الدفاع عن الهيئة أفلام هندية …!!

الدفاع عن الهيئة أفلام هندية …!!

الساعة 1:25 مساءً
- ‎فيكتابنا
34580
8
طباعة
إبراهيم علي نسيب

·البداية مؤلمة قبل وبعد الكتابة عن(البريطاني وزوجته  )ورجال الهيئة والتي اجزم انها سوف تنتهي للعدل لاسيما والحديث عنها وقد تحول في لمح البصر الى قضية رأي عام( للعالم) وثقتي في شرعنا العادل اكبر من ان تمس بكلمة وان كان هناك لبس او خطأ فهو خطأ بشري وفردي لجهاز الهيئة الموقر والذي فيه من العقلاء والمحسنين الحريصين على تنفيذ تعليمات ديننا الحنيف ، دين الحب والسلام ،دين العدل والنظام ،دين الستر والإحسان ودوري هنا اتركه للدولة الفاضلة والشرع المنصف في مواجهة ما حدث ومعالجته وفي مقدمتها تلك (الأفلام) الهندية التي جاءت بهدف الدفاع والهجوم معا في محاولة جادة لتبرير ما قام به رجال الهيئة في زمن التقنية التي  نقلت الحدث لرحال الهيئة الذين بدوا في (الفيديو) يحاصرون البريطاني  ليبدو مستفزا وهادئا بعكس ما قالوه عنه !! …..

· لا والمثير (حقا) هو أن تتحول الساحات الى دفاع منظوم وحبر مزكوم يهاجم إعلامنا النزيه الحريص على نقل الحقيقة لا أكثر منها هذه الرسالة التي تقول  ” تناقلت وسائل الإعلام قضية البريطاني وزوجته مع أعضاء الهيئة وللأسف ان من يقوم بتشويه صورة رجال الهيئة هم من الإعلاميين المحسوبين على هذا الدين وهذا البلد والحقيقة ان البريطاني كان تحت تأثير المخدر وبدا يصف أدب رجال الهيئة في تعاملهم الذي اقتصر على محاولة إخراجه من السوق وصبرهم على تصرفات زوجته التي قامت بضرب رجل الهيئة على راسه بيدها ويا سبحان الله فإذا برجل يلبس بدله رياضية يوقف سيارته وهو غير ملتحي (صارخا) الا رجال ديننا لا احد (يمد) يده عليهم وقام بضرب البريطاني وجاء آخر ملتحي من غير رجال الهيئة وشارك في الضرب الأمر الذي اضطر رجال الهيئة التصدي للغاضبين وحماية البريطاني وزوجته من ألأذى يا سلام ..الخ  وهي حكاية تشبة الى حد ما  أفلام (الآكشن) انتهت بنصيحة للإعلام بعدم الإنجراف خلف ما يريده عباد الشهوات من العلمانيين والجهلة بمجرد نقل الحدث دون التنبؤ بتبعاته ” انتهت ….،،

·(الخاتمة) …سمعنا واطعنا وقرأنا وشاهدنا كل ما يهم هذه القضية تاركين لولاة أمرنا اتخاذ ما يرونه يلزم وهم والله يشهد أنهم يضربون الظلم بالعدل وهم يؤمنون بقيمته في الأمن والحياة …وهي خاتمتي ودمتم .
@ibrahim_naseebتويتر

h_wssl@hotmail.com

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :