تحويل طالبة بالمخواة من قسمها دون طلبها.. والجامعة: قبولها خطأ تقني!

تحويل طالبة بالمخواة من قسمها دون طلبها.. والجامعة: قبولها خطأ تقني!

الساعة 3:15 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, المراسلون, حصاد اليوم
2970
0
طباعة
جامعة الباحة

  ......       

المواطن – عبدالعزيز الشهري – الباحة

فوجئت طالبة بكلية اللغة الإنجليزية بجامعة الباحة – فرع المخواة – بتحويلها لقسم الدراسات الإسلامية نهاية شهر المحرم المنصرم بعد قرابة 6 أسابيع من انتظامها على مقاعد الدراسة بقسم اللغة الإنجليزية بحجة أن معدلها بالسنة التحضيرية منخفض وتأكيد الجامعة أن قبولها بقسم اللغة الإنجليزية كان خطأ تقنياً وأن التصحيح ببساطة هو وضعها على التخصص الذي يوافق معدلها.

وقال والد الطالبة ( ب . م . ح ) لـ”المواطن” : قُبلت ابنتي في قسم اللغة الإنجليزية الذي طلبته بعد إنهاء السنة التحضيرية وانتظمت في دراستها بالفعل، وبعد مرور 6 أسابيع على انتظامها فوجئنا بتحويلها لقسم الدراسات الإسلامية الذي لم تطلبه من الأساس بحجة أن قبولها كان خطأً وأن معدلها لا يسمح لها بالبقاء في قسم اللغة الإنجليزية دون مراعاة للفترة التي درستها وامتحانات الفترة والذي أدخل ابنتي في صدمة نفسية وانهيار كبيرين.

وأضاف: “تقدمت بخطاب شكوى لمدير الجامعة تسلمه عميد القبول والتسجيل منذ مطلع شهر صفر الحالي إلا أنه لم يحدث شيء إلى الآن”.

وقال والد الطالبة: “نناشد المسؤولين التدخل فليس من المنطق – لو فرضنا جدلاً – أن قبولها بهذا القسم خطأ أن تُحَمّل ابنتي هذا الخطأ دون مراعاة لمشاعرها ومجهودها خلال شهر ونصف والتي تفكر جدياً بسبب ذلك بالانسحاب من الجامعة بالكلية، بل يجب إعادتها لقسم اللغة الإنجليزية وعدم تحميلها خطأ غيرها”.

المواطن” عرضت الشكوى على الناطق الإعلامي لجامعة الباحة الدكتور ساري الزهراني الذي قال: “بناء على شكوى إحدى طالبات كلية العلوم والآداب في المخواة نشير إلى أنه بعد مراجعة كامل الأوراق اتضح أن الطالبة في الأصل مسار علمي، وليست ذات مسار نظري في السنة التحضيرية. وبناء عليه؛ فإن الطالبة ذاتها لم تتقدم أصلاً بطلب التحويل إلى المسار النظري، وإنما هو خطأ تقني غير مقصود”.

وأضاف: “أما بخصوص تحويلها إلى الدراسات الإسلامية فيعود ذلك لانخفاض معدلها التراكمي؛ فضلاً عن عدم انطباق شرط التخصص الخاص باللغة الإنجليزية.

وأردف: “ومع ذلك فقد تم إفهامها مباشرة بذلك بعد أسبوعين تقريباً، وتم تسليمها جدولها في قسم الدراسات الإسلامية إلا أنها أصرت على الاستمرار في قسم اللغة الإنجليزية.

وفي كل الأحوال يمكن للطالبة تصحيح وضعها من خلال استكمال ما لديها من مواد لتحويلها إلى مسارها الصحيح الذي ترغب فيه وفقاً للضوابط والشروط المعمول بها داخل الجامعة”.


قد يعجبك ايضاً

٢٠٠ ألف ريال من “بر أبها” لتأسيس جمعية #عازم في #عسير

المواطن –  سعيد ال هطلاء – عسير قدمت