قبيلة آل جبلي يشكون تجرؤ “مسؤول سابق بعسير” على أرض جبال

قبيلة آل جبلي يشكون تجرؤ “مسؤول سابق بعسير” على أرض جبال

الساعة 11:25 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, تقارير
35220
15
طباعة

طالب عدد من أبناء قبيلة آل جبلي بمحافظة بارق بمنطقة عسير الجهات المعنية باتخاذ قرار صارم لوقف التعديات على أرض الجبال الواقعة جنوب وادي بقرة ومحاسبة من تجرأ بالتعدي عليها.

وأشار أبناء القبيلة إلى أن هذه الأرض إرث قبلي منذ مئات السنين, حيث يوجد لديهم صك شرعي مميز من ثلاثة قـضاة من محكمة التمييز يثبت أحقيتهم بالأرض.

وقال عدد من ملاك الأرض لـ”الـمواطن”: إن قضية التعدي على الأرض بدأت منذ عام 1405هـ عندما منحت وزارة الزراعة الأرض التي نملكها لأحد المواطنين وكان حينها يشغل منصباً مرموقاً على مستوى منطقة عسير، وبعد تصاعد القضية تم تحويلها إلى القضاء الشرعي وانتهت بصرف الدعوى عن الأرض؛ لعدم صحة دعوى صاحب المنحة حسب ما جاء في الصك المؤرخ بتاريخ 13 / 03 / 1420، حين ذلك لم يقتنع صاحب المنحة ووكلاؤه بالحكم الشرعي وطلبوا أن يتم تحويل الحكم لمحكمة التمييز للنظر فيه، وفي تاريخ 29 / 4 / 1420هـ صادق ثلاثة قضاة من محكمة التمييز بمكة على الحكم الصادر من محكمة بارق.

وأضاف ملاك الأرض أن صاحب المنحة لم يكتفِ بالحكم الشرعي الصادر بتاريخ 1420هـ، وعاود محاولاته للاستيلاء على الأرض بحجة المنحة الزراعية التي يملكها، وفي 9 / 7 / 1423هـ وصلت قوة أمنية مشكّلة من المخافر الأمنية بالمراكز والمحافظات المجاورة لبارق لإيقاف اعتراضنا على الأحداث في الأرض التي هي ملكنا وإرثنا منذ مئات السنين، حيث قمنا بالوقوف أمام محاولات مسح الأرض أمام المعدات التي كانت داخل الأرض لتمكين صاحب المنحة الزراعية من الأرض، وطلبنا حينها ألا يتم نزع الأرض بهذه الصورة الاغتصابية إلا بحكم شرعي.

وأوضحوا أنه -وفي نفس اليوم وخلال محاولتنا إيقاف المعدات الموجودة داخل الأرض- تم إيقافنا من قِبل رجال الأمن وتحويلنا للسجن تحت التحقيق لمدة 35 يوماً.

وكشف مُلاك الأرض عن أنه صدر بتاريخ 19 / 5 / 1426هـ توجيه من سمو نائب وزير الداخلية حينها الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود موجهاً إلى سمو نائب أمير منطقة عسير بشأن التأكيد على تنفيذ الأحكام الشرعية الصادرة بالصك الشرعي رقم 32 / 2 بتاريخ 13 / 3 / 1420هـ، – تحتفظ “المواطن” بصورة منه -.

وأضافوا: قمنا بزرع الأرض وتحويشها قبل حوالي شهر تقريباً، إلا أننا فوجئنا بأعمال إزالة عشوائية ويُتوقع أنها من قِبل لجنة التعديات التي أفسـدت الأرض الزراعية دون سابق إنذار.

وأبدى ملاك الأرض تذمرهم الشديد من ذلك التعدي على حقوقهم الخاصة دون أي وجه حق رغم ملكيتهم الأرض, مناشدين أمير عسير بالتدخل العاجل والسريع لحل معاناتهم مع الأرض ومحاسبة كل من تسبب في التعدي على أملاكهم الخاصة.
05

04

03

01

02

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :