مرسي: اختطفت قسراً وسأقاضي قادةَ الانقلاب

مرسي: اختطفت قسراً وسأقاضي قادةَ الانقلاب

الساعة 7:44 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
2585
0
طباعة

قال الرئيسُ المصري المعزول -محمد مرسي- إنه “اختطف قسراً وعلى غير إرادته” في الثاني من يوليو / تموز، أي قبل يوم من إعلان وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي تعيين رئيس المحكمة الدستورية عدلي منصور رئيساً مؤقتاً بدلاً عنه.

واتهم مرسي -في بيان نقله محامون اجتمعوا معه الثلاثاء بمكان محسبه- وزيرَ الدفاع بــ”الخيانة”، متعهداً باتخاذ الإجراءات القانونية ضد ما وصفه بـ”الانقلاب” عليه.

وأعرب الرئيسُ المعزول عن رفضه الاعترافَ بالمحكمة التي تنظر في تهم ضده بـ”التحريض على قتل متظاهرين”، مؤكداً أنه لا يزال “الرئيس الشرعي للبلاد”.

وأوضح مرسي أنه احتجز أولاً بنادي ضباط الحرس الجموري قبل يوم من عزله، ثم نُقل إلى قاعدة بحرية.

وبيّن مرسي أنه خلال فترة احتجازه لم يتسن له الاتصال بأفراد أسرته أو المحامين؛ مشيراً إلى أنه لم يقابل سوى مسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون ووفد الحكماء الممثل للاتحاد الإفريقي.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

الاغتصاب والانتهاكات الجنسية نصيب المرأة اليمنية من جرائم ميلشيا الانقلاب

ما بين التحرش اللفظي والجنسي والانتهاكات الجسدية التي تصل