انطلاق برنامج تدريبي في قطاع الاتصالات بمكافأة 3000 ريال.. غداً

انطلاق برنامج تدريبي في قطاع الاتصالات بمكافأة 3000 ريال.. غداً

الساعة 2:32 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
6415
0
طباعة
"هدف" يتيح لعملائه تتبّع "الفرع المتنقل" من خلال موقعه الإلكتروني

  ......       

المواطن – الرياض

يبدأ، غداً الأحد، البرنامج التدريبي الذي ينفذه برنامج التنظيم الوطني للتدريب المشترك، بدعم من صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، ويتضمن عدة قطاعات من بينها قطاع الاتصالات.

وأشار مدير عام الإدارة العامة لبرامج التدريب المشترك أمين عام مجلس التنظيم الوطني للتدريب المشترك المهندس أحمد بن عبدالوهاب بن جلاله، أن أكثر المهن المعروضة للتدريب في البرنامج الحالي، هي مهن قطاع الاتصالات، والمهن الإدارية والفنية، لحاملي الشهادة الثانوية، المتوسطة، والابتدائية لكلا الجنسين.

ويعد برنامج التنظيم الوطني للتدريب المشترك برنامجاً وطنياً تشارك فيه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والغرف التجارية الصناعية بالمملكة. ويهدف إلى تدريب وتوظيف الشباب السعودي الباحث عن عمل على مهن محددة، حسب الاحتياجات الفعلية لسوق العمل في منشآت القطاع الخاص.

ويحصل الملتحق بهذا البرنامج على مكافأة شهرية قدرها 3000 ريال خلال فترة التدريب النظري، بينما يحصل الطالب في مرحلة التدريب العملي الذي يمثل 75 % من مدة التدريب على أجره كاملًا حسب عقد التوظيف الموقع معه، وعند انتهاء البرنامج التدريبي يحصل المتخرج على شهادة معتمدة في المهنة التي تدرب عليها من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، ويلتحق بوظيفته.

وأكد بن جلاله، أن المشروع يمثل أنموذجاً للتعاون بين المؤسسات التدريبية مع منشآت القطاع الخاص، وفق استراتيجيات مدروسة تهدف إلى التدريب من أجل التوظيف، إضافة إلى تفعيل دور القطاع الخاص في الاستثمار في الكوادر الوطنية، وهذا بدوره يتطلب من القطاع الخاص المشاركة الفاعلة في تنفيذ برامج التدريب للاعتماد على العنصر الوطني والاستفادة من المزايا التي يحققها.

وجدد التنظيم الوطني دعوته للباحثين عن عمل إلى اغتنام الفرص التدريبية المرتبطة بالتوظيف، وذلك بالاتصال بفروع التنظيم الوطني المنتشرة في مناطق المملكة، أوزيارة موقع التنظيم الوطني على الرابط الإلكتروني: www.nsjt.org.sa

 


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. ماذا وجدت امرأة في صندوق بريدها؟