“أرامكس” تماطل في تعويض “كابتن طيار” وتحرمه من تسلم إرساليه خارجية

“أرامكس” تماطل في تعويض “كابتن طيار” وتحرمه من تسلم إرساليه خارجية

الساعة 2:46 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
27280
3
طباعة

اشتكى الكابتن طيار عبدالرحمن الشهري من تأخر ومماطلة شركة “أرامكس” في تعويضه فضلاً عن تأخيرها في تسليم إرسالية له أثناء تواجده خارج المملكة وبقائها حتى الآن.

ففي قضيته الأولى مع الشركة أوضح الشهري لـ “المواطن” أنه تم إرسال جهاز “إيباد” من مكة بتاريخ 22 7 2013 عن طريق شركة أرامكس وعندما أحضره مندوبهم بتاريخ 24 7 2013 وجدت الشاشة مكسورة فرفضت استلامه وأعدته لهم لاستبداله أو إصلاحه.

وأضاف: طالت مدة الانتظار فقمت بالاتصال عليهم حيث أفادوني أنه تم إعادته إلى مصدر إرساله في مكة.

وبيّن الشهري أنه تم التواصل معهم إلى أن أفادني مدير إدارة التعويضات في الشركة أنهم لن يقوموا بإصلاحه وسيقومون بتعويضي بمبلغ 50 دولاراً فقط فرفضت ذلك لأن قيمة الجهاز 2150 ريالاً.

وتابع قائلاً: إلى تاريخه لم يتم التعويض الذي لا يتساوى مع الضرر الذي نتج عن الكسر ولم يعد الجهاز.

أما في قضيته الثانية، فأشار الشهري إلى أنه كان في دورة في إيطاليا وطلب عدة مستلزمات يرغبها من السعودية حيث أرسلت له بتاريخ 23 | 1 | 2014 وانتهت الدورة ولم تصل إلا قبل 3 أيام من انتهاء الدورة.

ونفى الشهري أن يكون قد تسلمها مشيراً إلى أنها لا تزال محجوزة في جمارك ميلان في إيطاليا إلى تاريخه.

“المواطن” تحتفظ بكافة الأوراق التي تثبت صحة ذلك.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :