ألف تلميذ يشاركون احتفالات #الشرقية بيوم الطفل العالمي

ألف تلميذ يشاركون احتفالات #الشرقية بيوم الطفل العالمي

الساعة 8:13 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة, حصاد اليوم
1140
0
طباعة
احتفالات يوم الطفل العالمي بالمنطقة الشرقية

  ......       

المواطن-عامر عسيري-الدمام

شارك 1000 طفل وأم في احتفال إدارة رياض الأطفال بالمنطقة الشرقية باليوم العالمي للطفل، والذي أقيم بنادي ترانيم بالابتدائية 19 بالدمام بحضور المساعدة للشؤون التعليمية فاطمة الفهيد، وعدد من منسوبات التعليم بالمنطقة.

وأشارت مديرة إدارة رياض الأطفال بالمنطقة الشرقية ذكريات المزروع إلى احتفاء دول العالم باليوم العالمي للطفل يوم 20 نوفمبر من كل عام، ليتزامن مع اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العمومية للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل في عام 1959م واتفاقية حقوق الطفل في عام 1989 م، تأكيدًا على أهمية حماية الطفل والاهتمام به والاعتراف بحقوقه.

ونوهت المزروع بجهود المملكة في هذا الشأن، حيث تم إنشاء 38 مركزًا لحماية الأطفال على مستوى المملكة يعمل بها أكثر من 240 طبيبًا وأخصائيًا نفسيًا واجتماعيًا معنيين بالتعرف على حالات العنف الأسري وعلاجها.

وقالت: إن الإدارة العامة للتعليم في المنطقة الشرقية تؤمن بأهمية الاهتمام بالطفولة المبكرة والتركيز على التعلم المبكر والاهتمام به، فالأطفال هم مستقبل البشرية ومصدر قوتها.

وأشارت الى إن اهتمام المنطقة تجسد في مسارات متعددة لا يقتصر على تفعيل المناسبات الموجهة للطفل، وإنما على تجويد العملية التعلمية والتربوية في المرحلة بجميع عناصرها التعلمية المادية والبشرية، والعمل على زيادة نسبة الالتحاق برياض الأطفال، حيث بلغ عدد الأطفال في الروضات الحكومية فقط لهذا العام، ٩٠٠٥٧وذلك بزيادة ١١٥٧طفلًا لهذا العام.

وأضافت أن البرامج التي تقيمها الإدارة تهدف إلى دمج الأسرة في التعليم وإشراكهم في الأنشطة والفعاليات داخل وخارج المدرسة، مشيرة إلى أن المهرجان الذي أعدته الإدارة يقدم رسائل تربوية وتعليمية للأمهات من خلال توضيح ما يقدم للطفل داخل الروضة والمبني على احتياجات وخصائص المرحلة العمرية لهم.

ولفتت النظر إلى أن تفعيل اليوم العالمي للطفل جاء من خلال أركان متوافقة مع حقوق الطفل، تتضمن أنشطة منوعة شاركت فيها مكاتب التعليم في المنطقة الشرقية، منها مسرحية للأطفال بعنوان (كيف أحمي نفسي؟) ومحاضرة للأمهات بعنوان السلامة الشخصية للطفل وأركان مختلفة، وهي من حقي أن أتعلم تعليمًا مجودًا، ومن حقي أن ألعب ومن حقي هويتي، ومن حقي أتمتع بصحة وتشخيص مبكّر، بالتعاون مع إدارة التربية الخاصة، وشكرت المزروع جميع القائمين على إعداد وتنظيم اللقاء من من مشرفات ومعلمات وأمهات على جهودهم المبذولة لخدمة أطفالنا في وطننا الحبيب.

وهنأت المزروع، المنطقة بالزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين، وقالت: إن المهرجان استثمرها في بث روح الانتماء للقيادة عن طريق تعبئة صورة الملك بخامات جمالية مختلفة.
من جانبها، أثنت المساعدة للشؤون التعليمية فاطمة الفهيد على الجهود المبذولة لتحقيق احتياجات الطفل التعليمية والترفيهية، وقالت: إن مرحلة رياض الأطفال مرتكز لبناء جيل قادر على إدارة ذاته لأنها مرحلة غرس للقيم والمعارف والمهارات، مشيرة إلى اهتمام وزارة التعليم بهذه المرحلة من خلال التوسع في مرحلة رياض الأطفال.

وقالت قائدة مركز تدريب معلمات رياض الأطفال سحر الحجاج: إن المركز شارك في المهرجان بمحاضرة موجهه للأمهات تتحدث عن السلامة الشخصية هدفها توصيل رسالة للأهالي، وتوعيتهم بأمور صغيرة يعتقدون أنها ليست إساءة للطفل كالانشغال الدائم عنهم وعدم الاستماع لهم وعدم توفير الغذاء الصحي لهم، وأشارت مشرفة رياض الأطفال بمكتب الخبر فوزية القحطاني إلى إن المكتب شارك بركن “من حقي أن أتعلم” يعتمد على وسائل مقننة تتعامل مع الطفل ببساطة ومواد سهلة وآمنة، وأشارت إلى أن المكتب أشرك الأمهات في تلك الأعمال التي تعتمد على خامات بسيطة.
يذكر أن عدد حضور المهرجان تجاوز الـ 1000 طفل من مراحل رياض الأطفال مع أمهاتهم.


قد يعجبك ايضاً

#وظائف شاغرة في شركة مجموعة الزامل بـ3 مدن

المواطن- خالد الأحمد أعلنت شركة مجموعة الزامل القابضة،