روسية تقتل ابنها وتقطعه بالسكين بسبب الإنترنت

روسية تقتل ابنها وتقطعه بالسكين بسبب الإنترنت

الساعة 8:36 مساءً
- ‎فيغرائب
2890
0
طباعة

قتلت امرأة روسية ابنها ( 11 عاماً)، وقطّعته لأنه بدّل في إعدادات الإنترنت.

وأفادت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) أن المرأة البالغة من العمر 34 عاماً اعترفت بأنها ضربت ابنها بضع مرات بمرقاق للعجين، عقاباً له على تغييره إعدادات الإنترنت، ما منعها من تصفح الصفحات الإلكترونية.

وأضافت أنه عندما تنبهت المرأة إلى وفاة ابنها قررت تقطيعه وإخفاءه في قبو قرب منزل العائلة ، إلا أنه عند اكتشاف الجثة، تبين للمحققين أن الصبي لم يمت من ضربات مرقاق العجين، بل نتيجة استخدام السكين لتقطيعه.

وحكم على الأم بالسجن 12 عاماً، بعدما تبين من تقييم وضعها الصحي أنها لا تعاني من أي مرض عقلي أو نفسي ومن الممكن محاكمتها.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

الانقلابيون يعدمون العشرات منهم بسبب فرارهم أمام الجيش اليمني

يومًا بعد يوم يزداد الانقلابيون في اليمن وحشة،