شرطة عسير تكشف حقيقة “الجثامين” بتقرير حادث ثلوث المنظر

شرطة عسير تكشف حقيقة “الجثامين” بتقرير حادث ثلوث المنظر

الساعة 5:35 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
57305
31
طباعة

أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة عسير -المقدم عبدالله آل شعثان- حقيقة أن ورود كلمة الجثامين بتقرير حادث ثلوث المنظر -قبل أمس- المعني بها في حال وفاة أحدهم -لا سمح الله- إلا أنه -والحمد لله- لم يتوف أي منهم.

وكان قد وقع الحادث مساء أمس، وتم نقل المصابين لمشفى محائل من قبل أقاربهم، قبل مباشرة الجهات المختصة للحادث، وعددهم شخصان، هما: علي محمد الأسمري، وقد أصيب بكسور في اليد اليسرى، وعبداللطيف علي الأسمري، وأصيب بضربة في الورك الأيسر.

وتضمن ساعتها تقرير الشرطة، أنه تم نقل الجثامين للثلاجة، وعدم إخراجهم إلا بتقرير خطي من الشرطة، رغم أن الشخصين حيان -ولله الحمد- وقد تسبب هذا في تعثر علاجهما؛ حيث تم نقل أحدهما على حسابه الخاص لمدينة أبها.

وطالب ذوو المصابين، بضرورة التحقيق في الموضوع، ومحاسبة المقصرين، ورد الاعتبار؛ حيث سبب ذلك إرباكاً لأقارب المصابين.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :