إسرائيل تغتال قيادياً في الجهاد الإسلامي باستهداف منزله

إسرائيل تغتال قيادياً في الجهاد الإسلامي باستهداف منزله

الساعة 4:24 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
3140
0
طباعة

أفادت مصادر طبية فلسطينية بمقتل المسؤول الإعلامي العسكري في حركة الجهاد الإسلامي، صلاح أبو حسنين ونجله في غارة إسرائيلية صباح الجمعة على منزله في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في غزة “استشهد صلاح حسنين (45 عاماً) ونجله عبدالعزيز حسنين (14 عاماً) وجُرح 15 آخرين في غارة إسرائيلية استهدفت صباح اليوم منزله الواقع في مدينة رفح”.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي صلاح حسنين، أحد قيادييها، معلنة مقتله هو ونجله، فيما أفاد شهود أن الغارة استهدفت منزل القيادي في الحركة.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، فجر اليوم الجمعة، أن عدد الفلسطينيين الذين قتلوا في العملية العسكرية الإسرائيلية المستمرة في قطاع غزة منذ 17 يوماً بلغ 804 شهداء “غالبيتهم العظمى من المدنيين”.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

رابطة العالم الإسلامي.. فنار الاعتدال والتسامح وصوت الإسلام الواعي للتحدّيات

بات مفهوم الوسطية والاعتدال الإسلامي، من أهمِّ المفردات