توقيف كويتي و”بدون” وإيراني يشتبه بتورطهم في قتل الشيخ صباح الناصر
الشيخ المغدور عاد لتسوية ارث ووكيله سحب من حسابه 450 ألفا

توقيف كويتي و”بدون” وإيراني يشتبه بتورطهم في قتل الشيخ صباح الناصر

الساعة 2:41 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
9745
0
طباعة
الكويت

  ......       

المواطن- الرياض

استفاقت الكويت امس على جريمة بشعة ذهب ضحيتها المواطنان الشيخ صباح مبارك الناصر الصباح وصالح العثمان ووافدة من الجنسية الاندونيسية عثر عليهم مكبلي الايدي والأرجل ومكممي الافواه ومقتولين بالرصاص داخل شقة في منطقة سلوى بمحافظة حولي اضافة الى هندي مصاب بطلق ناري في ظهره، ما استدعى استنفارا أمنيا كبيرا لكشف ملابسات القضية وضبط المتورطين فيها. وفيما أكدت مصادر أمنية توقيف عدد من المشتبه بتورطهم في الجريمة للتحقيق معهم وبينهم مواطن و”بدون” وايراني كان يحاول مغادرة البلاد عبر احد الموانئ، رجحت ان تكون الجريمة قد وقعت نتيجة خلافات مالية خصوصا ان الوافد الايراني سبق ان قدم شكوى ضد الشيخ في مخفر الاندلس قبل اشهر لمطالبته بمبالغ مستحقة له. واذ نعى الديوان الأميري امس الشيخ صباح مبارك الصباح الناصر الصباح عن عمر يناهز 58 عاما على ان يوارى جثمانه الثرى بعد صلاة عصر اليوم، كشفت المصادر  وفقاً لصحيفة السياسة الكويتية ان المغدور عاد الى البلاد قبل ايام قادما من لبنان حيث يتلقى العلاج بهدف استكمال اجراءات ارث يخصه ، متحدثة عن قيام وكيل الشيخ وهو من فئة المقيمين بصورة غير قانونية “البدون” بسحب مبلغ 450 الف دينار من احد البنوك يوم الخميس الفائت وتسليمها للشيخ قبل ساعات من وقوع الجريمة.

ولفتت المصادر الى ان المواطن العثمان (مواليد 1948) يعمل لدى اسرة الشيخ المغدور منذ سنوات، مشيرة في الوقت ذاته الى ان الاندونيسية هيرنايانتي بت اوني من مواليد العام 1970 تبين ان عليها بلاغ تغيب من قبل كفيلها الخليجي، في حين ان الهندي سوبار ماتو هال مواليد 1971 يعمل سائقا لدى الشيخ.

وكانت وزارة الداخلية الكويتية اعلنت في بيان صحافي انه أثناء تجوال إحدى دوريات مخفر شرطة سلوى بمنطقة سلوى شوهد شخص مصاب تبين أنه من الجنسية الهندية ويدعى سوبار ماتومال الذي أفاد بأنه يوجد ثلاثة أشخاص متوفين وأرشد الدورية إلى مكانهم. وأضافت انه “تم اتخاذ الاجراء القانوني والتوجه إلى الشقة المذكورة حيث وجد الباب مفتوحا وبقع دماء عند المدخل وعثر في داخل الشقة على ثلاث جثث في أماكن متفرقة وتم التحقق من هوية المتوفين وهم الشيخ والمواطن والوافدة الاندونيسية.

وأوضحت أنه “تم ندب الأدلة الجنائية والطب الشرعي للكشف عن ملابسات الجريمة كما تم نقل الهندي المصاب إلى مستشفى مبارك لتلقي العلاج”، مضيفة أنه تم وضع حراسة على الشقة وعلى المصاب بأمر من وكيل النيابة وتم تسجيل جناية رقم 58/2016 جنايات سلوى قتل عمد. وأكدت استمرار عمليات البحث والتحري المكثفة من قبل الإدارة العامة للمباحث الجنائية والجهات المعنية الاخرى للكشف عن ملابسات وتفاصيل الجريمة.

 

 

 

 

 


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. صور مغادرة الملك سلمان للكويت في ختام جولته الخليجية