لمن يُحب شبة النار.. الحطب البديل يفي بالغرض
 الصوينع يُؤكد مُجدداً على منع بيع الحطب بالأسواق

لمن يُحب شبة النار.. الحطب البديل يفي بالغرض

الساعة 3:02 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
11365
0
طباعة
شبة النار

  ......       

المواطن- عنيزة 

شدَّد المهندس سلمان بن جارالله الصوينع مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة القصيم على متعدي البيئة والأشجار الطبيعية خاصة الرعوية منها؛ وذلك بمناشدته المواطنين بالإبلاغ عنهم لأي جهة قريبة؛ ليُتخذ بحقهم الإجراء النظامي اللازم .. مُضيفاً : أنه متى ما وجد هذا التعاون والتفاعل من الجميع سوف تحقق المحافظة على البيئة وتنمية الغطاء النباتي .. جاء ذلك أثناء جولته وزيارته لمرافق الزراعة بعنيزة ومنها المنتزه الوطني في منطقة المنتزهات البرية ..

“وأضاف” : يعلم الجميع ما للغطاء النباتي في منطقة القصيم من أهمية كبيرة، وفي جميع أنحاء المملكة؛ حيثُ أنه ذا بُعد تاريخي واجتماعي – بالذات الطلح والأرطا والغضا وجميع النباتات الصحراوية؛ حيثُ لهاً وقع في نفوسنا، ولكن مع الأسف الشديد لاحظنا في السنوات الأخيرة عبث العابثين بدون مبالاة في الاحتطاب والتعدي على الأودية، ولاحظنا أشجار معمرة من عشرات السنين، ويأتي من يعبث بها ويدمرها خلال دقائق معدودة، وهي بلاشك ملاذ الإنسان للظل ويستفيد منها الطير والحيوان ويستفاد منها بالبيئة الاجتماعية والتنموية .. وقد صدرت توجيهات من وزارة الداخلية ووزارة البيئة والمياه والزراعة ومن جهات مماثلة تتابع حالياً في جميع فروعها، ولدينا في منطقة القصيم توجه منذ فترة بالحد من العابثين ومنع بيع الحطب بالأسواق وتشكيل فرق رقابية وبمتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود الذي دائماً يحرص على متابعة المُخالفين وتطبيق النظام الصارم على العابثين والبائعين بالأسواق؛ حيث وجود البديل للحطب كالفحم والحطب المستورد فهو متوفر بالأسواق بأسعار أرخص وخفيفة النقل .

“وأضاف” لمحبي شبة النار عليهم البدائل، والابتعاد عن شراء أنواع حطب السمر والأرطا؛ لأنها فرصة للبائعين؛ فمتى ما وجدت سوق رائجة سيقوم المخالفون بالعبث والاستفادة من الأشجار لبيعها ..

وبسؤاله حول توجهات وزارة البيئة والمياه والزراعة إلى الالتفات للبقع الخضراء أوالمنتزهات الطبيعية، والخطط العامة لها .. فأجاب توجه وكالة الزراعة لشؤون الموارد والطبيعية ممثلة بأخي المهندس صالح اللحيدان في تنمية هذا القطاع وإنبات واستزراع الكثير من الأماكن وحمايتها، وحماية بعض الأودية والشعاب، وحجز مواقع منتزهات .. ولدينا – بفضل الله – بمنطقة القصيم منتزهات كبيرة ورائدة تجتذب عدد كبير من المتنزهين كمنتزهات الطرفية ببريدة والغضا بعنيزة والقشيع بالرس .. وغيرها؛ حيثُ تم تحديد عدة مواقع بالقصيم الآن، وسعينا بحجز مواقع كثيرة بأمر من أمير منطقة القصيم مثل منتزه صعافيق ومنتزه ببنان ومنتزه السهل والكثير من المنتزهات نسعى لحجزها وتبتيرها واستعادة استنباتها والمحافظة على الغطاء النباتي  وكذلك المحافظة عليها مستقبلاً ً، ونراها مؤخراً تعود بشكل متميز .


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو.. تحذير من بسطات شاي الحطب على طريق #الثمامة