ابن محكوم بالقصاص ينتظر سد فتحة بالحنجرة

ابن محكوم بالقصاص ينتظر سد فتحة بالحنجرة

الساعة 11:41 مساءً
- ‎فيحالات إنسانية
59765
49
طباعة

ناشدت أسرة الجندي محمد ناصر القحطاني- الذي يعمل في مركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية- الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز أن يوجه بعلاج ابنهم المُصاب بشلل نُصفي إثر تعرضه لحادث أثناء خروجه من عمله قبل عامين.
وكان القحطاني- في العشرين من عمره- عندما نُقِلَ عن طريق الهلال الأحمر إلى مستشفى الأمير سلمان بالبديعة، إثر إصابة حادّة في الوجه والرأس نتج عنها تهشم في الجهة اليُمنى من رأسه ونزيف في المخ، وأجريت له جراحة في الرأس لإزالة العظم المتهشم، وإيقاف النزيف.

وقال علي القحطاني- خال الجندي المصاب- لـ”المواطن” إنه تم تحويل “محمد” إلى مستشفى قوى الأمن ولكن المستشفى رفض استقباله وتم نقله إلى مدينة الملك فهد الطبية ومكث هناك شهرين، وعاد لمستشفى الأمير سلمان على وجود مواعيد في المدينة الطبية وبقي هناك وفي بداية العام الماضي نُقِل إلى واحة الرياض الصحية شمال الرياض.

وأضاف خال المصاب لقد رفعنا برقية لوزير الداخلية لنقله إلى مستشفى متخصص، وأحيلت الأوراق إلى مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية، التي رفضت استقباله لوجود فتحة في الحنجرة.

وقال القحطاني إنه عند مراجعة عيادة الحنجرة بمدينة الملك فهد، أبلغتهم أن الطبيب المعالج للحالة يتمتع بإجازة لمدة ستة أشهر، وبمراجعتنا نهاية فترة الإجازة، أبلغونا بنقل الطبيب من المدينة الطبية. وأضاف راجعنا الطبيب البديل فأعطانا مواعيد لمدة عام كامل ولم نخرج بنتيجة تُذكر.

وقال خال المصاب لقد خاطبنا وزير الصحة ولكن دون جدوى، ونحن لا نقوى على مصاريف المستشفيات الخاصة.

واختتم القحطاني حديثه بقوله إن والد المريض مسجون منذ 16سنة ومحكوم عليه بالقصاص، وهو العائل الوحيد لهم بعد الله.

للاستفسار والتواصل حول الحالة عبر البريد الإلكتروني : info@almowaten.net

S6-SSSSS

IMG-20131216-WA0033

IMG-20131216-WA0044

IMG-20131216-WA0045

IMG-20131216-WA0046

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :