اقتصاديان لـ”المواطن”: زيادة رواتب موظفي الدولة ستذهب لجيوب التجار

اقتصاديان لـ”المواطن”: زيادة رواتب موظفي الدولة ستذهب لجيوب التجار

الساعة 5:17 صباحًا
- ‎فيآخر الاخبار
45870
30
طباعة

رأى خبيران اقتصاديان أن أي زيادة في رواتب موظفي الدولة ستذهب لجيوب التجار ولن تُساعد في تحسين معيشة المواطن السعودي وإنما ستؤدي إلى تضخم الأسعار , لافتين إلى أن زيادة الرواتب سوف تؤثر على ميزانية الدولة في حال إنخفاض أسعار البترول.
وأكد لـ”المواطن”الخبير الإقتصادي عبدالرحمن الزومان أنه متى ماكان دخل المواطن السعودي لا يتناسب مع توفير مستلزماته المعيشية الأساسية فإن ذلك يجعله عرضة للاقتراض بأي شكل من الأشكال مما يزيد الضغط على دخله الشهري.
وطالب الزومان بضرورة فرض ضرائب على الشركات التي أصبحت أرباحها عالية جداً على حساب دخل المواطن السعودي , إضافة إلى ضرورة فرض رقابة على البنوك وسياستها في تعاملها مع المواطن المقترض من إرتفاع نسبة الأرباح وغيره.
وبين الزومان بأن الأفضل هو دعم البرامج الحكومية والتي تؤدي إلى تحسين دخل الفرد إضافة إلى ضبط الأسعار وبالتالي ستكون زيادة الرواتب مفيدة للمواطن وتوفر له الرفاهية.
وقال الزومان إن جهود وزارة التجارة ومؤسسة النقد لازالت متواضعة , مبيناً أن الدولة تدعم برامج خاصة بالمواطنين بالمليارات إلا أنها تذهب للتجار ولا يستفيد منها المواطن السعودي.
من جانبه , أكد لـ”المواطن”المحلل الإقتصادي ناصر القرعاوي أن أي زيادة في رواتب موظفي الدولة سوف يؤثر سلبياً على الأسعار مما يجعل المواطن السعودي لا يستفيد من هذه الزيادة.
وأشار القرعاوي إلى أن عدداً من موظفي القطاع الخاص من السعوديين يفوق عدد موظفي الدولة وتحديد رواتب القطاع الخاص التي تم الإعلان عنه سابقاً تصدت له بعض الشركات.
وطالب القرعاوي بضرورة دعم البرامج التي تعود بالنفع على المواطن والتي تتمثل بـ”الغذاء والإسكان والتأمين الطبي”, مشيراً أن إلى المواطن يسمع بهذه البرامج ولم يشاهدها على أرض الواقع.
وبين القرعاوي أنه متى ماكان هناك زيادة في الرواتب فالتجار لها بالمرصاد , لافتاً أن وزارة التجارة والصناعة والجهات ذات العلاقة لا تستطيع السيطرة على جشع التجار.

شاهد هذا التقرير : 

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :