خريجو التربية الخاصة يوكّلون محامين لمقاضاة الوزارة والمطالبة بتعيينهم

خريجو التربية الخاصة يوكّلون محامين لمقاضاة الوزارة والمطالبة بتعيينهم

الساعة 7:21 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
34385
18
طباعة

أكد عبدالله الشهري -المسؤول القانوني لحملة الدفاع عن حق خريجي التربية الخاصة في التعيين- أن الحملة تعتزم السير في الإجراءات القانونية، وذلك بمقاضاة الجهات المختصة للحصول على حق التعيين.

وقال الشهري لـ “المواطن”، إنه تمت دراسة الموضوع من قبل مشرفي ومنسقي الحملة على مستوى مناطق المملكة، وهم عبدالرحمن الحربي وعبدالله الشهري، مع مجموعة من كبار المحامين على مستوى المملكة، وتم الاتفاق مع مجموعة الوهيبي للاستشارات القانونية -ومقرها في مدينة الرياض- وبدأت أعمال التحضير لتوكيل المحامي من تاريخ 20/ 8/ 1434، بينما سيتم توكيل شخص ينوب عن بقية الخريجين في توقيع العقد ومتابعة مجريات القضية.

وأضاف الشهري: “تم توكيلي أنا عبدالله بن زيد الشهري، كوكيل خريجي وخريجات التربية الخاصة، وبدأنا في جمع الوكالات وتصفيتها وتسجيلها حتى يوم 14/ 10/ 1434، وبعدها مددناها إلى يوم 25/ 10/ 1434 -كحد أقصى- لتسلم وكالات الخريجين والخريجات في جميع مسارات التربية الخاصة، عبر البريد الممتاز، حتى يتسنى لنا الترتيب والتجهيز، ومن ثم جمع جميع الوكالات والذهاب إلى وكالة العدل، وتوكيل المحامي بموجب الوكالات التي باسمي، وبعدها تم توقيع العقد والاتفاق على أتعاب المحامي.

وأوضح أنه تم توكيل ثلاثة محامين لتسلم القضية، وهم الدكتور سعد حمدان الوهيبي، والمحامي فيصل الوهيبي، والمحامي محمد سعد الوهيبي، للترافع والمطالبة بحقوق الخريجين أمام المحكمة الادارية وهيئة مكافحة الفساد، وجميع الجهات ذات العلاقة والمعنية.

وأشار الشهري إلى أنه تم الاتفاق على أن يكون هناك مقدم أتعاب ومؤخر أتعاب في حال كسب المحامي القضية.

من جهته أكد الشهري -ومشرفو الحملة- أنهم لن يتوقفوا إلا بتعيينهم، مناشداً -في الوقت نفسه- خادم الحرمين الشريفين -وولي عهده الأمين- بأن يتدخلوا وينهوا معاناة أبنائهم من الخريجين.

وتأتي هذه التطورات بعد فشل الخريجين في تواصلهم مع وزارة التربية والتعليم لأكثر من ثلاث مرات، ومحاولة مقابلة وزير التربية والتعليم للمرة الرابعة، حيث باءت جميع المحاولات بالفشل، وكذلك بعد زيارتهم وزارة الخدمة المدنية دون جدوى.

يذكر أن “المواطن” انفردت بنشر تقارير عدة، ومطالبات للخريجين، وعلى إثرها ناقش الأسبوع الماضي برنامج الثامنة الذي يقدمه الزميل داوود الشريان القضية؛ حيث اعتبر أن هناك ظلماً كبيراً على الخريجين، وأن الاحتياج الحقيقي لا يغطيه عشرة أضعاف الخريجين والخريجات الحاليين.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

لوحة مبنى تعليم عسير لازالت بمسمى الوزارة وشعارها القديم

رصدت عدسة المواطن فيصل القحطاني، لوحة مبنى الإدارة