مطالب الإداريين المتظلمين تائهة بين “الخدمة المدنية والتربية”

مطالب الإداريين المتظلمين تائهة بين “الخدمة المدنية والتربية”

الساعة 11:46 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
28465
24
طباعة

واصلت وزارة الخدمة المدنية ووزارة التربية والتعليم تجاهلهما “للكادر الإداري المتظلم” الذين تم تعيينهم على مسميات وظيفية خلاف مؤهلاتهم العلمية حين صدر الأمر الملكي الكريم عام 1432هـ، الموجه لخريجي الجامعات، وضرورة إيجاد برامج لتوظيفهم في قطاع التعليم والصحة.

وحورت وزارة الخدمة المدنية تلك الوظائف إلى إدارية في قطاع التعليم تحت مسمي “مساعد إداري” بينما كان يستحق الخريجون وظائف تعليمية.

وطالب الإداريون المتظلمون بضرورة النظر لمطالبهم بعد ضياع أحلامهم وحقوقهم دون وجه حق، مناشدين وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل بتولي القضية وإنهائها وتحويلهم إلى الوظائف التي يستحقونها والمقرة في نظامي الخدمة والتربية.

وقال سعيد العتيبي مساعد إداري إن وزارة الخدمة المدنية ووزارة التربية والتعليم ما زالتا تتجاهلان وضعهم رغم مؤهلاتهم العلمية وتجاوزهم لجميع اختبارات قياس، مشيراً إلى أن حقهم مفقود وضائع بين بيروقراطية التربية والخدمة المدنية.

وأضاف العتيبي أن سلم الخدمة المدنية وضع لتحطيم كل موظف ومن سابع المستحيلات أن يتغير، موضحاً أن ترقيتهم أمر صعب جداً وتتطلب سنوات عديدة.

في حين دشن الإداريون المتظلمون هاشتاقاً في تويتر تحت مسمى (“ظلم_الكادر_الإداري”) بهدف إيصال أصواتهم للمسؤولين لتصل رسالتهم، كما بعثوا عدة رسائل عبر حساباتهم بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إلى رئيس الديوان الملكي الأستاذ خالد التويجري لينظر في قضيتهم ويوصل صوتهم لخادم الحرمين الشريفين.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :