(قيمة التنافس يا Stc!!!)

(قيمة التنافس يا Stc!!!)

الساعة 8:14 صباحًا
- ‎فيكتابنا
17505
9
طباعة
إبراهيم علي نسيب

ما توقعت أن يتحول الناس إلى التقنية ويصبح الكل منشغلاً بها، وهي حقيقة علينا أن نقبلها؛ لأنها لم تعد (ترفاً) بل أصبحت ضرورة ملحة وعلى شركات الاتصالات الوقوف على حاجة الناس، والحديث هنا عن خدمة (الإنترنت) في مدينة (جدة) وليست قرية، لكن مصيبتنا هي أن بعض الشركات لا تزال تصر على التعامل بفوقيّة وحكايات يعرفها كلُّ من يجرب التعامل المباشر مع العاملين فيها، والحديث هنا عن مشكلة هي ليست (شخصية) بقدر ما هي (عامة) حيث يعيش الناس معاناة حقيقية مع خدمات (النت) السيئة جداً في شركة (Stc) وقد شاهدت الأسبوع المنقضي -بأمّ عيني- الرحيلَ الجماعي من شركة (اتصالات) (لأخرى) في مكاتب الخدمات، وما كنت أتوقع أن يكون العدد (كبيراً) لولا أنني وقفت وسألت وجلست مع أكثر من عميل لأكتشف أن كلهم جاء بهدف إلغاء باقات (الإنترنت)!!!….
ومن أحاديث بعضهم والذي قال إن تعبه دفعه لقرار (إلغاء) الخدمة، وبعضهم وصف (دوران) (النت) بثور الساقية الذي يظل يدور ويدور ليستخرج الماء بينما تظل تلك الدائرة تدور وتدور لتصل إلى (لا شيء) وهي حكاية أنا عشتها كثيراً، ومَن يصدق أنني كنت أمضي وقتاً طويلاً لأتمكن من إرسال مقالاتي وبكل أمانة فشلت كل محاولاتي في الاستجداء، حتى قررت أخيراً أن أتخلص من خدمة (رديئة) ووفّقت جداً في الحصول على خدمة أكثر من رائعة من خلال شركة اتصالات أخرى قدمت لي عرضاً لمدة ستة أشهر بقيمة 1319 ريالاً مضافاً إليه ثلاثة أشهر مجانية؛ لأكتشف قيمة التنافس والفرق بين شركة تريد أن تصنع لنفسها مكانة وشركة أخرى لا تزال تعيش الماضي والأيام الخوالي، تلك التي كانت ليست سوى ذكرى سيئة لماضٍ لم يكن فيه سوى خيار واحد!!!!. .. ،

(خاتمة الهمزة)… التنافس وحده هو المنقذ الوحيد للإنسان الذي يبحث عن خدمة جيدة؛ لكي لا يفرض عليه الآخر أن يشتري العذاب بنقود….
وهي خاتمتي ودمتم.

@ibrahim_naseebتويتر

h_wssl@hotmail.com mailto:h_wssl@hotmail.com

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :