اللواء الزهراني لـ”المواطن”: تطبيق النظام يحفظ حياة الناس .. وعدم تجاوب مدراء المرور مع الإعلام غير مقبول

اللواء الزهراني لـ”المواطن”: تطبيق النظام يحفظ حياة الناس .. وعدم تجاوب مدراء المرور مع الإعلام غير مقبول

الساعة 5:47 مساءً
- ‎فياخبار رئيسية, المراسلون, حصاد اليوم
6940
1
طباعة
مدير الإدارة العامة للمرور اللواء عبدالله بن حسن الزهراني

  ......       

المواطن – عبدالعزيز الشهري –

أكد مدير عام المرور اللواء عبدالله الزهراني أن الوضع المروري متغير وأن القادم أصعب من ناحية تطبيق التعليمات، مشيرًا إلى عدم وجود أنظمة جديدة بل عقوبات جديدة، وأنه لا يقبل الخطأ بل إنه يحاسب ويحاكم محرر مخالفة ظالمة ومدير مرور منطقته.

وأوضح، في تصريحات خاصة لـ”المواطن“، أنه يعمل مع جهات النقل والبلديات للوصول لشوارع سليمة وآمنة، مؤكدًا أنه سيوجه مدراء المرور للتعاون مع الإعلام.

وقال “لا نقبل الغلط من فردٍ أو ضابط بأي حالٍ من الأحوال ولو حدث مخالفة ظالمة فأنا أحاسب وأحاكم محررها ومدير مرور منطقته، ولكن أن يعمل على رصد المخالفات المرورية والقضاء عليها فأنا أشد على يده وأشكره، فنظام المرور ليس للجباية أو استهداف، وليس فيه استثناءات لأحد فهو يطبق على الجميع، ولا نستطيع استثناء أحد مهما كانت الظروف وذلك بتوجيهات عليا”.

وحول بعض مديري المرور في المناطق غير المتجاوبين مع الإعلام أوضح بقوله : “حُددت لأنه يفترض أن يعلم فيمَا يتحدث ولأنه للأسف بعض الأحاديث خرجت عن سياقها الطبيعي وكانت اجتهادات في غير محلها وتنقل أو تسجّل بطريقة غير واضحة، وتوحيدًا للإجراءات واحترامًا للناس واحترامًا كذلك للإعلام كان المتحدث والتنسيق بين مدير مرور المنطقة والمتحدث، فيفترض بمدير مرور الإجابة عن التساؤل إن كان يمتلك الإجابة فأنا شخصياً تردني تساؤلات أو إحالة التساؤل للمتحدث الرسمي، أما عدم التجاوب فهو غير مقبول ومهما يكون يجب أن يكون هناك تجاوب ولكم حق السؤال والإجابة عنه”.

وفيما يخص الأنظمة المرورية الجديدة رد اللواء الزهراني “ليس هناك أنظمة جديدة بل عقوبات جديدة فقاطع الإشارة مثلاً مخالف ويعرّض نفسه والآخرين للخطر وهو ضد أنظمة المرور وقوانين الدولة، والمواطن عندما يكون في الخارج لايعلم عن قيمة المخالفة في ذلك البلد، ولكنه يعلم أن ذلك مخالفة فيلتزم وهدفنا أسمى من البحث عن مخالفات الفحص الدوري ورخصة القيادة، ولا نريد الإمساك بأحد نريد الالتزام، وهدفنا أن يكون الشارع سليمًا هادئًا الناس، تلتزم وتحترم النظام وبه وسائل السلامة، ونحن نعمل مع جهات النقل والبلديات لسلامة الشوارع، وكل مافي الشارع سلوك فَلَو التزم كلٌ بالسلوك لما احتاج الموقع لوجود رجل المرور”.

ورأى أن “الوضع المروري متغير والقادم أصعب من ناحية تطبيق التعليمات للحفاظ على حياة الناس الذي لن يتأتى إلا باتباع النظام والتقيد بإجراءات المرور، ونحن كل يوم نتابع مايدور مع زملائنا في الميدان بمختلف المناطق ونرصد كل ما يحدث”.
ووعد اللواء الزهراني “بتوجيه مديري المرور في الاجتماع المقبل خلال اليومين المقبلين بالتعاون مع الإعلام في توعية وتحذير الناس.

ووجه  مدير عام المرور قوله للإعلام “سخروا أقلامكم لمساعدة زملائنا في الميدان ليعرف الجميع أن المرور يعمل لصالح المجتمع والنَّاس والحفاظ على حياتهم والقضاء على الحوادث المرورية، أنتم شريكٌ لنا وعلى عاتقكم توعية المجتمع بالالتزام بضوابط المرور”.


قد يعجبك ايضاً

“الإسكان” تقلص مساحة المسكن المدعم لـ 125 متراً مربعاً

المواطن – الرياض أقر وزير الإسكان “ماجد الحقيل”