وزير الأوقاف لفرع الرياض: نريد عملاً ناجحاً بالميدان لا الاوراق

وزير الأوقاف لفرع الرياض: نريد عملاً ناجحاً بالميدان لا الاوراق

الساعة 3:34 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
10835
4
طباعة

زار وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ  اليوم الأربعاء مقر فرع الوزارة بمنطقة الرياض في حضور المدير العام الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الناصر ، وعدد من مديري الإدارات ومنسوبي الفرع .

 

 

والتقى خلال الزيارة بمدير ومنسوبي الفرع حيث وجه إليهم  كلمة ، أعرب في مستهلها عن سروره بزيارة الفرع ، والالتقاء بمنسوبيه من مختلف الإدارات والأقسام.

 

وقال: إن أعمال الوزارة كثيرة ومتنوعة وليست ذات اختصاص واحد فهناك اختصاص الدعوة ، واختصاص المساجد ، واختصاص الأوقاف وما يساند ذلك من أعمال الصيانة ، والبناء ، والإنشاء ، والموظفين من الأئمة ، والمؤذنين ، والخطباء ، وما يتعلق بهذه التبعات للأعمال الرئيسية ، وهذا التنوع في أعمال الوزارة والتشعب إما ان يكون مصدر قوة وإما أن يكون مصدر ضعف.

وأشار  إلى أن “فرع الوزارة بالرياض هو عين فروع الوزارة ؛ لأنه أكبر فرع وأكثر الفروع موظفين ، ويمثل منطقة الرياض التي هي اكبر منطقة في المملكة فإذا نظرنا مثلا إلى قطاع المساجد ، فإن المساجد في منطقة الرياض تزيد عن سبعة عشر الف ، أو في حدود هذا الرقم ، والجوامع في منطقة الرياض تصل إلى حوالي أربعة آلاف جامع في المنطقة ككل هذا بالإضافة إلى عدد السكان ، وعدد السكان في منطقة الرياض يمثل تقريبا ربع سكان المملكة أو يزيد وهذا يتطلب جهد كبير وخدمات أكبر ، ولذلك نحرص دائما على زيارة الفرع والالتقاء بالمسؤولين فيه ، ودفعهم وبذل ما يمكن بذله لرفع مستوى الأداء في الفرع .”

وأبان الوزير الشيخ صالح آل الشيخ أن “الإجراءات والقرارات الأخيرة في التغيير الإداري في الفرع ، لابد أن يكون مصحوب بتغيير على أرض الواقع لأن تغيير القيادات دائما لابد يكون معهم افكار جديدة يكون معهم همه ، معهم طاقة للبذل والإنجاز وهذا هو التحدي الذي امامنا ، وأمامكم ، وأمام جميع مسؤولي الفرع ، لافتاً إلى أن الفرع فيه طاقات كبيرة  يجب أن يصاحبه تطوير في أعمال الفرع تجاه المساجد والدعوة ، والصيانة ، والبناء وكل ما يتعلق بأعمال الوزارة لأن هذا واجب ان يكون هناك تغير كبير ، وأن يكون هناك تآلف ، وعمل الفريق الواحد وأن يكون هناك اجتماعات دورية ، ولقاءات مستمرة بين المدير ومديري الادارات والمناقشة الشفهية ، بحيث لا يقتصر العمل على الأوراق ، كما يجب أن يكون هناك عرض للإيجابيات وتطويرها ، وعرض للسلبيات ومناقشتها وعلاجها”.

ووصف  الشيخ صالح آل الشيخ  العمل في الوزارة بأنه “ميدان واسع فيه تكثير عظيم للحسنات وهذا يعطينا دافع الاخلاص ، فوزارة الشؤون الإسلامية وزارة دينية ، وقدوة فلا يجب ان يكون فيها نظرة سلبيه في المستقبل .. وبعد انتهاء معاليه من كلمته ، جرى حوار مفتوح بين  وزير الشؤون الإسلامية ومنسوبي الفرع من مختلف الإدارات والأقسام”.

 

IMG_0627 copy IMG_0641 copy IMG_0647 copy IMG_0654 copy IMG_0662 copy

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :