المعلم السعودي مدلل!

المعلم السعودي مدلل!

الساعة 4:08 مساءً
- ‎فيكتابنا
11140
8
طباعة

ما يعايشه المعلم السعودي، يعتبر نوعاً خاصاً من الدلال فاق ما يلقاه الموظف في القطاعات الأخرى، الأمر الذي يتطلب منه -أي المعلم- تقدير هذا، وتقديم جهد يضاهي هذا الدلال منقطع النظير، عوضاً عن التشكي الذي انتقل لأبنائنا الطلاب، ليضحوا متخصصين بالشكاوى بحياتهم المستقبلية أفلا يقال: “التعلم في الصغر كالنقش على الحجر”.

وليعذرني أحبتي المعلمون، وليقرؤوا بعقولهم قبل عاطفتهم، فالمعلمون بالسعودية يحصلون على أضعاف إجازات سواهم من موظفي الدولة، بل لا بأس أن أقول إني أعتقد أن إجازاتهم تفوق أيام عملهم “كماً وكيفاً”، فهم مستفيدون من الظروف المناخية، كحال الطلاب، وهم عادةً قبل صلاة الظهر يرتمون إلى بيوتهم.

وهم -وأنا بهذا التعدد لا أعمم فهناك نماذج مشرفة- في دولة متقدمة بمجال التعليم العام كالشقيقة مصر، في قلب موسم الإجازة الفاصلة بين الأعوام الدراسية، يُجبر المعلم على العمل ثلاثة أيام بالأسبوع، لإعداد المدرسة للعام الدراسي القادم أو لتنفيذ النشاطات اللا صفية لطلاب المدرسة بالإجازة، الأمر الذي نفتقده تماماً في بلادنا، فيتحول الأطفال إلى عبء على والديهم بالإجازات الطويلة، ولعل وزير التربية والتعليم -وفقه الله- لا يغفل ذلك، من أجل رجال الغد.

تويتر: @SALEEH10

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :