مواطن يطالب مؤسسة النقد بمخاطبة بنك الرياض لتسوية قسط مع راتب التقاعد

مواطن يطالب مؤسسة النقد بمخاطبة بنك الرياض لتسوية قسط مع راتب التقاعد

الساعة 9:27 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
63830
26
طباعة

طالب المواطن عبدالله مرشد حمد آل صلاح، في شكوى تلقتها “المواطن، مؤسسة النقد بالتدخل السريع لحل مشكلته القائمة مع بنك الرياض والمتضمنة عدم تسوية قسط سابق مع راتب التقاعد الحالي.
وقال المواطن: “لقد كنت أعمل عسكرياً بالقوات البرية وتقاعدت بدءاً من 1-3-1435 وكان لدي باقي قرض شخصي وأبلغت البنك وأحضرت تعريفاً بالراتب التقاعدي من مصلحة معاشات التقاعد، وكان مقدار الراتب التقاعدي 3595 ريالاً ومقدار القسط 3207، وما زال المتبقي من القرض 170 ألف ريال، وتقدمت بطلب للبنك بتسوية القسط مع الراتب التقاعدي حسب النظام المتبع ورفع الطلب الإدارة وبعد أسبوع رجع الطلب وطلبوا الرفع الخطي من العميل ورفعت خطاباً خطيًّا واستمر البنك في المماطلة”.
وأضاف المواطن: بعدها قدمت شكوى لإدارة البنك بتاريخ 2-4 -1435ورقم 12869329769 وبدون جدوى، وتقدمت لمؤسسة النقد بشكوى رقم 35-18966 وبعد أكثر من 40 يوم عمل تم التواصل معي من المؤسسة برسالة تم حل مشكلتك وتوجهت للبنك، لأحصل على عقد جديد وفوائد جديدة، وفوجئت بارتفاع المبلغ إلى 226 ألف ريال وفوائد فاقت 60 ألف ريال، والقسط 900 ريال وتمديد القرض إلى عام 1456هجرية، ولكنني اعترضت على ذلك؛ لأنني أطلب تسوية مديونية العقد الأول وبدون فوائد؛ لأن ذلك أصبح رباً ولن أقبل بزيادة ريال واحد على المبلغ السابق 170 ألف ريال، حسب النظام المتبع علماً بأنني سوف أطلب إعادة المبالغ التي أخذها بعد تاريخ 1-3-1435بدون وجه حق؛ لأن مبلغ القسط 900 ريال وليس 3207 ريالات، وأنا أصرف على أسرتي بما تبقى من الراتب، علماً أنني لم أجد حلاً لمشكلتي مع البنك حتى تاريخه والقسط مستمر وكأني على رأس العمل بدون شفقه ولا رحمة.
وتابع المواطن: طلبت المساواة مثل مصرف الراجحي مع عملائه فرد أحد الموظفين قائلاً: صح، الراجحي ما يأخذ فوائد جديدة، وكل بنك له خصوصيته. وكأن بنك الرياض غير مرتبط بالقوانين والأنظمة، ومؤسسة النقد تقول لم نقدر على إجبار البنك على عدم أخذ فوائد جديدة، ونسيت النظام الذي وضع في هذا الخصوص وإجبار أي بنك على عدم حجز أكثر من ثلث راتب أي موظف حتى ولو طلب ذلك، وتسوية المديونية على راتب التقاعد وبدون فوائد تذكر على التمديد.
وطالب “آل صلاح”، مؤسسة النقد مخاطبة البنك لدراسة موضوعه وحل مشكلته في ظل النظام القائم والمعمول به في كافة المصارف عند إحالة الموظف للتقاعد ولديه مديونية، حيث يتم تسوية قيمة القسط مع الراتب التقاعدي وعدم استمرار القسط على وضعه قبل التقاعد.
وحصلت “المواطن“، على صور من الشكاوى والخطابات التي قدمها “آل صلاح” للبنك ومؤسسة النقد وكذلك على صورة وكمبيالات العقد الجديد الذي رفض التوقيع عليه كونه مخالفاً للأنظمة والتعليمات “حسب قوله”.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :