أهالي “بني ذيب” البرك ينتظرون سفلتة طريق قريتهم منذ 20عاماً

أهالي “بني ذيب” البرك ينتظرون سفلتة طريق قريتهم منذ 20عاماً

الساعة 6:36 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
45880
50
طباعة

أبدى أهالي بني ذيب شرق محافظة البرك  والمحاذية لوادي حلي 70 كيلو متراً جنوبي القنفذة، تذمرهم من وعورة الطريق الذي يربطهم بالطريق الدولي جدة- البرك- جازان، والذي يبعد عنهم قرابة 17 كيلو متراً.

وقال الأهالي إن الطريق عبارة عن كثبان رملية زحفت عليه، مما يؤدي إلى إعاقتنا عن الوصول إلى منازلنا، حيث لا نزال في انتظار سفلتته منذ أكثر من 20 عاماً.

ويبلغ عدد سكان بني ذيب 7 آلاف نسمة يعانون بشكل يومي ويلات الرمال الزاحفة التي حولت حياتهم إلى عذاب، كما يعاني منه كبار السن والعجزة والمرضى، خاصة مرضى الفشل الكلوي والسكر والضغط والحوامل من النساء في حال ذهابهم إلى مستشفى القنفذة العام، أو المستوصفات القريبة بوادي حلي.

يقول عامر حسن الذيبي، إن الدخول إلى قراهم، أصبح صعباً جداً بعد زحف الرمال التي باتت تغطي جنبات الطريق، مما يعيق السيارات الصغيرة، التي أصبحت لا تستطيع السير عليه، مما اضطر المواطنين في تلك القرى إلى جمع مبلغ مالي قدره 4 آلاف ريال وبشكل شهري لاستئجار المعدات الثقيلة لإزاحة الرمال عن جنبات الطريق وتسهيل عملية تنقل الطلاب والطالبات إلى المدارس القريبة، ولعبور صهاريج الماء لسقيا أهالي تلك القرى التي يعيش غالبية سكانها على الضمان الاجتماعي والزراعة وتربية المواشي .
وأشار يحيى عبدالرحمن الذيبي، إلى أن هناك من سكان تلك القرى ممن يعملون في مدن المملكة المختلفة إلا أنهم لا يستطيعون الوصول إلى ذويهم وأقاربهم بعد توقف سياراتهم الصغيرة، التي لا تستطيع عبور الكثبان الرملية بمركز سعيدة الصوالحة، مما يضطرهم إلى الاتصال بمن يملكون سيارات الدفع الرباعي بالقرية لتوصيلهم إلى قراهم.

بني ذيب

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :