المحامي الجهني لـ”المواطن”: ناصر القصبي أساء للقضاء ويجب محاكمته
أكد أن القضاء السعودي نزيه وأن ديننا لا يتغير مع تغير الزمن

المحامي الجهني لـ”المواطن”: ناصر القصبي أساء للقضاء ويجب محاكمته

الساعة 4:10 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, المراسلون, ثقافة, حصاد اليوم
13090
4
طباعة
ناصر القصبي قاضي

  ......       

المواطن – أحمد المسعود – الطائف

علق المحامي والمستشار القانوني الدكتور عمر عبدالله الجهني على ما صدر من حكم ضد إمام جامع  قام بتكفير الممثل ناصر القصبي، موضحاً أن القضاء السعودي نزيه وأن ديننا لا يتغير مع تغير الزمن.

IMG-20161111-WA0002

وأضاف الجهني، في حديث إلى “المواطن”: “إنه ليس انتصاراً للممثل ناصر القصبي بل انتصار للقضاء، على ما كتب في إحدى الصحف بعنوان “هل يقطع دابر المكفرين؟”، أقول: متى يقطع دابر بعض الممثلين على تجاوزهم على القضاة وأصحاب الدين، وأود أن أبيّن جوانب ثلاثة:

الجانب الأول:

“القضاء السعودي نزيه، رغم الرسالة التي صدرت من الممثل ناصر القصبي أمام أكثر من 20 مليون مشاهد، عندما شكك في القضاء، وأظهر أن القاضي يخون الله ورسوله ويغير في حكمه من أجل جمال امرأة، وهذا شاهدناه وموجود عندما قام الممثل ناصر القصبي بوضع نفسه قاضياً لخلع امرأة من زوجها، ورفض الخلع بحجة أن السبب لا يرقى للطلاق، إلا أنه عندما رأى جمال تلك المرأة غير حكمه وطلقها وتزوجها.

لذا أقول للممثل ناصر القصبي إن القضاء لا يعرف حسبيات، وأنت لم تكن صادقاً عندما طرحت فكرةً تشوّه بها القضاء السعودي”.

الجانب الثاني

وتابع الدكتور الجهني رئيس مركز كوادر القانون: “كان على إمام الجامع أن يتجه للادعاء العام لرفع دعوى حسبة ضد الممثل ناصر القصبي، فديننا لا يتغير مع تغير الزمن، فلا نستطيع أن نقول إن المرتشي ليس ملعوناً، وهو ملعون على لسان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ولا نستطيع أن نلمع السارق، فإذا تغير الزمن وتكرر الفعل، فنضع عليه نفس الحكم بالقياس، ولو قلنا بأن ناصر القصبي دخل في “اللعن” عندما تشبه بالمرأة أمام الملايين، مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم: “لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء” فهل هذا يعني أننا تطاولنا على ناصر القصبي؟.

ففي عهد محمد صلى الله عليه وسلم تكلم رجال في القُراء، واستهزأوا بكتاب الله، فكفرهم الله ولم يقبل عذرهم، علماً بأن الحكم لم يكن قطعياً، فهناك استئناف وكنت أتمنى كما نص القضاء في القضايا الجنائية أن يمثل الممثل ناصر القصبي أصالةً أمام القضاء، مع العلم أن وكيله هو من حضر”.

الجانب الثالث

وأضاف الجهني: “يحق للإمام أن يرفع دعوى ضد الممثل، كما يستطيع أي رجل حسبة أن يرفع دعوى ضده، عندما استهزأ برجال الدين والقضاة، وهذا واضح فيما طرحه من فكر، أيضاً لا بأس أن نقول بأن ناصر القصبي أخطأ في طرحه كثيراً في تمييع بعض المذاهب ببعض دون الرجوع إلى أهل العلم”.

واختتم الجهني حديثه إلى “المواطن” قائلاً: “لا أدافع عن القاضي، ولا علاقة لي بإمام الجامع، كما أنني لست عدواً للممثل ناصر القصبي، لكن القانون والقضاء تخصصات، فكما ذهب ناصر القصبي للقضاء هنا، أقول إن على الممثل أن يجد مبررات وبينات في كل ما عرضه من فكر لا يقبله المجتمع أو العادات ولا حتى الدين”.

 

 

 


قد يعجبك ايضاً

حملة مكثفة في الخرج على باعة شاي الجمر !

‏رشيد السويلم-الخرج شنت بلدية الخرج حملة مكثفة على