أمير حائل بعد حلقة “الثامنة” عن ضعف الخدمات الصحية : لن نكون منبراً للتبرير

أمير حائل بعد حلقة “الثامنة” عن ضعف الخدمات الصحية : لن نكون منبراً للتبرير

الساعة 10:56 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
21925
1
طباعة

ناقش الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل في قصر أجا الوضع الصحي بالمنطقة على خلفية ما تم عرضه في برنامج الثامنة على قناة (أم بي سي).

وأعرب أمير حائل عن تقديره لكافة أصحاب الحالات التي عرضت في البرنامج، مؤكداً أهمية دعم وزارة الصحة لاحتياجات المنطقة.

وقال الأمير سعود بن عبد المحسن إن الإمارة لن تكون منبراً للتبرير ولدينا أمل كبير بوزير الصحة الدكتور عادل فقيه، ووجه مدير عام الشؤون الصحية بإعداد توضيح لما تم تناوله من خلال وسائل الإعلام.

وتطرق عدد من المسؤولين والحضور من الأهالي إلى الجهود التي بذلت خلال الأعوام العشرة السابقة والتي اعتمد فيها عدد من المستشفيات بعد توقف عن افتتاح المستشفيات بالمنطقة منذ أكثر من 25 عاماً إلا أن العمل في تلك المستشفيات لم ينجز حتى الآن وبالتالي عدم استفادة المواطنين منها بالإضافة إلى الجهود التي بذلت لدعم المنطقة بالكوادر الطبية التي تحتاج إليها المنطقة وتم استقطاب عدد منهم حالياً وما زالت في حاجة لاستكمال دعمها بالتخصصات التي تحتاج إليها المستشفيات والمرافق الصحية.

كما اتضح ترؤس الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة وبتكليف من أمير منطقة حائل اجتماعات مع عدد من المختصين من وزارة الصحة والشؤون الصحية بمنطقة حائل تم الاطلاع خلالها على دراسة الوضع الصحي بالمنطقة والبدء في معالجة شاملة كان من ثمارها إطلاق عدد من برامج الدعم العاجلة ومعالجة بعض المشاريع التي تعثرت سابقاً وبدأت من جديد من خلال مقاول آخر، كما استعرض وتم خلال الجلسة مناقشة ما تم بذله من جهود مع وزير الصحة الدكتور المانع ووزير الصحة الدكتور الربيعة والجهود الحالية مع وزير الصحة الحالي الدكتور عادل فقيه في حين أن ما تمت إثارته من قضية أعداد وفيات حديثي الولادة هو موضوع سبق أن أثير إعلامياً وتم الرد عليه في حينه طبياً وعلمياً، حيث كان أمير منطقة حائل اطلع على تقرير وزارة الصحة وأوضح التقرير أن النسبة مماثلة للمناطق الأخرى بالمملكة عن هذه الأعداد والحالات ومعد من قبل لجان بالوزارة.

واختتمت الجلسة بالتأكيد على أن المنطقة بحاجة ماسة لمزيد من دعم الخدمات الصحية، مع التأكيد على الاهتمام بكافة ملاحظات المواطنين.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :