“بدون” السعودية والكويت: مساواتنا بالغير أبسط حقوقنا الإنسانية

“بدون” السعودية والكويت: مساواتنا بالغير أبسط حقوقنا الإنسانية

الساعة 12:12 صباحًا
- ‎فيآخر الاخبار, السعودية اليوم
33985
7
طباعة

ضمن سلسلة حلقات “الثامنة”، التي تعرض على قناة mbc تحدثت حلقة اليوم عن قضية “البدون”- القبائل النازحة- في المملكة العربية السعودية وفي دولة الكويت، حيث استضافت الحلقة عدداً من أبناء القبائل النازحة الذين تحدثوا عن الصعوبات التي تواجههم.

وبين بعض أبناء القبائل النازحة خلال الحلقة أن “البدون” لا يمكنه الحصول على أية وثائق رسمية تثبت زواجه خاصة إذا كانت بطاقته منتهية وغير سارية المفعول، كما أن أبناء القبائل يضطرون إلى إدخال زوجاتهم إلى مستشفيات بأسماء نساء لديهن أوراق ثبوتية من أجل توليدهن، وعند خروجهن يضطرون إلى تمزيق تبليغ الولادة من أجل ألا يضر من عاونهم، موضحين أن بعض المستشفيات ترفض إعطاء تباليغ الولادة لهم بحجة عدم وجود الأوراق الثبوتية.

وأوضح أحد ضيوف البرنامج أنه تمت مطالبته بالتصوير بدون شماغ من أجل الحصول على رخصة السير بحجة أنه غير سعودي ولا يحق له التصوير بشماغ.

من جانبه بين الناشط الحقوقي محمد عواد الشمري، أن القبائل التي يوجد فيها بدون بالسعودية هي “عنزة وشمر والخوالد وفخذ الأساعدة من عتيبة”، مطالباً بأن تتم معاملة “البدون” في السعودية كما تتم معاملة أبناء بعض الدول الأجنبية الذين تم تجنيسهم بخلاف أبناء البلد الذين لهم الحق في ذلك. وبخصوص استلام رواتبهم أوضحوا أنها تسلم لهم يدوياً في الغالب.

وأشار الطالب محمد العنزي، أن هناك اثنين من الأوائل على مستوى المملكة تم طلبهما للدراسة في إحدى الجامعات البريطانية ولكن لعدم توافر جواز لهما لم يتمكنا من مواصلة تعليمهما.

أما فيما يخص “البدون” في دولة الكويت فقد بين ضيفا الحلقة من الكويت رئيس لجنة البدون في مجلس الأمة حسن جوهر والمواطن الكويتي البدون عبدالحكيم الفضلي، أن “البدون” في الكويت محروم من أبسط مقومات الحياة كالتعليم والأوراق الثبوتية والعلاج ومن شهادات الميلاد والوفاة، موضحين أن اللجنة المركزية تبقى حجر عثرة في طريق البدون، مبينين أن أعداد البدون حوالي 90 ألفاً، وأن هناك 7 آلاف بدون قاموا بتزوير جوازات على علم من الحكومة الكويتية- على حد تعبيرهم- وتم حرمانهم من المطالبة بأي حق لهم.

وأوضحا أنه تم تصنيف “البدون” إلى أربع شرائح حسب ألوان البطاقات المعطاة لهم خضراء وزرقاء وصفراء وحمراء، مبينين أن “البدون” كانوا إلى عام الـ 90 ميلادي محرومين من التعليم العالي، وبعد الـ90ميلادي تم حرمانهم من التعليم الحكومي وإجبارهم على تعليم خاص أقل مستوى وبدفع تكاليف مادية.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

الآن يمكنك تصفح إنستغرام بدون إنترنت

أعلن تطيق إنستغرام عن تطوير ميزة جديدة تسمح بتصفح