتعليم الشرقية، وندى نشوان عضو اللجنة النسائية للسلامة البحرية، وأمل الكناني مستشار تدريب قيادي ومديرة مؤسسة إرساء للاستشارات والتدريب، وعائدة القويز منسقة العلاقات العامة والتدريب الميداني في كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع بجامعة الدمام، كذلك منال القحطاني مدير تنفيذي لجمعية العمل التطوعي ومستشار تطوع.

وتضمنت الورشة سبع مبادرات تطوعية رائدة هي: إبصار، المحترفون، أسر واعية، ليبتسم وطني، ملاذ، سعادتي في مسؤوليتي، التكنولوجيا الخضراء.. المبادرة الأولى “إبصار” تهتم بجانب التربية الخاصة في مرحلتها الابتدائية وهي عبارة عن فكرة تقدمت بها رائدة النشاط نورة الصانع، وتتمثل في تلخيص الكتب بطريقة جميلة وطباعتها بلغة برايل لإثراء مكتبة المكفوفات ونشر أهمية القراءة لدى الطالبات وصهر فئات المجتمع في بوتقة واحدة، وأنجزت هذه المبادرة طباعة كتابين هما نادي القراء والاحترار العالمي مواكبة للعصر الإثرائي المعرفي بلغة برايل لإنماء القدرات الإبداعية والتحليلية لدى فئات المكفوفات، وبفريق عمل مكون من: لبناء المبارك، ابتسام أبو بشيت، نورة الصانع، هيا الشهراني، بدرية القحطاني، مقبولة آل زريف من منسوبات ب/٤٨/الدمام.

وتهدف المبادرة الثّانية “المحترفون” بمراحلها الأربع محترفون ١ ومحترفون ٢ معرض أهلاً رمضان ٣ وملتقى على عتبات العشر ٤ الأسر المنتجة، وهي مشروع معتمد من وزارة التعليم تابع لجمعية العمل التطوعي بالدمام رؤيتها جيل مدرك لأهمية التطوع ومتفاعل مع المجتمع ومن أكبر إنجازات هذه المبادرة إنشاء جمعية عنك للخدمات الاجتماعية، قسم نسائي للأسر المنتجة وبعدد مشاركين بلغ ٦٠٠ مشارك واكتساب ٢٥ طالبة مهارات العمل التطوعي وافتتاح أول محل لإحدى المشاركات وهي آمنة هزازي يحمل اسم “ميسم الورد” في مدينة عنك مما حوّلها من مستفيدة إلى داعمة للأسر المنتجة كما وفّرت إحدى سيدات الأعمال ركناً لعرض المنتجات والخط والطباعة وتعتبر مدينة عَنْك أنموذجاً رائداً للعمل التطوعي منذ القدم.

وكانت المبادرة بفريق عمل مكون من ظبية الخالدي، رجاء العميري، سمر الشمري، منى السبيعي، منى الخالدي من منسوبات ث/١/عنك.

وتستهدف آلية المبادرة الثالثة “أسر واعية” أسر الطالبات بنسبة ١٠٪‏ وتهدف إلى بناء الأسر المسلمة الواعية ومساندتها في مواجهة التحديات والسعي للحد من الخلافات الأسرية، البداية من عشر سنوات، وكانت عبارة عن محاضرات متنوعة للأمهات في شتى المواضيع واستمرت بناء على رغباتهن لما حصلن عليه من فائدة، المبادرة الآن تقوم بالشراكة مع مراكز الأحياء المحيطة بالمدرسة وجاءت نتائجها مبهرة في تضاؤل بعض الأخطاء السلوكية وزيادة الوعي الديني وتحسّن في العلاقات الأسرية، وقد عرضت المدير التنفيذي لجمعية العمل التطوعي ومستشار تطوع منال القحطاني إحدى عضوات اللجنة على فريق مبادرة أسر واعية ربطها بجمعية واعي حتى تتضافر الجهود. وكانت المبادرة بفريق عمل مكون من هيا الموسى، منى باشماخ، شعاع فهد، بدرية الغامدي، هدى المدعج، ندى الملحم من منسوبات م/١/الدمام.

وتهدف المبادرة الرابعة “ليبتسم وطني” التي قدمتها طالبات المدرسة المستضيفة لإعداد نماذج رائدة تنطبق عليهن سمات قيادية قادرة على إحداث تغيير إيجابي في مفهوم المواطنة وتحقيق روية المملكة وتشمل هذِه المبادرة جانباً تقنياً وجانباً تربوياً اجتماعياً والشراكة مستقبلية مع مكتب التعليم شرق الدمام قسم اللغة الإنجليزية لإنشاء قناة للترجمة. وأشارت سهام السويد قائدة المتوسطة الثانية عشرة إلى أن هذه المبادرة استراتيجية طموحة ونتطلع مستقبلاً إلى شراكة عالمية. والمبادرة بفريق عمل مكون من مها الكبد، دلال الهزاني، شوق السيف، سهام السويد من منسوبات م/١٢/.

المبادرة الخامسة “ملاذ” هي مبادرة فكرية تطوعية وطنية لتوعية المجتمع المحلي بخطورة الابتزاز لطالبات المدرسة والأسر وكذلك تهدف إلى احتواء الطالبة وسلامة الأسرة وصيانة الفكر وهي تمثل مبادرة في حب الوطن بحماية الفكر والسلوك مقدمة من الثانوية الرابعة بالقطيف وبفريق عمل مكون من منى الحداد، إنعام المرزوق، وفاء القديحي من منسوبات القطيف.

وتهدف المبادرة السادسة “سعادتي في مسؤوليتي” إلى منح الثقة للجيل الجديد لتحمّل المسؤولية ونشر ثقافة التطوع في إعطاء الطالبات مهام متنوعة ووفق خطة متكاملة للتنفيذ إضافة إلى إشراك أولياء الأمور في التقييم أثناء التطبيق الفعلي للمهام وتدوين الملاحظات مع التوثيق المصور لكل مهمة وتعميمها على الآخرين، وتعددت المهام لتغطي الجوانب الدينية والواجبات الأسرية والمجتمعية والثقافية والحرفية والتقنية، ومن ثمار هذه المبادرة لوحظ تحسن في أداء الطالبات وأيضاً حرصهن على تعميمها على من حولهن والاستمتاع بتحمل المسؤولية، وكانت المبادرة بفريق عمل مكون من شيخة الدريهم، طفلة العجمي، فاطمة الزريق، نورة بورسيس من منسوبات م/٢/الظهران.

والمبادرة السابعة “التكنولوجيا الخضراء” تستهدف طالبات المدارس، المعلمات، الأسرة، سيدات المجتمع لرفع الوعي الثقافي في التكنولوجيا الخضراء عن طريق استغلال التكنولوجيا الحالية للحد من تلوث البيئة وعزل النفايات الإلكترونية وكيفية استخدامها والتعريف بمشروع “اكفل يتيم بجهازك القديم” الّذي تبنته شركة تدوير، لدعم جمعية إنسان. المبادرة قدمت من منسوبات إدارة وحدة تطوير المدارس بإدارة تعليم الشرقية، فريق العمل حنان العرفج، أصحاب المصلحة النهائية للمبادرة “جمعية إنسان”.

بينما كان تقييم اللجنة مواكباً مع عرض كل المبادرات ومشجعاً لمزيد من المبادرات التطوعية المستقبلية لزيادة الوعي التطوعي حتى يكون أسلوب حياة.

وبدورها قالت مديرة وحدة تطوير المدارس جميلة الشهري والمنفذ للفعالية: إننا سعداء بالتعاون مع جمعية العمل التطوعي وبمشاركة ٢٣ متدربة من ٦ مدارس من المدارس المطبقة لبرنامج تطوير المدارس لـ ٧ مبادرات تطوعية لتفعيل الدور الاجتماعي على مستوى عالي الجودة وبشراكات متنوعة مع مؤسسات المجتمع لرفع الوعي بأهمية العمل التطوعي وتأصيله في المجتمع المدرسي ولرفع نسبة المتطوعين تماشياً مع رؤية ٢٠٣٠.

وأضافت الشهري أن ذلك مطلب للحصول على الرخصة الدولية للعمل التطوعي من الاتحاد العربي للعمل التطوعي، مؤكدة أن ذلك يأتي ضمن الدعم الذي تقدمه وحدة تطوير المدارس لدعم المبادرات والمشاريع النوعية المبتكرة للمدارس.

وقالت المدير التنفيذي لجمعية العمل التطوعي ومستشار التطوع منال القحطاني إن المبادرات التطوعية مطلب أساسي، معتبرة أن المبادرات المقدمة تستحق الثناء والتشجيع لإسهاماتها في سلوكيات إيجابية معززة للصورة الحضارية للمملكة. ومقدمة شكرها لراعي الفعالية إدارة وحدة تطوير المدارس بإدارة تعليم الشرقية وللأستاذة سهام السويد قائدة المتوسطة الثانية عشرة على الاستضافة وكرم الضيافة وحفاوة الاستقبال.

وفي ختام اللقاء تم توزيع شهادات الشكر والتقدير لأعضاء لجنة التحكيم وأعضاء الفريق التطوعي المشارك.

 IMG-20161015-WA00047 ،، مبادرات وطنية على طاولة التقييم في لقاء وحدة تطوير  المدارس للبنات بالشرقية  &
IMG-20161015-WA0002IMG-20161015-WA0004IMG-20161015-WA0003

قد يعجبك ايضاً

وظائف شاغرة للجنسين بمراكز تنمية الإنسان في جازان والنعيرية

المواطن- خالد الأحمد أعلنت مجموعة مراكز تنمية الإنسان