“آل زلفة” لـ”المواطن”: واقعة حائل اجتهادات شخصية لأفراد

“آل زلفة” لـ”المواطن”: واقعة حائل اجتهادات شخصية لأفراد

الساعة 9:32 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
36515
19
طباعة

رأى عضو مجلس الشورى سابقاً -الدكتور محمد آل زلفة- أن ما حدث في إحدى جلسات ملتقى حائل الطائي الثاني بحائل -يوم أمس الخميس- ما هي إلا اجتهادات شخصية من بعض الأفراد المنظمين للملتقى.

وأوضح لـ”المواطن“: “ما حدث أنني كنت رئيساً للجلسة، وكان هناك ورقتان لأكاديميتين من إحدى الدول الأوروبية، وعندما جاء دورهما حدث خلل في الصوت؛ حيث لم يعد يصل إلى القاعة، وعندما تأخرت معالجة الخلل، طلبت أن تأتي الأكاديمية والباحثة لطرح ورقتها أمام الحضور، إلا أن هناك أحد المنظمين رفض حضورها، بحجة الشريعة الإسلامية وعادات المجتمع”.

وأضاف “آل زلفة”: “بعد أن احتج أحد الأفراد المنظمين بأن المجتمع يرفض ذلك، طلبنا استفتاء الحضور؛ حيث وافق الأغلبية على نزول السيدة وطرح ورقتها، إلا أنه أيضاً أصرّ على ذلك، ما دعاني إلى الاعتذار عن عدم إدارة الجلسة ومغادرة القاعة”.

وبين “آل زلفة”، أن “بعض الأفراد يسيئون للمجتمع والدولة، خاصة أن خادم الحرمين الشريفين يستقبل بناته وأخواته، ويلتقي بهن، ونساء الشورى يحضرن الجلسات في قاعة واحدة، وبعض المؤتمرات والندوات تحضر النساء، ولم يحدث منكر أو ما شابه ذلك”.

وأكد “آل زلفة” أن “بعض الحضور، وبعض أعضاء اللجنة المنظمة غادروا تلك القاعة، بسبب تصرفات هؤلاء الأفراد، التي أحرجوا بها عقلاء البلد وحكماءها”.

واستنكر “آل زلفة” ما تم تناقله عنه، واتهامه بأنه يسعى لكسر الحواجز ويدعوا إلى الفسق، مبيناً أن سياسة خادم الحرمين الشريفين المتوافقة مع الشريعة الإسلامية واضحة للجميع.

وأكد “آل زلفة” أن رأيه الخاص كان في جلسته التي أدارها فقط، مبيناً أنه لا يزال حاضراً للملتقى ومستمتعاً بفعالياته.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :