طفوح شارع 56 بـ”ياسمين الرياض” تنذر بكارثة بيئية

طفوح شارع 56 بـ”ياسمين الرياض” تنذر بكارثة بيئية

الساعة 5:43 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
12705
8
طباعة

ناشد سكان شارع 56 في حي الياسمين بالرياض الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة الرياض ونائبه الأمير تركي بن عبدالله بن عبد العزيز، التدخل لحل مشكلتهم مع ارتفاع منسوب المياه الجوفية “السطحية” في الحي.

وأوضح السكان أنهم تقدموا بشكوى لأمانة الرياض وبلدية الشمال دون جدوى، مشيرين إلى أنهم يثقون كل الثقة بإمارة الرياض لحل المشكلة من جذورها وسط تعنت مسؤولي أمانة الرياض وبلدية الشمال.

وأكد عبد الرحمن  الشهري- أحد سكان الحي- لـ”المواطن” أنه منذ عام وأكثر وهم يستنجدون بأمانة الرياض من خلال الاتصال بطوارئ الأمانة التي تكتفي بإرسال رسائل عبر مركز الاتصال التابع لها، موضحاً أن العديد من سكان الحي رفعوا شكواهم للعديد من الجهات ظناً منهم بأن الخلل من شبكات المياه، إلا أن شركة المياه الوطنية فحصت جميع شبكات الحي بأكمله ولم تجد أي تسرب في شبكاتها.

وأضاف أن مسؤولي الأمانة الذين يحضرون للشارع يؤكدون أن المياه التي تنبع من العبارة سببها ارتفاع منسوب المياه الجوفية في العديد من أحياء الرياض التي ظهرت أخيراً.

من جهته، قال عبد الله آل الشيخ أن هناك  أضراراً صحية كبيرة جراء هذا الوضع، فلا أحد يختلف أن الطفح الخاص بهذه المياه يؤدي إلى وجود مشكلات صحية، مؤكداً أن العديد من سكان الحي يعانون هذه البيئة غير السليمة.

 واستغرب آل الشيخ تجاهل أمانة الرياض وعدم تجاوبها لـرفع الضرر عنهم، محذراً من كارثة بيئية ممكن أن تحدث قريباً بسبب تزايد التلوث يوماً بعد يوم.

وطالب سكان شارع 56 بحي الياسمين بالرياض بضرورة إيجاد حلول سريعة من قبل الأمانة حيث إن خدمات الكهرباء بدأت في التعطل بشكل مستمر بسبب عدم قدرتها على تحمل هذه المياه منذ أكثر من 6 أشهر، مضيفين أن طفح المياه بدأ يشكل إزعاجاً نظراً لانتشار الروائح والمياه الآسنة، ما يهدد الأهالي بتفشي الأمراض بين الصغار والكبار على السواء.

وأشار ناصر الجميعة إلى أن أمانة الرياض وبلدية الشمال لم تتجاوبا مع الشكاوى المتكررة التي يقدمها الأهالي، ومن المفترض أن تتم المعالجة بأسرع وقت ممكن نظراً لما يترتب على ذلك من أضرار صحية وبيئية نتيجة تجمع الحشرات الناقلة للأوبئة.

وناشد الأهالي عبر صحيفة “المواطن” بضرورة التحرك الفعال والجاد وعدم إهمال الموضوع وتركه، مبينين أن انتشار المياه الآسنة يتسبب في تكاثر الحشرات التي تتسبب في العديد من الأمراض، متسائلين  لماذا لا يتم إنهاء هذه المعاناة ما دام سبب الأذى موجوداً، كما أن المشكلة تعلم بها أمانة الرياض منذ زمن.

وأبان سكان الحي أن المياه السطحية أو الجوفية تسربت إلى خزانات منازلهم، ما دعاهم إلى إعادة عزل الخزانات من جديد الأمر الذي كبدهم مبالغ مالية تفوق الــ(10) آلاف ريال لكل خزان، إضافة  إلى أن أقل منزل تكلفته تبلغ أكثر من مليون ونصف المليون وعند تسبب المياه في أضرار الهياكل الإنشائية للمنازل فمن سيعوضهم، مؤكدين أن الحل بيد أمانة الرياض والهيئة العليا لتطوير المدينة.

IMG_3371 IMG_3370 IMG_3369

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :