62 قتيلاً وجريحاً من الجيش اللبناني باشتباكات مع “الأسير”

62 قتيلاً وجريحاً من الجيش اللبناني باشتباكات مع “الأسير”

الساعة 10:00 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
4400
1
طباعة

ارتفعت حصيلة المواجهات العنيفة والمتواصلة، طيلة ليل الأحد، بين الجيش اللبناني وعناصر تابعة لرجل الدين السلفي أحمد الأسير، في بلدة “عبرا” بصيدا، كبرى مدن جنوب لبنان، إلى 12 قتيلاً بين صفوف قوات الأمن وأكثر من 50 جريحاً.

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الرسمية في لبنان أنه لم يتضح بعد العدد الحقيقي لقتلى وجرحى عناصر “الأسير” ومن بينهم مقاتلون من جنسيات مختلفة.

وبدأت الاشتباكات المسلحة بين الطرفين بهجوم شنه عناصر “الأسير” على حاجز عسكري بضواحي صيدا، أسفر عن مقتل عشرة من جنود وضباط الجيش اللبناني الأحد.

وقال الجيش اللبناني في بيان له: “لقد سقط للجيش اللبناني اليوم غدراً عدد من الشهداء والجرحى، والمؤسف أنهم لم يسقطوا برصاص العدو، بل برصاص مجموعة لبنانية من قلب مدينة صيدا العزيزة على الجيش وأبنائه، وحاول الجيش منذ أشهر إبعاد لبنان عن الحوادث السورية، وألا يرد على المطالبات السياسية المتكررة بضرورة قمع المجموعة التابعة للشيخ أحمد الأسير في صيدا، حرصاً منه على احتواء الفتنة”.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

جماهير الأهلي ترفض التعاقد مع هذا المدرب !

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية رفض